قبضة طين – شروق المرسومي

828

قبضة طين – شروق المرسومي

بـعد جـولة في مــا لا يقل عن ثلاثين عامــًـا

بين مـناهج الطـب

و ثـلاث إخفـاقات متـتالية في الزواج

ناهيك عن خـمسة أطفـال إفتراضين

يجـوبون شؤوني بـــ عبث و اعتــراض

و لا زلـت أظن أن فــــزّاعة الحـقول ……… أمـــــــــي

مـع فـارق طفيـف جــــداً

فـــــ العباءة حيـكت من الـقش المـجفّف بـدلاً من الصـوف

و لـــ حين ما تــفصّد الموت بها

حتى أصبح الأمـر أكثر من كونه قــــدرًا سماويــًــا

أجـده حــظــًــا طيبـًــا يــستغرقني

لـــ أكــون أفــضل امـتنانــًـا إلى العصافير

بينما ميل يستدرجني لأن أوكلها قضائي

حـد النهش تـــلهيني يدي عن الجلباب و المنديل

بـــمثابة حجر يــواجه مصيره الوحيد من خيط بـندول

تــمطـّــني حــسبة الأعوام

و تــردّني إلى جـهة الطين قبـضة الجدول

فــــ ما من غريب لو يــسترد المحصول

ذراعه المطموس بـــ اضـــطرار

و ما من غريب أن يـــدسّ النـزيز أنـفه المبلول

في هـنيهة إنــكسار

أظنـه مؤاتيـــًا لو خـــمّـنت عـــمّا ســـ تــدلي بــه

شــاهدة القبر

فــــ الحياة هي الإضافة الزائـفة المتجاسرة

التي لا ترتدع إذعانـــًـا لــــ حـــرمة النـــسيان

لا سيــما أبــدت تأهــــبـًــا محموداً

لـــــ ملاحقتي بــــ العصـــــى.

مشاركة