قصة تدمير الرشيد بعدسة خيبر

قصة تدمير الرشيد بعدسة خيبر

بغداد – الزمان

ضمن فعاليات افتتاح مسرح الرشيد صباح السبت أقام المصور فالح خيبرمعرضه الذي قال عنه لـ(الزمان) (المعرض يضم 15  لوحة تقرأ قصة تدمير مسرح الرشيد بعد أحداث 2003  فكانت مبادرة لدي لإقامة هذا المعرض بعد تأهيل مسرح الرشيد من قبل دائرة السينما والمسرح) مستذكرا (لكوني اعمل في وكالة عالمية فكان من واجبي توثيق أحداث 2003  ميدانيا على إثر ذلك جرحت عندما كنت في فندق المريديان، كنت حزينا انظر من الفندق أشاهد بغداد تنزف ،خيرت بين البقاء أو المغادرة،حيث قدمت أهم وثيقة في تأريخ العراق) مضيفا(وفي هذا الاطار لدي كتاب بعنوان رماد الحرب كتب مقدمته رئيس تحرير (الزمان) احمد عبد المجيد).

مشاركة