قاسم : الخسارة امام المصافي امر طبيعي

بغداد – الزمان الرياضي

أكد مدرب فريق السليمانية باسم قاسم أن المباراة المقبلة لفريقه ستكون ضد ضيفه دهوك في الرابع عشر من نيسان الحالي في لقاء يعد بالكثير من الاثارة مؤكدا ان خسارة فريقه للمباراة الماضية مع مضيفه المصافي هي مسالة طبيعية للغاية مضيفا أن اللاعبين ادوا ما عليهم في اللقاء رغم خسارتنا بهدفين لهدف لأننا كنا قريبين من تحقيق التعادل او الفوز ولكن كنا نفتقد الى اللمسة الاخيرة .

وقال قاسم ان فريقه لا يمكن ان يتخلص من الاخطاء الفردية بسرعة نظرا لتواجد لاعبين أصحاب أمكانيات محددة لذلك فهم يحتاجون الى وقت للتعلم من أخطائهم وهذا ما سأعمل عليه في المباريات المقبلة .

وأضاف الى أنه يبذل كل مالديه من أجل الوفاء بوعده الذي قطعوه لأدارة السليمانية بإبقاء الفريق ضمن أندية النخبة مبينا أن ماتحقق من نتائج لغاية الان تعتبر جيدة وخير دليل تقدمنا في الترتيب على فرق لها تاريخ طويل مثل النجف والطلبة وهذا يعتبر بمثابة أنجاز نظرا للآمكانيات المتوفرة .

وبين أن المرحلة الثانية من دوري النخبة صعبة للغاية ونحن نواجه مصاعب جسيمة ونعلم حجم المسؤولية الكبيرة من قبل الجماهير التي تطالبني بعمل أكبر مشيرا الى ان تفكيره الان منصب في مباراة دهوك وسندخل اللقاء بروح ونفس جديدين .

وفي سياق منفصل أشار الى أن الدوري لن يحسم الا في الجولات الاخيرة من حيث الفريق الذي سيحصد اللقب و الفرق التي ستنجو من الهبوط وأعتقد أن المرحلة الثانية مليئة بالمفاجأت والنتائج الغير متوقعة نظرا للأستعداد الجيد لأغلب الفرق

مشاركة