قاسم سليماني يجتمع سراً بمستشاري مرسي وقيادات الإخوان في القاهرة


قاسم سليماني يجتمع سراً بمستشاري مرسي وقيادات الإخوان في القاهرة
مصادر صالحي يحمل طلب خامنئي الى مصر بالحفاظ على مصالح إيران في سوريا بعد الأسد
القاهرة ــ مصطفى عمارة
تأكدت لدى الزمان معلومات موثقة أفادت بها مصادر مطلعة في القاهرة حول زيارة سرية قام بها الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني للقاهرة.
وقالت المصادر إن وزير الداخلية المصري المقال اللواء أحمد جمال الدين كان معترضاً على الزيارة وتوقيتها وجدول لقاءاتها التي شملت مسؤولين في رئاسة الجمهورية وقيادات نافذة في جماعة الإخوان المسلمين. وحسب المصادر فإن اعتراض جمال الدين كان سبباً في اقالته في التغيير الوزاري الأخير.
وفي ظل الغموض الذي يلف زيارة سليماني المسؤول الأول عن عمليات الحرس الثوري في الشرق الأوسط طالب محمد انور السادات رئيس حزب الاصلاح والتنمية المستشار طلعت عبدالله النائب العام بالتحقيق والكشف عن ملابسات الزيارة السرية لسليماني للقاهرة ولقائه عددا من مسؤولي جماعة الاخوان.
وكشف السادات عن ان الزيارة تمت في الفترة من 26 الى 30 الشهر الماضي والتقى سليماني خلالها مسؤولين مصريين منتمين لجماعة الاخوان داخل احد فنادق مصر الجديدة في القاهرة وتسببت في غضب قيادات وزارة الداخلية بعد ورود معلومات لهم عما دار فيها حول اساليب السيطرة على الاجهزة الأمنية. حيث عرض سليماني على المسؤولين في الرئاسة نقل الخبرة الايرانية في مجال الأمن الداخلي.
واوضح السادات ان اللقاء السري ناقش اساليب السيطرة على الاجهزة الامنية في مصر خاصة ان اللواء سليماني خبير في هذا المجال وله شهرة استخبارية في العراق ولبنان وسوريا. لكن مصادر الزمان أفادت ان سليماني بحث الملف السوري وبديل بشار الأسد.
وأكد ان اجهزة امنية تابعة لمؤسسة الرئاسة فرضت طوقا حول الفندق طوال الزيارة ومنعت افراد الشرطة التابعين لوزارة الداخلية من المكوث بالفندق أو قربه.
وطالب رئيس حزب الاصلاح بسماع أقوال اللواء احمد جمال الدين وزير الداخلية السابق حول اللقاء واشار السادات الى أنّ أحد الأسباب الرئيسية لاقصاء جمال الدين من الوزارة رفضه لتلك الزيارة.
ومن ناحيته رفض الدكتور محمود عزلان المتحدث الرسمي باسم جماعة الاخوان في اتصال هاتفي لـ الزمان التحدث او التعليق على لقاء المسؤول الأمني الايراني قيادات من الجماعة.
من جانبه نفى الدكتور محمود حسين الامين العام لجماعة الاخوان عن وجود أي لقاءات سرية جمعت قيادات الجماعة بالمسؤول الايراني. ويذكر أن لقاء سليماني كان مقتصراً على أسماء محددة في قيادات الإخوان وان بعض القيادات لا تعلم شيئاً عن الزيارة حقاً.
وشدد حسين في تصريحاته على ان هذه الاخبار الهدف منها النيل من جماعة الاخوان قائلا لقاءات الاخوان لا تتم الا داخل مكتب الارشاد ويتم الاعلان عنها بخلاف اجتماع مكتب الارشاد الذي يعتبر بمثابة امور داخلية تخص الجماعة نفسها ووسائل الاعلام يتم اطلاعها على محضر الاجتماع في بيان رسمي.
وفي السياق ذاته علمت الزمان ان وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي يحمل رسالة من مرشد الثورة الايرانية آية الله علي خامنئي الى الرئيس محمد مرسي خلال زيارته القاهرة التي تبدأ مساء الاربعاء القادم والتي تعتبر الزيارة الأولى من نوعها لمسؤول ايراني رفيع المستوى بعد تولي الرئيس مرسي السلطة.
وحسب مصادر مطلعة فإنّ رسالة مرشد الثورة الايرانية للرئيس المصري تتضمن طلبا ايرانيا من مصر بتقديم ضمانات للحفاظ على المصالح الايرانية في سوريا بعد سقوط نظام بشار الاسد ووصول المعارضة السورية واغلبها إسلامي للسلطة حيث تخشى طهران من ان يتحول النظام البديل للأسد الى حليف لاسرائيل ومعاد للمصالح الايرانية.
وكشفت مصادر دبلوماسية بالقاهرة عن ان ايران تتطلع الى تحالف مصري ايراني يكون بديلا عن تحالفها مع نظام الرئيس بشار الأسد في سوريا الذي باتت على يقين بانتهاء اوراقه.
وان سقوطه اصبح مسألة وقت وانها تأمل ان تجد لدى مصر المساعدة في سيناريو يضمن خروجاً آمناً لبشار وأسرته من سوريا.
الجدير بالذكر ان ايران كانت من اوائل الدول التي رحبت بنتائج الاستفتاء كما تعهدت في اكثر من مناسبة باستعدادها لتقديم دعم مالي فضلا عن اقامة تحالف استراتيجي شامل مع مصر.
وفي سياق متصل قال مصدر دبلوماسي ان وزير الخارجية الايراني سيلتقي المبعوث العربي والاممي الأخضر الابراهيمي الأربعاء بالقاهرة لمتابعة التطورات في سوريا من خلال بحث مبادرة جنيف 2 للانتقال السلمي بسوريا والتي دعا اليها الابراهيمي مؤخراً.
ونفى المصدر الدبلوماسي، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، حضور نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية لقاء صالحي والابراهيمي، لافتاً الى أن اللقاء المبدئي الذي تحدد سيكون بين وزير الخارجية الايراني والأخضر الابراهيمي فقط .
على صعيد آخر مع اقتراب انتخابات مجلس الشعب القادمة ومع بروز التحالفات السياسية للقوى الاسلامية والعلمانية ظهر خطر جديد يتمثل في سعي القوى السياسية الى امتلاك مليشيات مسلحة لغرض واقع جديد على الارض بقوة السلاح في حالة عجز سلاح السياسة عن تحقيق اهداف تلك القوى.
وفي هذا السياق كشفت مصادر اخوانية النقاب ان رجال اعمال اخوانيين يعملون على تكوين جيش يضم الاف المقاتلين اذا ما دعت الحاجة الى استخدامه.
واضافت المصادر ان مئات الشباب من الاخوان يذهبون الى قطاع غزة سنويا عبر الانفاق حيث تصحبهم مجموعات قتالية تابعة لحركة حماس تتولى تدريبهم وتأهيلهم على التعامل مع مختلف الاسلحة والمهارات القتالية ما يكشف طبيعة علاقة الود بين الاخوان وحماس.
وتستمر الفترة التدريبية نحو شهر كامل يعودون بعدها الى القاهرة حيث يتم تقييم مدى تقبلهم للتدريبات ونجاحهم في تنفيذ المهام المطلوبة منهم.
في السياق ذاته بدأت جماعة حازم ابو اسماعيل في تكوين ملشيات خاصة بها وتشير المعلومات الى ان جناح حازمون والذي يعد الذراع العسكرية لجماعة حازم ابو اسماعيل على اتصال بالفعل مع تنظيم القاعدة.
وشدد اللواء عبدالمنعم كاطو، الخبير الاستراتيجى، على أن مصر بها جماعات سلفية جهادية، وهي مسلحة بالفعل، وجماعات سلفية، بعضهم قادم من أفغانستان، وجماعات وأنصار فكر، وأشخاص معروفون يجب أن يوضعوا تحت الملاحظة والمراقبة حتى لا تترك لهم الفرصة فى تكوين مليشيات أو تنظيمات مسلحة.
ويتفق اللواء نشأت الهلالى، رئيس أكاديمية الشرطة الأسبق، مع طرح اللواء كاطو، ويشدد على أن صلاح وأمن الدولة لن يحدث الا بتطبيق القانون دون استثناء جماعة أو طائفة معينة.
AZP01

مشاركة