قادة‭ ‬الاقباط‭ ‬يرفضون‭ ‬قانون‭ ‬في‭ ‬المهجر‭ ‬يدعو‭ ‬لحمايتهم‭ ‬داخل‭ ‬مصر

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

رفضت‭ ‬الرموز‭ ‬القبطية‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬تقدمت‭ ‬به‭ ‬منظمة‭ ‬التضامن‭ ‬القبطي‭ ‬التابعة‭ ‬لاقباط‭ ‬د‭ ‬/‭ ‬جورج‭ ‬جرجس‭ ‬الى‭ ‬اعضاء‭ ‬الكونجرس‭ ‬الامريكى‭ ‬لتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬محنة‭ ‬الاقباط‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬والتمييز‭ ‬الذي‭ ‬يلاقونه‭ ‬داخل‭ ‬اجهزة‭ ‬الدولة‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬ازدياد‭ ‬التعصب‭ ‬الطائفي‭ ‬والهجمات‭ ‬الارهابية‭ ‬ضد‭ ‬الاقباط،وطالب‭ ‬اقباط‭ ‬المهجر‭ ‬اعضاء‭ ‬الكونجرس‭ ‬بربط‭ ‬المعونة‭ ‬الامريكية‭ ‬لمصر‭ ‬باتخاذ‭ ‬الحكومة‭ ‬المصرية‭ ‬لخطوات‭ ‬جادة‭ ‬لضمان‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬المسلمين‭ ‬والاقباط‭ ‬وانهاء‭ ‬تهميش‭ ‬الاقباط‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬المصري‭ . ‬وفي‭ ‬اول‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬قال‭ ‬نبيل‭ ‬لوقا‭ ‬المفكر‭ ‬القبطي‭ ‬ان‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬يحاول‭ ‬الكونجرس‭ ‬وضعه‭ ‬لفرض‭ ‬الحماية‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬هو‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬انواع‭ ‬الضغط‭ ‬عليها‭ ‬بسبب‭ ‬مواقفها‭ ‬تجاه‭ ‬القضايا‭ ‬العربية‭ ‬وخاصة‭ ‬قضية‭ ‬فلسطين،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬الرئيس‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬السيسي‭ ‬لايوافق‭ ‬على‭ ‬طلبات‭ ‬الامريكان‭ ‬الا‭ ‬اذا‭ ‬توافق‭ ‬ذلك‭ ‬مع‭ ‬مصلحة‭ ‬مصر‭ ‬وان‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬المؤامرة‭ ‬ياتى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الوحدة‭ ‬الوطنية‭ ‬فيما‭ ‬اوضح‭ ‬الكاتب‭ ‬السياسي‭ ‬والاعلامي‭ ‬جرجس‭ ‬بشري‭ ‬ان‭ ‬اوضاع‭ ‬الاقباط‭ ‬شهدت‭ ‬تطور‭ ‬ملموسا‭ ‬فى‭ ‬عهد‭ ‬السيسي‭ ‬فى‭ ‬بناء‭ ‬الكنائس‭ ‬واحاله‭ ‬المعتدين‭ ‬على‭ ‬الاقباط‭ ‬الى‭ ‬المحاكم‭ ‬والسير‭ ‬بخطى‭ ‬ثابتة‭ ‬نحو‭ ‬انهاء‭ ‬التمييز‭ ‬فى‭ ‬الوظائف‭.‬‭ ‬فيما‭ ‬شدد‭ ‬كريم‭ ‬كمال‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬العام‭ ‬للاقباط‭ ‬ان‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬المقدم‭ ‬للكونجرس‭ ‬حول‭ ‬محنة‭ ‬الاقباط‭ ‬مرفوض‭ ‬تماما‭ ‬لأنّ‭ ‬الاقباط‭ ‬لايحتاجون‭ ‬دعما‭ ‬خارجيا‭ ‬لانهم‭ ‬مصريون‭ ‬وطنيون‭ . ‬فى‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬تواصل‭ ‬اجهزة‭ ‬الامن‭ ‬جهودها‭ ‬المكثفة‭ ‬لضغط‭ ‬المتورط‭ ‬فى‭ ‬زرع‭ ‬عبوات‭ ‬ناسفه‭ ‬اعلى‭ ‬مسجد‭ ‬ضياء‭ ‬الحق‭ ‬المواجهه‭ ‬لكنيسة‭ ‬العذراء‭ . ‬وكشفت‭ ‬مصادر‭ ‬امنية‭ ‬ان‭ ‬فريق‭ ‬البحث‭ ‬استعان‭ ‬بالفنيين‭ ‬من‭ ‬ادارة‭ ‬التوثيق‭ ‬والمعلومات‭ ‬بوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬والاذاعة‭ ‬والتليفزيون‭ ‬لاجراء‭ ‬تنقيح‭ ‬للفيديو‭ ‬وتوضيح‭ ‬ملامح‭ ‬الجاني‭ ‬ومواصفاته‭ ‬الجسديه‭ ‬مع‭ ‬الاستعانة‭ ‬بقواعد‭ ‬البيانات‭ ‬الموجوده‭ ‬بالدولة‭ ‬مثل‭ ‬السجل‭ ‬المدنى‭ ‬لتسهيل‭ ‬الوصول‭ ‬الى‭ ‬بيانات‭ ‬وهويه‭ ‬الشاب‭ ‬المتورط‭ ‬فى‭ ‬العملية‭.  ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬اخرى‭ ‬نفت‭ ‬مصادر‭ ‬مطلعة‭ ‬حول‭ ‬ادلاء‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسى‭ ‬بتصريح‭ ‬لشبكه‭ ‬سى‭ ‬بى‭ ‬اس‭ ‬الاخباريه‭ ‬الامريكية‭ ‬حول‭ ‬السماح‭ ‬لسلاح‭ ‬الجو‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬بالتدخل‭ ‬ضد‭ ‬مقاتلي‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬فى‭ ‬سيناء‭ . ‬واضافت‭ ‬المصادر‭ ‬انّ‭ ‬الحديث‭ ‬اجرى‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضى‭ ‬ولا‭ ‬يليق‭ ‬تاخير‭ ‬الحديث‭ ‬بهذا‭ ‬الشكل‭ ‬لانّ‭ ‬الظروف‭ ‬المحيطة‭ ‬باجراء‭ ‬الحوار‭ ‬قد‭ ‬تغيرت‭ .‬

مشاركة