فيلم (توب غَن) في قائمة ترشيحات الأوسكار

لوس‭ ‬انجليس‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬جرى‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إعلان‭ ‬لائحة‭ ‬المرشحين‭ ‬لنيل‭ ‬جوائز‭ ‬الأوسكار‭ ‬،وتكافئ‭ ‬الأكاديمية‭ ‬أفلاماً‭ ‬حققت‭ ‬نجاحات‭ ‬بارزة‭ ‬وإيرادات‭ ‬عالية‭ ‬لصالات‭ ‬السينما‭ ‬التي‭ ‬تضررت‭ ‬بشدة‭ ‬جراء‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭-‬19،‭ ‬أبرزها‭ ‬تتمة‭ ‬فيلم‭ “‬توب‭ ‬غَن‭” ‬الشهير‭.‬

ويبدو‭ ‬أنّ‭ ‬العمل‭ ‬الذي‭ ‬يؤدي‭ ‬فيه‭ ‬توم‭ ‬كروز‭ ‬دور‭ ‬البطولة‭ ‬هو‭ ‬الأوفر‭ ‬حظاً‭ ‬لترشيحه‭ ‬في‭ ‬فئة‭ ‬أفضل‭ ‬فيلم،‭ ‬وهي‭ ‬الجائزة‭ ‬الأبرز‭ ‬في‭ ‬السينما‭ ‬الأميركية‭ ‬والعالمية‭ ‬أيضاً‭. ‬ويُرتقب‭ ‬أن‭ ‬تُعلن‭ ‬لائحة‭ ‬الترشيحات‭ ‬الثلاثاء‭ ‬اعتباراً‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬13,30‭ ‬بتوقيت‭ ‬غرينتش،‭ ‬قبل‭ ‬حفلة‭ ‬توزيع‭ ‬الجوائز‭ ‬المُعتزم‭ ‬إقامتها‭ ‬في‭ ‬12‭ ‬آذار‭/‬مارس‭.‬

ومن‭ ‬بين‭ ‬الأعمال‭ ‬الأخرى‭ ‬المُتوقّع‭ ‬ترشيحها‭ ‬لنيل‭ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬فيلم،‭ “‬أفاتار‭: ‬ذي‭ ‬واي‭ ‬أوف‭ ‬ووتر‭” ‬و‭”‬بلاك‭ ‬بانثر‭: ‬واكاندا‭ ‬فوريفر‭” ‬والعمل‭ ‬السريالي‭ “‬إيفريثينغ‭ ‬إيفريوير‭ ‬اول‭ ‬آت‭ ‬وانس‭” ‬و‭”‬ذي‭ ‬فيبلمانز‭” ‬المُستوحى‭ ‬بصورة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬طفولة‭ ‬ستيفن‭ ‬سبيلبرغ‭.‬

ويتوقّع‭ ‬آخرون‭ ‬ترشيح‭ ‬فيلم‭ ‬الكوميدي‭ ‬التراجيدي‭ ‬الإيرلندي‭ “‬ذي‭ ‬بانشيز‭ ‬أوف‭ ‬إنيشيرين‭”‬،‭ ‬وفيلم‭ “‬إلفيس‭” ‬عن‭ ‬ملك‭ ‬موسيقى‭ ‬الروك‭ ‬أند‭ ‬رول‭ ‬إلفيس‭ ‬بريسلي،‭ ‬وفيلم‭ “‬تار‭” ‬الذي‭ ‬تؤدي‭ ‬كيت‭ ‬بلانشيت‭ ‬دور‭ ‬البطولة‭ ‬فيه‭.‬

ويقول‭ ‬الصحافي‭ ‬المتخصص‭ ‬كلايتن‭ ‬دايفس‭ ‬لمجلة‭ “‬فرايتي‭” ‬إنّ‭ “‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬هي‭ ‬إحدى‭ ‬أكثر‭ ‬السنوات‭ ‬غموضاً‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلّق‭ ‬بالترشيحات‭”‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أنّه‭ ‬تحدّث‭ “‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬عام‭ ‬مضى‭” ‬إلى‭ ‬مصادر‭ ‬عدة‭ ‬بين‭ ‬أعضاء‭ ‬أكاديمية‭ ‬فنون‭ ‬السينما‭ ‬وعلومها‭ ‬الذين‭ ‬يصوّتون‭ ‬لاختيار‭ ‬لائحة‭ ‬الأعمال‭ ‬المُرشحة،‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لمعرفة‭ ‬توجهاتهم‭.‬‮ ‬

ويقول‭ ‬دايفس‭ ‬في‭ ‬حديث‭ ‬إلى‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ “‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬مسيرتي‭ ‬المهنية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬أحوز‭ ‬فيها‭ ‬سوى‭ ‬القليل‭ ‬من‭ ‬المعطيات‭ ‬والمعلومات‭”‬‭.‬‮ ‬

ومن‭ ‬بين‭ ‬العوامل‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬اختيار‭ ‬الأعمال‭ ‬المرشحة‭ ‬عملية‭ ‬معقدة،‭ ‬انضمام‭ ‬أعضاء‭ ‬جدد‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬الأكاديمية،‭ ‬والذين‭ ‬ينسب‭ ‬إليهم‭ ‬البعض‭ ‬نجاحات‭ ‬غير‭ ‬أميركية‭ ‬كفيلم‭ “‬باراسايت‭” ‬الكوري‭ ‬الجنوبي‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬مثلاً‭.‬

ويضيف‭ ‬دايفيس‭ “‬شهدنا‭ ‬ترشيحات‭ ‬لأعمال‭ ‬أجنبية‭ ‬كثيرة‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أنّ‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬سيستمر‭”.‬

ويحقق‭ ‬الفيلم‭ ‬الألماني‭ “‬أول‭ ‬كوايت‭ ‬أون‭ ‬ذي‭ ‬ويسترن‭ ‬فرونت‭” ‬زخماً‭ ‬كبيراً‭ ‬مع‭ ‬نيله‭ ‬ترشيحات‭ ‬عدة‭ ‬لجوائز‭ “‬بافتا‭” ‬البريطانية،‭ ‬فيما‭ ‬يحظى‭ ‬فيلم‭ “‬آر‭ ‬آر‭ ‬آر‭” ‬الهندي‭ ‬الذي‭ ‬لاقى‭ ‬نجاحاً‭ ‬وشعبية،‭ ‬بدعم‭ ‬قوي‭ ‬جداً‭.‬

‭ ‬مكافآت‭ ‬الممثلين‭ 

أما‭ ‬في‭ ‬الفئات‭ ‬الفردية،‭ ‬فيُرجّح‭ ‬ترشيح‭ ‬بريندان‭ ‬فرايزر‭ (“‬ذي‭ ‬وايل‭”) ‬وكولين‭ ‬فاريل‭ (“‬ذي‭ ‬بانشيز‭ ‬أوف‭ ‬إنيشيرين‭”) ‬وأوستن‭ ‬بتلر‭ (“‬إلفيس‭”) ‬لنيل‭ ‬أوسكار‭ ‬أفضل‭ ‬ممثل‭ ‬عن‭ ‬عمل‭ ‬درامي‭.‬

أما‭ ‬في‭ ‬فئة‭ ‬أفضل‭ ‬ممثلة،‭ ‬فتبدو‭ ‬واضحة‭ ‬حظوظ‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬كيت‭ ‬بلانشيت‭ (‬تار‭) ‬ميشيل‭ ‬يوه‭ (‬إيفريثينغ‭ ‬إيفريوير‭ ‬اول‭ ‬آت‭ ‬وانس‭).‬

ويُتوقّع‭ ‬أن‭ ‬يبرز‭ ‬بين‭ ‬الأسماء‭ ‬المرشحة‭ ‬في‭ ‬فئة‭ ‬أفضل‭ ‬ممثل‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬مساعد،‭ ‬الفيتنامي‭ ‬كي‭ ‬هوي‭ (‬إيفريثينغ‭ ‬إيفريوير‭ ‬اول‭ ‬آت‭ ‬وانس‭) ‬الذي‭ ‬أدّى‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬طفلاً‭ ‬أحد‭ ‬الأدوار‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ “‬إنديانا‭ ‬جونز‭ ‬أند‭ ‬ذي‭ ‬تامبل‭ ‬أوف‭ ‬دوم‭” ‬قبل‭ ‬أربعين‭ ‬عاماً‭.‬

ومن‭ ‬المُرجح‭ ‬ترشيح‭ ‬أنجيلا‭ ‬باسيت‭ (“‬بلاك‭ ‬بانثر‭: ‬واكاندا‭ ‬فوريفر‭”) ‬لنيل‭ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬ممثلة‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬مساعد‭. ‬وستصبح‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬حظيت‭ ‬بالترشيح‭ ‬أول‭ ‬نجمة‭ ‬من‭ ‬فيلم‭ ‬ينتمي‭ ‬إلى‭ ‬عالم‭ ‬مارفل‭ ‬تنال‭ ‬ترشيحاً‭ ‬في‭ ‬جوائز‭ ‬الاوسكار‭.‬

وفي‭ ‬فئة‭ ‬أفضل‭ ‬مُخرج،‭ ‬يُتوقع‭ ‬أن‭ ‬يبرز‭ ‬بين‭ ‬المرشحين‭ ‬ستيفن‭ ‬سبيلبرغ‭ ‬عن‭ ‬فيلمه‭ “‬ذي‭ ‬فيبلمانز‭” ‬القريب‭ ‬من‭ ‬السيرة‭ ‬الذاتية‭.‬

وسيعلن‭ ‬الممثلان‭ ‬ريز‭ ‬أحمد‭ (“‬ساوند‭ ‬أوف‭ ‬ميتل‭”) ‬وأليسون‭ ‬ويليانز‭ (“‬غيرلز‭”) ‬قائمة‭ ‬ترشيحات‭ ‬الأوسكار‭ ‬من‭ ‬لوس‭ ‬أنجليس‭ ‬اعتباراً‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬5,30‭ ‬بالتوقيت‭ ‬المحلي‭ (‬13,30‭ ‬بتوقيت‭ ‬غرينتش‭).‬

وتشهد‭ ‬نسب‭ ‬المتابعة‭ ‬التلفزيونية‭ ‬لحفلات‭ ‬توزيع‭ ‬الجوائز‭ ‬بينها‭ ‬الأوسكار‭ ‬انخفاضاً،‭ ‬علماً‭ ‬أنّ‭ ‬الأكاديمية‭ ‬منحت‭ ‬مكافآتها‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬إلى‭ ‬أفلام‭ ‬مستقلة‭ ‬لا‭ ‬تحظى‭ ‬بشهرة‭ ‬كبيرة‭ ‬كـ‭”‬نومادلاند‭” ‬و‭”‬كودا‭”.‬

ويبدي‭ ‬لاعبون‭ ‬كثر‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬السينمائي‭ ‬آمالهم‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تُوزَّع‭ ‬الترشيحات‭ ‬بصورة‭ ‬متساوية‭ ‬بين‭ ‬الأفلام‭ ‬الرائجة‭ ‬لعام‭ ‬2022،‭ ‬والتي‭ ‬كان‭ ‬ينتظرها‭ ‬محبو‭ ‬السينما‭ ‬بحماسة‭ ‬بعد‭ ‬الجائحة‭.‬

وفي‭ ‬شباك‭ ‬التذاكر‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الفائت،‭ ‬تجاوزت‭ ‬عائدات‭ ‬الجزء‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬فيلم‭ ‬الخيال‭ ‬العلمي‭ ‬للمخرج‭ ‬جيمس‭ ‬كامرون‭ ‬عتبة‭ ‬الملياري‭ ‬دولار‭ ‬حول‭ ‬العالم‭.‬

وحقق‭ “‬توب‭ ‬غان‭: ‬مافريك‭” ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬عرضه‭ ‬في‭ ‬أيار‭/‬مايو‭ ‬عندما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬النجاح‭ ‬مضموناً‭ ‬للعروض‭ ‬داخل‭ ‬صالات‭ ‬السينما،‭ ‬إجمالي‭ ‬إيرادات‭ ‬بـ1,5‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬ويتوقع‭ ‬كلايتن‭ ‬دايفس‭ ‬احتمال‭ ‬أن‭ ‬يفوز‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬بأوسكار‭ ‬أفضل‭ ‬فيلم‭ ‬درامي‭.‬

وتختتم‭ ‬حفلة‭ ‬الأوسكار‭ ‬موسماً‭ ‬سينمائياً‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬متأثراً‭ ‬بالجائحة‭ ‬التي‭ ‬بسببها‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬دور‭ ‬سينما‭ ‬كبرى‭ ‬تواجه‭ ‬صعوبات‭ ‬للتعافي‭ ‬بينها‭ ‬مجموعة‭ “‬سينيوورلد‭”‬،‭ ‬‮ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬سلسلة‭ ‬لدور‭ ‬السينما‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

مشاركة