في ضيافة العراق – باسل عبد المجيد

في ضيافة العراق – باسل عبد المجيد

بسم الله وفي بادرة خير في رفع الحظر الدولي عن العراق انطلقت بطولة غرب اسيا للشباب في بلاد الرافدين على ارض ملعبي جذع النخلة في مدينة البصرة وهولير في اربيل ، حيا الله الكويت  وشبابها اهلا وسهلا دولة البحرين في بلدكم الثاني ، سلام عليكم، اهلنا في دولة الامارات العربية المتحدة اهلا وسهلا ومرحبا بكم في كل مدن العراق مرحبا باشقائنا واخوتنا الفلسطينيين ومليون مرحبا بكل الفرق المشاركة في هذه البطولة من ارض الخير والبركة.

 اتمنى هذه المرة ان تفتح عيون الاتحاد الدولي الذي ظلم الجمهور العراقي كثيرا وحرمانه من مشاهدة المنتخبات العربية والعالمية على ارضه في بادرة ثانية بعد الحظر الاقتصادي الظالم في التسعينيات من القرن الماضي اتمنى على زميلي حيدر شكور مدير القناة  العراقية الرياضية ان يبادر بتزويد وزير الشباب والرياضة الكابتن عدنان درجال شريطا مصورا عن جولة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الفرنسي في جولتهما الميدانية في بغداد في اسواق الكاظمية ومدينة الموصل وبدون حمايات عسكرية وجولة البابا فرنسيس في بغداد والموصل والناصرية لغرض تقديم الشريط كهدية من الجمهور العراقي الى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم .

المهم ان تسعة دول شاركت في هذه البطولة وبإمكان العراق استضافة اكبر عدد من هذه الدول خاصة وان العراق شهد ثورة عمرانية في تشييد الملاعب الدولية ذات المواصفات العالمية فهذه كربلاء وملعبها الجميل استقبلت اكثر من  17مليون زائر وفيها اكثر من  300فندق سياحي ذي خمس نجوم ومدينة النجف الاشرف فيها مطار دولي وملعب ذو مواصفات عمرانيه عالية تسر الناظرين وهناك ملعب في ميسان وبجواره الاهوار والمناطق الخلابة وملعب الكوت الدولي سيفتتح قريبا  وملعب كركوك الدولي وتزخر في شمال العراق ملاعب جميلة فهذا ملعب زاخو ودهوك والسليمانية واربيل المهم من بطولة غرب اسيا ان نرى منتخبنا للشباب من خلال المدرب المجتهد عماد محمد ومواهب شبابية جديدة ترفد بها المنتخب الوطني العراقي ونرى وجوهاً شبابية جديدة امثال عماد محمد وليث حسين وحبيب جعفر واحمد راضي امنياتنا لهذه البطولة بالنجاح ورفع الحظر عن الملاعب العراقية ونحن بانتظار مايقوله الاتحاد الدولي لكرة القدم …

مشاركة