قتل شاب انتقد الانتخابات في جنوب العراق

الديوانية‭ -‬الزمان‭ ‬ضجت‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬في‭ ‬العراق‭  ‬امس،بخبر‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬شاب‭ ‬أمس‭ ‬السبت‭ ‬جثة‭ ‬هامدة‭ ‬في‭ ‬نهر‭ ‬منطقة‭  ‬الديوانية‭ ‬جنوب‭ ‬العراق،‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬على‭ ‬اختفائه،‭ ‬اثر‭ ‬اختطافه‭ ‬بعد‭ ‬نشره‭ ‬انتقادات‭ ‬للنتخابات‭ ‬والاحزاب‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ . ‬واتهم‭ ‬ناشطون‭ ‬جهات‭ ‬حزبية‭ ‬بالتورط‭ ‬في‭ ‬اغتياله،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬القوى‭ ‬الأمنية‭ . ‬وكان‭ ‬الشاب‭ ‬العشريني،‭ ‬حيدر‭ ‬الزاملي،‭ ‬الذي‭ ‬عرف‭ ‬بمشاركته‭ ‬في‭ ‬التظاهرات‭ ‬بمحافظة‭ ‬القادسية،‭ ‬اختفى‭ ‬قبل‭ ‬نحو‭ ‬4‭ ‬أيام،‭ ‬ليعثر‭ ‬عليه‭ ‬لاحقا‭ ‬جثة‭ ‬في‭ ‬النهر‭. ‬وربط‭ ‬ناشطون‭ ‬عراقيون‭ ‬ربطوا‭ ‬موته‭ ‬بصورة‭ ‬نشرها‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬يديره‭ ‬على‭ ‬فيسبوك،‭ ‬تحت‭ ‬اسم‭ ‬الناشط‭ ‬صفاء‭ ‬السراي‭ (‬الذي‭ ‬اغتيل‭ ‬سابقا.

إذ‭ ‬نشر‭ ‬حيدر‭ ‬صورة‭ ‬تظهر‭ ‬قطيعا‭ ‬من‭ ‬الغنم‭ ‬يلحق‭ ‬“خروفاً”‭ ‬ينتخب،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬جماهير‭ ‬الأحزاب‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬التي‭ ‬تتبع‭ ‬زعيمها‭ ‬بشكل‭ ‬عشوائي،‭ ‬وتنتخب‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬يطلب‭ ‬منها‭ ‬لا‭ ‬وفقا‭ ‬لتطلعاتها‭ ‬أو‭ ‬قناعاتها‭.‬

كما‭ ‬كتب‭ ‬الشاب‭ ‬فوق‭ ‬الصورة‭ ‬تعليقاً‭ ‬مقتضباً‭ ‬من‭ ‬3‭ ‬كلمات‭ ‬مفادها‭ ‬“قادمون‭ ‬نحو‭ ‬الإصلاح”‭. ‬ما‭ ‬فسره‭ ‬البعض‭ ‬بأنه‭ ‬انتقاد‭ ‬للتيار‭ ‬الصدري،‭ ‬الذي‭ ‬يفاخر‭ ‬دوما‭ ‬بسعيه‭ ‬للإصلاح‭ ‬والتغيير‭.‬

مشاركة