قصة قصيرة مترجمة

450

قصة قصيرة مترجمة

الشمعات الأربع

الكسندر إسكيم

ترجمة : حسين حمود

في غرفة مظلمة أضاءت أربع شمعاتٍ وهي تذوب بهدوء.كان الهدوء شديداً لدرجة إنه كان بالامكان سماعها وهي تتحدث. قالت الأولى:

–         أنا السلام, لكن الناس للأسف غير قادرين على الاحتفاظ بيَ. لذا أعتقد أنه ليس لدي شيء أقوم به, سوى أن أنطفئ.

وإنطفأ نور تلك الشمعة.

قالت الثانية:

–         أنا الايمان, والناس لا تريد أن تعرف أي شيئ عني للأسف. أنا لست ضرورية لأحد, لذلك لا جدوى من الاشتعال أكثر.

وبمجرد أن قالت ذلك هب نسيمٌ خفيفٌ فأطفأ نورها وهي في منتهى الحزن.

تحدثت الشمعة الثالثة وقالت:

–         أنا الحُب. وليس لدي المزيد من القوة للتوهج أكثر. فالناس لا تقدّرني, ولا تفهمني, لأنهم يكرهون أولئك الذين يحبونهم ويبحثون عن غيرهم.

 ثم إنطفأت.وفجأةً دخل طفلٌ الى الغرفة فرأى الشمعات الثلاث المطفآت, ففزع وصاح:

–         ماذا تفعلن؟!!!…يجبعليكن أن تضئن الحياة….أنا أخاف الظلام.

 قال ذلك وأجهش بالبكاء.

قالت الشمعة الرابعة وهي ترتجف:

–         لا تخف ولا تبكِ فطالما أنا أشتعل وأضيئ, فدائماً يمكنك ان تشعل الشمعات الثلاثة من لهبي… فأنا الأمل.

{  القصة عن الروسية

مشاركة