قائد في الحرس الثوري قاسم سليماني وحرسه منعوا سقوط بغداد وأربيل بيد داعش

647


قائد في الحرس الثوري قاسم سليماني وحرسه منعوا سقوط بغداد وأربيل بيد داعش
لقاء تاريخي بين كاميرون وروحاني
طهران ــ نيويرك الزمان
قال قائد سلاح الجوفضاء الايراني العميد امير علي حاجي زادة ان اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري استطاع مع 70 شخصا فقط ان يوقف تقدم تنظيم داعش الارهابي على اربيل.
واعترف المسؤول الايراني بتدخل فيلق القدس الايراني في العراق، قائلاً لو لم يتدخل الجنرال قاسم سليماني في الساعات الاخيرة بالعراق لسقطت بغداد بيد داعش.
واضاف كما ان هذا التدخل طبق في سوريا.
من جانبه أكد قائد القوة البرية في الجيش الايراني ان لدينا تعاون تدريبي مع القوات العراقية، ونضع تجاربنا تحت تصرفهم الا اننا ليس لنا تواجد مباشر في العراق. وردا على سؤال بشأن داعش ، قال العميد احمد رضا بوردستان ان هذه العصابة استغلت من عنصر المباغتة، واستطاعت ان تحاصر 5 محافظات في العراق، وتقدمت في اجزاء منها، الا ان الجيش العراقي استعاد جاهزيته بسرعة، ولديه الآن جاهزية مناسبة. واضاف بعد صدور اوامر المرجعية في العراق، يمكن اليوم القول بجرأة انه بوجود الجيش العراقي، سيطوى سجل داعش . ولفت قائد القوة البرية للجيش الايراني الى اننا لدينا تعاون تدريبي مع العراق، ونضع تجاربنا تحت تصرفهم، الا اننا ليس لدينا تواجد مباشر على الارض. وبشأن التحالف الدولي ضد داعش بقيادة اميركا، والذي تم تشكيله مؤخرا، قال العميد بوردستان ان الاميركيين يقودون هذا التحالف، ويشعرون ان داعش لم يعد لها الفاعلية اللازمة، ولذلك يريدون التواجد في المنطقة بشكل آخر. على صعيد آخر تحادث رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مباشرة مع الرئيس الايراني حسن روحاني أمس في نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة، في اول لقاء بين زعيمي البلدين منذ العام 1979. فيما قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون امس إن برلمان بلاده سينعقد يوم الجمعة لمناقشة تقديم الدعم للحكومة العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الاسلامية. وقال متحدث باسم كاميرون ان الحكومة العراقية طلبت ضربات جوية بريطانية لدعم عملياتها ضد المقاتلين الاسلاميين. وقد عقد هذا اللقاء التاريخي في مقر البعثة البريطانية في الامم المتحدة. وبثت اجهزة روحاني صورة للرئيس الايراني مبتسما وهو يصافح كاميرون وقد عقد هذا اللقاء التاريخي في مقر البعثة البريطانية في الامم المتحدة. وبث مكتب روحاني صورة للرئيس الايراني مبتسما وهو يصافح كاميرون. وتعتبر الحكومة البريطانية ان الجمعية العامة للامم المتحدة، المنبر السنوي لرؤساء الدول، يفترض ان تكون مناسبة لضم اكبر عدد ممكن من الدول الى التحالف الدولي ضد جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية. وسيلقي كاميرون كلمة امام الجمعية العامة للامم المتحدة على ان يلقي الرئيس الايراني حسن روحاني خطابه اليوم الخميس.
وقد وجهت الولايات المتحدة وحلفاؤها العرب للمرة الاولى ضربات جوية الى مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا ليل الاثنين الثلاثاء في مرحلة جديدة للهجوم على هذا التنظيم الجهادي الذي يحارب ايضا في العراق.
وبعد الضربات في سوريا نددت ايران التي تدعم النظام السوري بانتهاك للسيادة السورية.
وانتقد روحاني ايضا مؤخرا الولايات المتحدة لرفضها ارسال جنود لمحاربة الجهاديين متحدثا عن دعم ايران للسكان المحليين الذين يدافعون عن انفسهم … ضد الارهابيين .
وتسعى بريطانيا وفرنسا الى ضم ايران الى التحالف الدولي.
ووعد كاميرون بطلب موافقة البرلمان على اي مشاركة لبلاده في التحرك العسكري بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية. لكنه يخشى مواجهة رفض مماثل لذلك الذي عبر عنه مجلس العموم البريطاني قبل عام عندما اقترح رئيس الوزراء توجيه ضربات الى سوريا.
AZP01