قره تبه تعلن عودة 500 أسرة إلى سبع قرى محرّرة

522

الأمم المتحدة: نحو 330 ألفاً قدموا طلبات إلى 44 دولة

قره تبه تعلن عودة 500 أسرة إلى سبع قرى محرّرة

ديالى – سلام عبد الشمري

جنيف – الزمان

اعلن المجلس البلدي في ناحية قره تبه بمحافظة ديالى عن عودة اكثر من 500 اسرة نازحة الى سبع قرى زراعية جرى تطهيرها من تنظيم داعش.

وقال رئيـــــس المجلس رحيم عزيز لـ (الزمان) امس إن (اكثر من 500 اسرة نازحة عادت الى منازلها في قرى عمر مندان (تتالف من اربع قرى زراعية وقرية كشكول جديد والعيث والحديدين التي تقع جميعها في المحيط الشرقي لناحية قره تبه). واضاف عزيز ان (جميع القرى جرى تطهيرها من قبل قوات البيشمركة قبل نحو اسبوع بعملية نوعية نجحت خلالها من طرد تنظيمات داعش واعادة الاستقرار الامني ما اسهم في عودة الاسر النازحة الى منازلها من جديد).

وكان مجلس محافظة ديالى قد اعلن عن تطهير 13 قرية زراعية شرق بعقوبة من سيطرة تنظيم “داعش” بمشاركة الحشد الشعبي وأبناء العشائر، داعياً الاسر النازحة الى العودة الى منازلها.

وأعلن قضاء الخالص التابع لمحافظة ديالى عن عودة الدفعة  الثانية من الأسر النازحة إلى ديارها  في ناحية العظيم ، فيما أكد استمرار عودة الأسر بدفعات منتظمة بعد تامين مناطقها .

 وقال قائمقام القضاء عدي الخدران لـ (الزمان) امس إن (القضاء  وبالتعاون والتنسيق مع القوات الأمنية تمكنت من تأمين عودة 79 أسرة نازحة إلى 5 قرى زراعية في الناحية بعد تأمين منازلها من العبوات والألغام الأرضية التي تركها تنظيم داعش قبل فراره).

واضاف ان (هذه الدفعة هي الثانية التي تعود لتلك القرى وأن  عملية إعادة الأسر تجري وفق برنامج منظم بالتعاون مع القوات الأمنية مشيرا  إلى أنه (سيجري توفير الحماية لجميع الأسر العائدة مع الإسراع بحسم ملف إيصال الخدمات الأساسية بالتعاون مع الدوائر الحكومية المختصة).

وطالب القضاء والحكومة بإطلاق رواتب مقاتلي الحشد الشعبي, مؤكداً ان غالبية المتطوعين تركوا مهنهم ومصالحهم تلبية لنداء المرجعية ودفاعا عن المقدسات والكرامة .

واوضح الخدران (نطالب الحكومة بإطلاق الرواتب المتأخرة منذ 3 اشهر وان  غالبية المتطوعين تركوا مهنهم ومصالحهم تلبية لنداء المرجعية ودفاعا عن المقدسات والكرامة وان مقاتلي الحشد في المحافظة قدموا قوافل من الشهداء والمصابين فاقت ما قدمته الاجهزة الامنية في خنادق المواجهات الامامية مع عصابات داعش الارهابية). وتابع (لذا ندعو الحكومة الى انصاف مجاهدي الحشد الشعبي لتامين القوت المعيشي لعوائلهم).

واكد الخدران ان (مقاتلي الحشد في المحافظة  لن يتخلوا عن مهامهم وواجباتهم حتى وان لم تصرف رواتبهم)ملفتا الى ان (الحشد الشعبي انخرط مع القوات الامنية بدوافع وطنية وعقائدية للحفاظ على تربة ديالى من دنس العصابات التكفيرية المجرمة).

الى ذلك  اكدت المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين ان الحرب في سوريا والعراق وانعدام الامن دفعت الى تزايد  طلب اللجوء الى دول غنية وبلغت تلك الطلبات لعام 2014 رقما قياسيا لم يحدث منذ 20 عاما.

وقالت المفوضية في تقرير امس انه (اذا استمر هذا المنوال يمكن ان يصل عدد طالبي حق اللجوء الى 700 ألف عام 2014 ).

واضاف ان (نحو 330 ألف و700 شخص طلبوا اللجوء الى 44 دولة صناعية في النصف الأول من العام وهو ما يمثل زيادة بنسبة 24 في المئة تقريبا مقارنة بنفس الفترة في عام 2013).

طلبات لجوء

واوضح التقرير ان (نحو ثلثي طلبات اللجوء قدمت في الستة أشهر الأولى من العام لست دول هي بالترتيب ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا والسويد وتركيا وايطاليا). واكد ان (واحدا من كل سبعة طلبات جاءت من سوريا وبلغ عددها 48400 طلب أي ضعف الرقم عن نفس الفترة من العام الماضي).

وتابع التقرير ان (دول الاتحاد الاوربي الثمانية والعشرين تلقت 216300 طلب اي بزيادة نسبتها 23 في المئة عن الستة أشهر الاولى من عام 2013). ونقل التقرير عن  المفوض السامي لشؤون اللاجئين انتونيو جوتيريس قوله ان(المجتمع الدولي بحاجة الى ان يهيء السكان على انه في غياب الحلول للصراع سيحتاج المزيد من الناس الى اللجوء والرعاية خلال الاشهر والسنوات المقبلة).