قتلى في حمص ومداهمات واعتقالات في ريف دمشق وقصف على حماة وقرى عند الحدود مع لبنان

0

قتلى في حمص ومداهمات واعتقالات في ريف دمشق وقصف على حماة وقرى عند الحدود مع لبنان
الأمين العام للجامعة العربية يحذر بكين من حرب أهلية في سوريا
دمشق ــ بكين ــ ا ف ب
حذر نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية امس من ان تصاعد العنف في سوريا قد يدفع الصراع الذي يعصف بالبلاد الى حرب اهلية معربا عن تأييده لخطة سلام طرحها كوفي عنان المبعوث المشترك للجامعة والامم المتحدة.
وأضاف العربي ان تصاعد العنف في سوريا حيث كبدت اراقة الدماء المستمرة منذ 14 شهرا البلاد أكثر من تسعة آلاف قتيل قد يستفحل ليصل الى بلدان مجاورة. وقال العربي للصحفيين بمكتب الجامعة في بكين سيفضي تصاعد العمل العسكري في سوريا الى حرب أهلية في البلاد وهو الأمر الذي لا يريد احد ان يراه . وأضاف لا أظن ان السوريين يستحقون شيئا مثل ذلك .
في وقت تواصلت اعمال العنف في عدد من المناطق السورية امس. وذكر مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية قتل رجل وسيدة في قرية التمانعة التابعة لمحافظة ادلب اثر اطلاق نار وقذائف من قبل القوات النظامية . وفي حمص اضاف عبد الرحمن استشهد مدني برصاص قناصة من حاجز للقوات النظامية في حي القصور . واشار الى وفاة آخر في ريف حمص متاثرا بجروح اصيب بها مساء الاثنين برصاص القوات السورية التي كانت تشتبك مع مقاتلين من المجموعات المسلحة المنشقة . وقالت لجان التنسيق المحلية ان بلدة قلعة الحصن القريبة من الحدود اللبنانية تعرضت امس لقصف عنيف مصدره القوات النظامية. وفي ريف دمشق، نفذت قوات الامن امس حملة مداهمات واعتقالات في مدينة دوما واعتقلت مجموعة من الشبان واقتادتهم الى مكان مجهول بحسب المرصد.
وافادت لجان التنسيق المحلية ان قوات الامن مدعومة بالدبابات والاليات العسكرية شنت حملة مداهمات في الزبداني. وفي حماة وسط البلاد، افادت الناطقة باسم المكتب الاعلامي للثورة في حماة مريم الحموية ان القوات النظامية قصفت بالمدافع والرشاشات الثقيلة بلدة قلعة المضيق التي تشهد احتجاجات مستمرة والواقعة على مقربة من ريف ادلب الذي يعد أكثر المناطق سخونة في سوريا. وفي جنوب البلاد، افادت لجان التنسيق باستمرار الاضراب لليوم الثاني في درعا احتجاجا على تنظيم الانتخابات التشريعية امس الاول في ظل اعمال العنف، كما خرجت تظاهرة حاشدة في طفس ريف درعا رفعت فيها لافتات الشعب السوري واحد والطائفية لا تعنينا ، وردد المتظاهرون هتافات للمدن المحاصرة. وياتي ذلك غداة مقتل 27 شخصا بينهم مدنيون وعسكريون في الجيش النظامي ومنشقون في اعمال عنف ومواجهات في مناطق سورية عدة رغم دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ في الثاني عشر من نيسان، وبوجود عشرات المراقبين الدوليين في سوريا. تجيء تصريحات العربي بعد ان صرح جاكوب كيلينبرجر رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر بان القتال كان شديدا للغاية في بعض المناطق السورية وانه يمكن في بعض الاحيان توصيف الانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد بأنها حرب أهلية محدودة.
وقال العربي إن احتمال تصاعد العنف يمنح زخما لتأييد خطة عنان للتيقن من ان القتال سيتوقف .
/5/2012 Issue 4195 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4195 التاريخ 9»5»2012
AZP02