في مصر للمرة الأولى:السلطة في مواجهة الأغاني الهابطة و شاكوش يرد على النقيب

353

القاهرة‭ -‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

شهدت‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬ضجة‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬المصري‭ ‬حول‭ ‬الأغاني‭ ‬الهابطة‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بأغاني‭ ‬المهرجانات‭ ‬التي‭ ‬يغنيها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬مطربي‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الأغاني‭ ‬،وعلى‭ ‬رأسهم‭  ‬المطرب‭ ‬الشعبي‭ ‬حسن‭ ‬شاكوش‭ ‬،والذي‭ ‬كان‭ ‬الشرارة‭ ‬التي‭ ‬فجرت‭ ‬تلك‭ ‬الأزمة‭ ‬بعد‭ ‬الأغاني‭ ‬التي‭ ‬أداها‭ ‬في‭ ‬احد‭ ‬مهرجانات‭ ‬عيد‭ ‬الحب‭.‬

‭ ‬و‭ ‬احتوت‭ ‬أغنياته‭  ‬على‭ ‬ألفاظ‭ ‬خارجة‭ ‬عن‭ ‬الحشمة‭ ‬خادشة‭ ‬للحياء‭ ‬وايحاءات‭ ‬جنسية‭ ‬،فضلا‭ ‬عن‭ ‬ارتياد‭ ‬أماكنها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬يتناولون‭ ‬الخمور‭ ‬والحشيش،وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬اغضب‭ ‬رواد‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الذين‭ ‬طالبوا‭ ‬المسؤولين‭ ‬وعلى‭ ‬رأسهم‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬،ونقيب‭ ‬الموسيقيين‭ ‬لوقف‭ ‬تلك‭ ‬المهزلة‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬مطربي‭ ‬المهرجانات‭ ‬نظرا‭ ‬لخروجها‭  ‬عن‭ ‬القيم‭ ‬الأخلاقية‭ ‬والدينية‭ ‬للمجتمع‭ ‬المصري‭ ‬والذوق‭ ‬العام‭  ‬،مما‭ ‬دفع‭ ‬نقيب‭ ‬الموسيقيين‭ ‬إلى‭ ‬إصدار‭ ‬قرار‭ ‬بوقف‭ ‬أغاني‭ ‬المهرجانات‭ ‬في‭ ‬النوادي‭ ‬والمسارح‭ ‬والأماكن‭ ‬العامة‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬اثار‭ ‬ضجة‭ ‬واسعة‭ ‬امتدت‭ ‬إلى‭ ‬البرلمان‭ ‬المصري‭ ‬والذي‭ ‬انقسم‭ ‬بين‭ ‬مؤيدين‭ ‬ومعارضين‭ ‬،حيث‭ ‬تقدم‭ ‬النائب‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭  ‬كمال‭ ‬بطلب‭ ‬إحاطة‭ ‬إلى‭ ‬رئيس‭ ‬البرلمان‭ ‬ووزيرة‭ ‬الثقافة‭ ‬حول‭ ‬انتشار‭ ‬الأعمال‭ ‬الفنية‭ ‬الهابطة‭ ‬يسئ‭ ‬إلى‭ ‬الذوق‭ ‬العام‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تاثيره‭ ‬السلبي‭ ‬على‭ ‬أخلاقيات‭ ‬المجتمع‭ ‬والأجيال‭ ‬القادمة‭ . ‬وطالب‭ ‬الأديب‭ ‬يوسف‭ ‬العقيد‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬الثقافة‭ ‬والإعلام‭ ‬بالبرلمان‭ ‬بتحرك‭ ‬برلماني‭ ‬لمحاسبة‭ ‬ومنع‭ ‬هذا‭ ‬النوع

‭ ‬من‭ ‬الأغاني‭ ‬لانها‭ ‬قضية‭ ‬مجتمعية‭ ‬ترتبط‭ ‬بالذوق‭ ‬العام‭.‬

‭ ‬فيما‭ ‬اكد‭ ‬اسامة‭ ‬شرشر‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬الثقافة‭ ‬والإعلام‭ ‬النيابية‭ ‬انه‭ ‬ليس‭ ‬ضد‭ ‬أغاني‭ ‬المهرجانات‭ ‬أو‭ ‬ضد‭ ‬الأصوات‭ ‬الشعبية‭ ‬بشرط‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬مقننة‭ ‬وتحافظ‭ ‬على‭ ‬الذوق‭ ‬العام‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬المصنفات‭ ‬الفنية‭ ‬باعتبارها‭ ‬الجهة‭ ‬المختصة‭ ‬لها‭ ‬القرار‭ ‬النهائي‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬نوعية‭ ‬الأغاني‭ .‬

في‭ ‬المقابل‭ ‬قال‭ ‬شاكوش‭ ‬،مفجر‭ ‬تلك‭ ‬الأزمة‭ ‬،‭ ‬انه‭ ‬يحترم‭ ‬نقيب‭ ‬الموسيقيين‭ ‬والذي‭ ‬أبدى‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬اعجابه‭ ‬بصوتي‭ ‬ولكن‭ ‬على‭ ‬نقيب‭ ‬الموسيقيين‭ ‬ان‭ ‬يعرف‭ ‬انهم‭ ‬مسؤولون‭ ‬عن‭ ‬إعالة‭ ‬أسر‭ ‬وعليهم‭ ‬التزامات‭ ‬تجاههم‭ .‬وأضاف‭ ‬شاكوش‭ ‬انّ‭ ‬اتهام‭ ‬مطربي‭ ‬المهرجانات‭ ‬بالبلطجة‭ ‬وانهم‭ ‬سائقو‭ ‬توكتوك‭ ‬اتهام‭  ‬باطل‭ ‬،‭ ‬فهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬هؤلاء‭ ‬المطربين‭ ‬حاصلين‭ ‬على‭ ‬شهادات‭ ‬عليا‭ ‬وان‭ ‬تلك‭ ‬النوعية‭ ‬من‭ ‬الأغاني‭ ‬لها‭ ‬جمهورها‭  ‬الذي‭ ‬يقبل‭ ‬عليها‭. ‬وقال‭ ‬احد‭ ‬مساعدي‭ ‬تنظيم‭ ‬حفلات‭ ‬شاكوش‭ ‬انه‭ ‬يستطيع‭ ‬ان‭ ‬يقسم‭ ‬على‭ ‬المصحف‭ ‬ان‭ ‬بعض‭ ‬المسؤولين‭ ‬يسمعون‭ ‬هذه‭ ‬الأغاني‭ ‬في‭ ‬سياراتهم‭ ‬وهم‭ ‬مبسوطين‭ ‬جداً‭ . ‬وأضاف‭  ‬باللهجة‭ ‬المصرية‭ ‬،‭ ‬نحن‭ ‬شعب‭ ‬عايز‭ ‬ينبسط‭ ‬من‭ ‬الخيبة‭ ‬اللي‭ ‬هو‭ ‬فيها‭ ‬،‭ ‬غلاء‭ ‬وبطالة‭ ‬وعسر‭ ‬في‭ ‬الزواج‭ ‬وخلافه‭ .  ‬في‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬أبدى‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬الجاليات‭ ‬العربية‭ ‬المقيمين‭ ‬بمصر‭ ‬إعجابهم‭ ‬بهذا‭ ‬النوع‭  ‬الغنائي‭ ‬والذي‭ ‬يعبر‭ ‬عن‭ ‬الطبقات‭ ‬الشعبية‭ ‬بمصر‭ ‬ولكنهم‭ ‬قالوا‭ ‬انهم‭ ‬احيانا‭ ‬لا‭ ‬يفهمون‭ ‬الكلمات‭ ‬لكنهم‭ ‬يحبون‭ ‬الألحان‭ ‬والجو‭ ‬الغنائي‭ ‬الشعبي‭  . ‬

من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬حذر‭ ‬علماء‭ ‬النفس‭ ‬والاجتماع‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الأغاني‭ ‬الذي‭ ‬ينشر‭ ‬العنف‭ ‬والجريمة‭ ‬لانها‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬الحالة‭ ‬الشعورية‭ ‬السلبية‭.‬

مشاركة