قراءة في نتائج الجولة الأخيرة والمؤجّلات والتغيير يطال 12 موقعاً

1104

إيقاف الدوري خطأ ولامعنى لبطولة الصداقة

قراءة في نتائج الجولة الأخيرة والمؤجّلات والتغيير يطال 12 موقعاً

الناصرية – باسم الركابي

اعرب جمهور الشرطة عن سعادته بخروج فريقه بصدارة المرحلة الأولى اثر فوزه على النفط بهدفين وتحويل نقاطها لرصيده  الذي ارتفع الى 47 نقطة  مغردا خارج السرب موسعا الفارق  مع الوصيف الغريم الجوية الى تسع نقاط وذهب للراحة الإجبارية منتشيا وسعيدا ومتماسكا ولحين استئناف الدوري في الاول من نيسان  القادم، في الوقت الذي بقيت  مباراتين على اكمال جدول مباريات المرحلة المذكورة بإكمله وسيكون لهما تاثير مباشر على مواقع سلم ترتيب  الدوري عندما يستقبل النفط السبت الوسط وعينه على كامل النقاط من اجل العودة لمكانه السادس الذي تقدم اليه بقوة وثقة الوسط الذي يسعى للبقاء به لحين انطلاقة المرحلة الأخرى بعدما شهد تطورا واضحا اثر تحقيق النتائج الأخيرة  التي خدمت مهمة شنيشل والفريق سوية واخر مباريات النصف الاول  القمة الجماهيرية المنتظرة التي ستجمع  الزوراء والجوية في الخامس عشر من الشهر الجاري  ومتوقع ان تكون مثيرة قبل تاثير النتيجة على موقعيهما فالتعادل وحده يبقي الجوية وصيفا ولو انه سيلعب بطموحات الفوز  لمحو كبوة نفط ميسان ويدرك طبيعة المواجهة الغاية بالصعوبة  التي يتطلع اليها البطل الطامح بالفوز  ويعلم باهمية النتيجة وقيمة الفوز حصرا الذي سيمنحه الخروج  بالوصافة  ويقلص الفارق مع الغريم الشرطة الى ست نقاط وبدا لحديث عن  كلاسيكيو الدوري من الان بين انصار الفريقين بعيدا عن أخفاقات  الطرفين  وكلاهما تجرع الخسارة في اخر مباراة قبل ان تظهر اهمية الموقع  الذي يمثل التحدي لهما بسبب تراجعهما ولو الزوراء عالج الأمور اسيويا الاكثر تاثيرا بتعادله مع  دوب اهن الايراني التي خففت من ضغط الانصار بعد نكسة اربيل وترك اوديشيو للمهمة والأزمة المالية والعلاقة المتشنجة ما بين الفريق والإدارة والجمهور وحتى اللاعبين   لكن مهم ان يعود الفريق بالنقطة  والتحول المؤقت  على الفريق  المتطلع لتحقيق النتيجة المطلوبة عندما يضيف الوصل الاماراتي في الحادي عشر من الشهر الجاري  ويقدر اللاعبين مدى تاثير النتيجة على موقعة العاصمة التي ستقام قبل ثلاثة ايام على بداية بطولة الصداقة في البصرة التي تجمع فرق العراق  وسوريا والاردن ولاندري ما معنى اقامتها في هذه الاوقات بعد ايقاف الدوري لفترة شهر ممكن ان يشهد  اقامة   اكثر من اربع جولات امام مشاكل الفرق التي تعيش فترة صعبة  وتاثير الازمة  على الحضور التي أخذت تزداد صعوبة بين الأغلبية وكان ان يختار الاتحاد وقتا اخر  يسمح من خلاله اللاعبين المحترفين بالمشاركة مع  فرقهم بالبطولة التي لاتستحق ان يتوقف بسببها  الدوري ولان الاتحادات المحلية من دون  استثناء أفضل الدوري على جميع مفردات الموسم لاسباب معروفة  ولان بطولة الصداقة لاتحضى باهتمام الوسط الكروي بسبب ضعف  فريقا الاردن وسوريا المجردان من اللاعبين المحترفين  وحتى مع وجودهما لايحضيان بالاهتمام وكان الاجدر ان  يحضر للبطولة بشكل افضل ودعوة فرق اكثر ثقلا  من افريقيا  مثلا منتخب مصر او المغرب. وعودة الى مباريات الجولة الاخيرة  والمؤجلة من المرحلة الاولى  التي شهدت تغير 12 مركزا بعدما حافظت الفرق الخمسة الاولى على مواقعها  وقديشهد موقع الوصيف تغيرا والحل للمركز السادس، فقد تمكن فريق الشرطة الفوز على البحري بثلاثية نظيفة  ليستمر بنتائجه المميزة والحفاظ على الصدارة واماله في التقدم بثقة بفضل اداء اللاعبين  المميز وارتفاع اللياقة البدنية والتطور الذي عليه الفريق الساعي لخطف اللقب بانتظار معالجة الأخطاء التي غطت عليها النتائج الايجابية  ولان الفريق سيكون امام مباريات كبيرة وقوية وحاسمة خصوصا ان  فارق النقاط   سيقلص الى الست  في حال فوز أي من الزوراء او الجوية وفي كل الاحوال   سيكون مؤثرا في حال تعادلهما في اللقاء المؤجل  لكن مع أي تغير فالشرطة يسير بالاتجاه الصحيح بعدما قدم مباريات كبيرة عكس قدرات عناصره ورفعت من حظوظه في المنافسات  من جولة لاخرى  حتى انهاء المرحلة بسجل ابيض ما يدل على قوة  وتماسك مفارز الفريق ةالعزم على العودة لمواصلة دوره في اللعب   والحفاظ على مستوى  الاداء والنتائج والدفاع عن الصدارة ولان أي تعثر سيترك اثاره على المهمة التي  لازالت صعبة وقد تتعرض  للتهديد امام رغبة الثلاثي الملاحق  حيث الجوية  في مواصلة التقدم تحت رغبة انصاره  في ان يغير من مسار الامور بسرعة  قبل ان يتسع الفارق والحال للزوراء الذي يواجه تحذيرات جمهوره الرافض  لنتائج الدوري حيث الموقع الرابع   ويبقى الشرطة مهدد بقوة  ما يتطلب التعامل مع المرحلة القادمة والسيطرة على المباريات واللعب بانضباط لما يمتلك من لاعبين موهوبين يلعبون للمنتخب الوطني   ويقدرون حجم الامور  وأهمية الاخذ بها  بكل جدية في وقت  بقي البحري يواجه مصير البقاء  بعدما استمر في احد الموقعين المرشحان للهبوط  ويتحتم على الفريق اللعب بشكل افضل في قادم  الجولات وامام مرحلة كاملة ممكن ان يغطي حاجته من النقاط التي تؤمن له البقاء.

والحديث عن الجوية

وفرضت خسارة نفط ميسان واقعا جديدا على الجوية  الذي قد يغادر مكانه الثاني  اذا ما خسر من الزوراء في اللقاء المؤجل  القادم  وعندما يخوضه تحت ضغط النتيجة وجمهوره الذي يرى اهمية ان يخرج للراحة وصيفا   ولحين استئناف الدوري   واهمية العودة واللعب بقوة وتركيز لمواصلة لضغط على المتصدر واهمية معالجة  الأخطاء والتصدع الذي واجه الفريق من خلال  عودة اللاعبين لمستواهم  وتحقيق النتائج التي تدعم المشاركة  حتى لايبقى بعيد عن الصدارة  وإمكانية التعرض للمفاجآت التي ستقلب الأمور بوجه المدرب راسا على عقب لكن الجوية  لازال يمتلك عوامل النجاح والبقاء طرفا قويا مزعجا للشرطة والزوراء  والبحث عن استعادة اللقب  الذي يظهر الشرطة اكثر حظا بالحصول عليه بعد الاستفادة من تقدمه خلال النصف الاول من المسابقة   بالمقابل استمر نفط ميسان بمكانه  عبر النتيجة الرائعة  التي نقلته للواجهة  مرة واحدة عندما  ضرب  ضربته   التي توازي كل ما حققه من نتائج ايجابية عندما  واجه الزوراء والطلاب والجوية من دون خسارة قبل ان يلزم الوصيف على الخروج من الباب الضيق   والان يعد أفضل فرق المحافظات بكل  جدارة بعدما تحول من مباريات الأرض للذهاب وفي قلب العاصمة  وتحت الاضواء. وبخصوص البطل  والسقوط بملعب فرانسو حريري متلقيا الخسارة القاسية برباعية نظيفة اثارت المشاكل  مباشرة  قبل ان تطيح بالمدرب اوديشيو قبل ان يتولى الامور حكيم شاكر  الذي سيكون  امام تحد كبير ومطالب  باعادة الفريق لسكة الانتصارات ويعود للتدريب من بوابة البطل في مسؤولية كبيرة وتحد له شخصيا امام ثلاث بطولة  حيث الدوري والكاس ودوري ابطال اسيا   ومع العودة بالنقطة من اول مواجهة اسيوية لكن تبقى عملية الدفاع عن اللقب  حاضرة والهدف  المطلوب تحقيقه وممكن ان يستعيد الفريق عافيته في عبور الغريم الجوية في القمة  المنتظرة فيما يكون اربيل قد حقق افضل نتائج القسم الاول  التي تلزم اللاعبين على تعزيزها لاخراجها من خانة المفاجأة  والعودة من خلالها المباريات المرحلة المقبلة  من خلال تحسين الاداء  والموقع ايضا  وهو ما مطلوب من ناظم شاكر الذي عوض نكسات الفريق بالفوز على الزوراء.

حظوظ الكرخ

ولازالت حظوظ الكرخ قائمة في المنافسة على احدالمراكز الأربعة  بل على اللقب في مرحلة عكس نفسه بقوة  ولازال وسط الاضوء  ويقدم نفسه بثقة لابل فرض نفسه  في المشاركة  التي يديرها كريم سلمان بشكل جيد وكل شيء يسير لمصلحة  ولانه يلعب بتشكيلة شابة تؤدي باعلى المستويات بدليل واقع النتائج   الايجابية  التي منحته التقدم  عبر الجولات القادمة  ويطمع بمواصلة التقدم  في نفس الوقت واصل الأمانة  نتائجه  الجيدة خلال الجولات الخمس الأخيرة والتقدم بسرعة  لموقعه الحالي قبل ان يترك عصام  حمد بصمته الواضحة   بعد العودة بالفريق الى دائرة المنافسات ومتوقع ان يواصل تحقيق النتائج المطلوبة.

وخرج الوسط بموقع مقبول  بعد بداية  متعثرة كثيرا قبل ن يتحقق التحول  تحت اشراف راضي شنيشل  والنجاح وفي تحقيق نقله  وانعطافة سريعة  ومؤكد انه يسعى  لتعزيز  التقدم  عبر حالة التطور التي يمر فيها  حيث التوازن في النتائج التي دعمت المهمة  والبقاء منافسا للاخير  عبر تشكيلة شابة في  معظمها  فيما  تراجع الحدود كثيرا بعد سلسلة نتائج مخيبة وتغيرت الامور بوجه  عادل  نعمة الذي مؤكد يبحث عن تعديل الاوتار للعودة لعزف نتائج  الفوز  بعد مقاطعتها كثيرا في اهم أوقات البطولة  والتراجع عاشرا، وما يقال عن  الحدود ينطبق على  الطلبة  في الموقع التاسع بعدما فقد السيطرة  قبل ان يسرع يحيى علوان بترك الطلاب وهو ما  متوقع وان كل شيء يجري  عند الفريق يمر تحت ضغط الانصار الذين طالبوا  بابعاد الجهاز الفني  ولايمكن الصبر عليه  مع انه  نجح بفترة من الدوري بالاخذ بالفريق والتقدم للامام قبل ان ينتكس   وكما مايجري  لاي مدرب مع أي فريق  لان النتائج هي من  تتحكم  بمصير المدربين في وقت يعاني فريق الحسين مشكلة البقاء والمهدد كثيرا بالهبوط، وعزز الكهرباء نجاحاته الأخيرة بالفوز على السماوة  بهدف  ليختتم المرحلة الاولى  بالموقع الثاني عشر المتوقع ان يتقدم بعد اكثر في ظل تطور الحالة الفنية واداء واستقرار اللاعبين، وتواصلت معاناة الميناء  القائمة من بداية الموسم وسط تراجع نتائج الأرض التي انتزعت منه الكثير من النقاط ليحل في مكان متاخر  مخيف امام حالة المنافسات بين مواقع المؤخرة  عندما تعادل  مع  النجف من دون أهداف فيما  استمر النجف في التقهقر  بشكل غير متوقع بعد سلسلة نتائج متدنية  في اخر الادوار حيث الموقع الرابع عشر ، واختتم  نفط الجنوب مبارياته بالفوز على فريق الحسين بهدفين لواحد  ويواصل نتائجه المهمة عندما جاء الفوز المذكور بعد التعادل مع الجوية.

مشاركة