قذيفة علي بابا عمرو كل دقيقة وقصف عشوائي علي درعا ورنكوس واقتحام منازل في الطيبة وتسليم جثة ناشط في دمشق

618

قذيفة علي بابا عمرو كل دقيقة وقصف عشوائي علي درعا ورنكوس واقتحام منازل في الطيبة وتسليم جثة ناشط في دمشق
أعنف هجوم علي حمص منذ 4 أيام والحرس الجمهوري يفتح معارك جبهوية ضد الجيش الحر
عمان ــ بيروت ــ »رويترز«
يتعرض حي بابا عمرو بمدينة حمص السورية لقصف عنيف، إذ تسقط قذيفة كل دقيقة، حسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.
من جهته، أعلن عضو الهيئة العامة للثورة السورية في حمص هادي العبد الله أن “القوات السورية تقوم بقصف هو الأعنف من نوعه منذ الأيام الماضية لحي بابا عمرو”.
وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية إن سبعة أشخاص قتلوا امس نتيجة القصف العشوائي والعنيف لحي بابا عمرو في حمص بينما أشارت إلي مقتل ثلاثة آخرين في درعا وآخر في دمشق.
ونشر ناشطون سوريون علي الانترنت صورا لسيارة تحترق وفي داخلها أربعة ركاب، بعد إصابتها بصاروخ أطلقه الجيش النظامي السوري.
وفي بلدة الطيبة أفاد ناشطون بأن القوات النظامية اقتحمت بعض المنازل وسط إطلاق نار، واعتقلت عددا من الأشخاص.
وفي الميدان بدمشق، قال ناشطون إن قوات الأمن سلمت جثة الناشط عبد الناصر الشربتجي لذويه، بعد أن قتل تحت التعذيب في المعتقل.
موسكو تزود الجيش السوري بصور عبر اقمارها الصناعية عن تجمعات الجيش الحر وتطلب تجديد محطة للتنصت في قاسيون.
من جانبهم قال نشطون ان قوات الحكومة السورية هاجمت امس معارضي الرئيس السوري بشار الاسد في عدة جبهات مما دفع السكان الي الفرار من بلدة قريبة من العاصمة بينما واصلت القوات قصفها لاحياء مدينة حمص في وسط البلاد لليوم العاشر علي التوالي.
ويعيش سكان حمص ثالث أكبر مدينة سورية والتي يقطنها مليون نسمة أزمة انسانية مع تقلص امدادات الطعام والوقود واغلاق المحال التجارية ابوابها مع تواصل قصف المدينة الذي جعل السكان محاصرين داخل منازلهم.
ومع تجاهل الاسد فيما يبدو للادانة الدولية للتكتيكات التي اتبعها لقمع الانتفاضة ضد حكمه المستمر منذ 11 عاما دفعت دول عربية بقيادة السعودية لاصدار قرار جديد في الامم المتحدة يؤيد خطة السلام العربية.
وجاء تصاعد الجهود الدبلوماسية بعد ان اتهمت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان الاسد بشن “هجوم دون تمييز” علي المدنيين لانهاء الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية وقالت ان فشل مجلس الامن في ادانته جرأه.
وقالت بيلاي في خطاب امام الجمعية العامة للامم المتحدة التي تضم 193 دولة إن استخدام روسيا والصين حق النقض »الفيتو« في الرابع من فبراير شباط ضد مشروع قرار يندد بالحكومة السورية ويدعم خطة للجامعة العربية تطالب الأسد بالتنحي شجع دمشق علي تكثيف هجماتها علي المدنيين.
وقالت بيلاي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة “فشل مجلس الأمن في الاتفاق علي تحرك جماعي صارم زاد الحكومة السورية جرأة علي ما يبدو لشن هجوم شامل في محاولة لسحق المعارضة باستخدام قوة هائلة”.
وأضافت “لقد روعني بشكل خاص الهجوم المتواصل علي حمص…وفقا لروايات جديرة بالثقة قصف الجيش السوري ضواحي كثيفة السكان في حمص فيما يبدو انه هجوم دون تمييز علي مناطق مدنية” مشيرة إلي أن القوات الحكومية تستخدم الدبابات وقذائف المورتر والمدفعية في الهجوم.
ويحاول الاسد الذي تدعمه روسيا وايران وحكمت اسرته التي تنتمي الي الاقلية العلوية سوريا طوال 42 عاما سحق المظاهرات ووقف الهجمات التي يشنها منشقون في شتي انحاء البلاد.
ويصف معارضيه بانهم ارهابيون يدعمهم اعداء البلاد في صراع قوي اقليمي ويقول انه سيطبق الاصلاحات بشروطه هو. واندلع الصراع مجددا صباح امس في بلدة رنكوس قرب العاصمة دمشق التي طالها قصف القوات الحكومية. وقال النشط ابن كلمون في اتصال من خلال سكايب من بيروت ان خطوط الهاتف قطعت وان عددا كبيرا من السكان فروا.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان انه في مدينة حمص الغربية التي تقع في قلب الانتفاضة ضد الاسد المستمرة منذ 11 شهرا تعرض حي بابا عمرو لقصف عنيف في الفجر كان الاشد منذ خمسة ايام. وقال النشط حسين نادر انه من المستحيل النزول الي الشارع لتفقد الاضرار. وأضاف خلال اتصال من هاتف يعمل بالاقمار الصناعية “انهم يضربون نفس الموقع عدة مرات متتالية مما يجعل الخروج مستحيلا. القصف كان عنيفا في الصباح والان يسقط صاروخ كل نحو ربع ساعة تقريبا.
“السكان محاصرون. معنا رجل أصيب بحروق بالغة انه يموت ويحتاج الي مستشفي”.
وذكر ان الرجل كان يستقل شاحنة كانت تلتقط المصابين في بابا عمرو خلال الليل حين اصيبت الشاحنة بصاروخ.
وظهر محمد المحمد وهو طبيب في مستشفي مؤقت في بابا عمرو في فيديو والي جواره شاب جريح قال انه اصيب في جنبه بنيران القنص.
وقال محمد “استقرت الطلقة في المعدة. هذه حالة حرجة تحتاج نقلها الي مستشفي مناسب. نناشد أصحاب الضمير التدخل لوقف مذبحة بشار الاسد وعصابته”.
وذكر نشطون ان اسعار الطعام والوقود قفزت الي ثلاثة امثال وان العصابات تنهب المنازل.
وقال النشط محمد الحمصي ان الموقف يزداد سوءا. وقال من داخل المدينة “المتاريس التي يقيمها الجيش تتزايد حول أحياء المعارضة. هناك نمط منهجي للقصف الان. يزداد شدة في الصباح ثم يهدأ قليلا في المساء ثم يستأنف في الليل”.
وقال النشط نادر بالهاتف من حمص “القذائف تسقط دون تمييز. تقريبا كل من يسكنون حي بابا عمرو انتقلوا الي الدور الارضي. من الطبيعي ان تجد ست عائلات تعيش معا في الادوار المنخفضة”.
كما وردت تقارير عن تعرض بلدة الرستن الي القصف في الساعات الاولي من صباح اليوم الثلاثاء.
وتضطر وسائل الاعلام الاجنبية الي الاعتماد علي روايات النشطين عن الاحداث لان الحكومة السورية تقيد دخول الصحفيين وان كانت تقارير منظمات محايدة مثل اللجنة الدولية للصليب الاحمر وهيومن رايتس ووتش تؤكد الصورة العامة عن تفشي العنف.
وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن مسودة قرار يمكن ان تطرح للتصويت في الجمعية العامة للامم المتحدة الاربعاء او الخميس.
ويشبه مشروع القرار الذي صاغته السعودية واطلعت عليه رويترز مشروع القرار الذي استخدمت روسيا والصين الفيتو ضده بمجلس الامن. ومشروع القرار “يؤيد تماما” خطة الجامعة العربية ويدعو لتعيين مبعوث مشترك للامم المتحدة والجامعة العربية. ولا يوجد حق النقض »الفيتو« في الجمعية العامة لكن قراراتها ليست ملزمة قانونا.
وقال المندوب القطري ناصر عبد العزيز الناصر الذي يرأس حاليا الجمعية العامة لتلفزيون الجزيرة ان الموقف علي الارض في سوريا لا يحتمل. وصرح بأن هناك فكرة عن مشروع قرار عربي يوزع علي الدول الاعضاء في الجمعية العامة اليوم او غدا ويطرح للتصويت هذا الاسبوع.
واتهم مندوب سوريا لدي الأمم المتحدة بشار الجعفري المندوب القطري بالتحيز السياسي ضد سوريا ونفي مزاعم بيلاي ضد دمشق.
وقوبل اقتراح الجامعة العربية بزيادة الدعم للمعارضة وإرسال قوات حفظ سلام اجنبية بردود دولية حذرة حتي في الوقت الذي قصفت فيه القوات السورية احياء تسيطر عليها المعارضة في حمص وهاجمت مدنا أخري.
والولايات المتحدة وأوربا عازفتان عن الانجرار عسكريا إلي الصراع السوري خشية أن ينطوي هذا علي مخاطر أكبر وتعقيدات أكثر من الدعم الجوي الذي قاده حلف شمال الاطلسي الذي ساعد المعارضة علي الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي العام الماضي نظرا لوضع سوريا المحوري في قلب منطقة الشرق الأوسط.
وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن هناك ضرورة لمزيد من الوقت لبحث المقترحات.
وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان الرئيس الامريكي باراك أوباما وكاميرون اتفقا خلال اتصال هاتفي امس الاثنين علي الحاجة الي “وحدة دولية… وتحرك آخر في الامم المتحدة وتحالف واسع وقوي بين مجموعة أصدقاء سوريا الجديدة”.
/2/2012 Issue 4123 – Date 15- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4123 – التاريخ 15/2/2012
AZP02