قراءات تحتفي بالأوطان والموسوي تقف عند المتنبي الحزين

قراءات تحتفي بالأوطان والموسوي تقف عند المتنبي الحزين

الشارقة -الزمان

تواصلاً مع أمسياته في منتدى الثلاثاء، استضاف بيت الشعر في دائرة الثقافة بالشارقة  الثلاثاء الماضي ثلاثة شعراء هم مجدي الحاج وساجدة الموسوي ومحمد نجيب قدورة، بحضور  مدير البيت محمد البريكي وعدد من محبي الشعر والثقافة، وقدمها نصر بدوان.افتتح القراءات الشاعر مجدي الحاج الذي اختار أن يطوف بقصائده بين تساؤلات الوجود والهم الإنساني والحياة والرحيل، وقرا من قصائد عدة منها (عتقاً يغنّي بلال) و(قليلون جدّاً) و(حكاية لاجئ).

اما الشاعرة العراقية ساجدة الموسوي فتلمست في شعرها قضايا الوطن وما أحاط به من انكسار ووجع ، ومن قصيدة (المتنبي الحزين) قرأت:(وفي سالف العصرِ عصر الجنون / أنَّ سوقاً ببغدادَ قيل احترق /بضاعتهُ ليس ماساً ولا ذهباً /هي أغلى وإن صُنعت من ورق /تفجّر في لحظةٍ فاستحال الصباحُ ظلاماً).كما قرأت من قصيدة (رسالة إلى أبي) ومن نص (طفلةٌ ودمعة). واختتم القراءات الشاعر محمد نجيب قدورة وقرأ من قصيدة (مولع بالشعر) ومن قصيدة (إلى معشر الكتاب).

مشاركة