قريباً سنطلق مشروعاً ضخماً لحفر 96 بئراً في حقل غرب القرنة

النفط يتوقّع إرتفاع أسعار الخام إلى مئة دولار خلال العام المقبل:

قريباً سنطلق مشروعاً ضخماً لحفر 96 بئراً في حقل غرب القرنة

بغداد – الزمان

كشف وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل عن ، قرب المباشرة بمشروع ضخم لحفر نحو  96 بئرا نفطيا في حقل غرب القرنة ، مشيرا الى نية الحكومة تثبيت سعر الخام في موازنة العام المقبل بنحو 60  دولارا.

وقال خلال ورشة عقدها بفندق الرشيد امس إن (الحكومة المركزية ستثبت سعر برميل النفط في موازنة العام المقبل بين 55 الى 60 دولاراً، وهذا  سيساعد على حدوث تغييرات وتحسن كبير في اداء الاقتصاد الوطني وتجاوز العجز المالي في الموازنة)، مرجحا ان (يبلغ سعر برميل النفط الخام مئة دولار بالربع الاول من العام المقبل ،متاثرا بانخفاض الخزين الستراتيجي الامريكي والعالمي وتعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات كورونا)، وكشف اسماعيل عن (قرب بدء شركة شلمبنجر بمشروع عمليات حفر 96  بئر نفطي في حقل غرب القرنة واحد،الذي يعد الاكبر من نوعة في تاريخ البلاد).

إضافة براميل

ولفت الى ان (المشروع سيضيف 80  الف برميل يومياً بعد انجازه على اجمالي انتاج شركة نفط البصرة التابعة لشركة النفط الوطنية)، وتابع ان (شلمبنجر هي المنفذة لصالح شركة اكسون موبيل المشغل الرئيس لحقل غرب القرنة واحد باستخدامها التكنلوجيا الحديثة في عمليات الحفر في الحقل ، مما سيساعد جميع الاطراف في الوزارة وشركات التراخيص على تقليل كلف انتاج البرميل الواحد وتحسين الانتاجية)، معربا عن تفاؤله بـ(تطور كبير في الصناعة النفطية، ولاسيما انها دخلت في مرحلة ايجابية جديدة تتنافس مع شركات انتاج الطاقة البديلة الشمسية ووقود النتروجين الاخضر والازرق)، مبينا ان (شركات عملاقة انفقت مليارات الدولارات على انشاء البنى التحتية لتصنيع المعدات والاجهزة الحديثة والبطاريات والمواد الاخرى التي تدخل في صناعة الطاقة البديلة). بدوره ، قال نائب رئيس شلمبنجر، سعد الضامن ان (الاستعدادات جارية لانطلاق عمليات الحفر في اكبر مشروع استخراجي، والذي سيتنفذ وفقا لاحدث التكنولوجية التي ستعمل بالمشروع وتجهيز ونصب منظومة المعلومات وقواعد برمجيات ادارتها في شركة نفط البصرة). وحددت الوزارة ، آلية التسعيرة الشهرية، فيما اكدت أن اتفاق اوبك وقتي. وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في تصريح امس إن (زيادة سعر البرميل في الأسواق العالمية الى اكثر من 80  دولارا مؤشر جيد لزيادة الايرادات المالية الإضافية لخزينة الدولة)،  وأضاف أن (بعض وسائل الاعلام تتداول معلومات عن اسعار خام البصرة، ولا نعرف كيف يتم نقل هذه الأسعار الافتراضية؟)، مشيرا الى أن (وضع الأسعار يكون من خلال اجتماعات التسعيرة الشهرية ما بين الوزير ومدير شركة سومو والدوائر المعنية، حيث يتم استعراض الاسواق العالمية والدول المنتجة ليتم تحديد ذلك)، وتابع أن (اوبك بلاس تراقب السوق النفطية، وبالتالي لا تستطيع اي دولة منتجة الانفراد بقرار خارج الاتفاقية الذي قد يؤدي إلى انخفاض أسعار النفط)، مشددا على (الالتزام بهذا الاتفاق الوقتي الذي فرضته الظروف والتحديات والذي سوف تنتفي الحاجة له متى ما انتفت الظروف).

تراجع أسعار

وتراجعت أسعار النفط، بعد أن كثفت الحكومة الصينية جهودها لكبح الارتفاع القياسي في أسعار الفحم، وتشغيل المناجم بكامل طاقتها لتخفيف أزمة نقص الطاقة. وانخفضت أسعار الفحم الصيني وغيره من السلع الأولية في التعاملات المبكرة، مما أدى بدوره إلى انخفاض أسعار النفط بعد ارتفاع طفيف في وقت سابق. وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت” بنسبة 0.8  بالمئة إلى 84.44  دولار للبرميل، متخلية عن ارتفاعها 75  سنتا في الجلسة السابقة، لكنها لا تزال قرب أعلى مستوياتها في سنوات عدة. ولا تزال أسواق النفط بشكل عام مدعومة على خلفية أزمة الفحم والغاز العالمية التي أدت إلى التحول إلى الديزل وزيت الوقود لتوليد الطاقة. لكن السوق تعرضت لضغوط بسبب بيانات من معهد البترول الأمريكي، أظهرت ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية 3.3  مليون برميل في الأسبوع الجاري.

مشاركة