في حضرة نجيب محفوظ.. ما قاله صاحب نوبل لزواره

212

في حضرة نجيب محفوظ.. ما قاله صاحب نوبل لزواره
القاهرة – الزمان
أخبار نجيب محفوظ لم تزل طازجة، وثمة الكثير عن حياة وإبداع النوبلي العربي، وكتاب محمد سلماوي يحمل الكثير من حوارات الراحل الكبير ولقاءاته بكتاب عالميين وعرب. جاء في تعريف الناشر:
في هذا الكتاب ينقل “سلماوي” القارئ إلي ما دار خلال اللقاءات والآراء والمناقشات التي دارت بين “محفوظ” وزائريه ويستمع لما يدور من حوار بينه وبين بعض أكبر العقول في العالم، ويحتوي كتاب “في حضرة نجيب محفوظ” علي الكثير مما لم ينشر من قبل عن حياة “محفوظ” وأعماله ولقاءاته ومواقفه في مختلف القضايا، وهو يعتبر بصفحاته الأربعمائة ثلاثة كتب في كتاب واحد، حيث ينقسم إلي ثلاثة أبواب كل منها بمثابة كتاب في حد ذاته، الباب الأول يقدم لنا لأول مرة تفاصيل اللقاءات التي تمت بين محفوظ وبعض أكبر الشخصيات العالمية والعربية من الأدباء ورجال السياسة والشخصيات العامة من أمثال الأديب العالمي باولو كويلهو وأديبة جنوب أفريقيا الفائزة بجائزة نوبل نادين جورديمر والمسرحي الأمريكي الشهير آرثر ميللر وغيرهم، إضافة لرئيس وزراء أسبانيا وأحمد زويل ومحمد حسنين هيكل وغيرهم ممن سعوا جميعًا ليكونوا “في حضرة نجيب محفوظ”، أما الباب الثاني فيضم بعض كتابات محمد سلماوي عن نجيب محفوظ التي ينشر الكثير منها لأول مرة، وهي تدور حول بعض أهم القضايا التي ارتبطت بنجيب محفوظ وحياته وأعماله، والباب الثالث يضم كلمات محفوظ نفسه في عدد من المناسبات الدولية التي اختار أديب نوبل محمد سلماوي نائبًا عنه في حضورها، وفوضه في إلقاء كلمته فيها، وفي مقدمتها احتفالات نوبل 1988، ويتصدر هذا الباب حديث نادر لمحفوظ حول حياته بين القراءة والكتابة ينشر لأول مرة، بالإضافة لملحق في نهاية الكتاب يضم بعض الصور النادرة لمحفوظ في المناسبات الواردة بالكتاب، علي أن ما يميز كتاب “في حضرة نجيب محفوظ” هو أن كاتبه قد جمعته علاقة خاصة مع أديب نوبل الكبير امتدت من بداية السبعينيات الماضية وحتي رحيله عام 2006.
/4/2012 Issue 4164 – Date 3- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4164 – التاريخ 3/4/2012
AZP09