فيفا يرفض اللعب على أرض العراق وإستمرار الحظر

فيفا يرفض اللعب على أرض العراق وإستمرار الحظر

درجال  يعقد إجتماعه الدوري الأول مع رؤساء الإتحادات الفرعية

بغداد- الزمان

عقدَ رئيسُ الإتحاد العراقيّ لكرةِ القدم، عدنان درجال، الإجتماعَ الدوري الأول مع رؤساء الإتحاداتِ الفرعيّة، بحضور عضوي الإتحاد أحمد عودة ورحيم لفتة، والأمين العام للإتحاد محمد فرحان.

وأكدَ درجال على ضرورةِ تقديم الدعم الكامل للإتحادات الفرعيّة وتنظيم الدورات التطويريّة للأعضاء والعاملين فيها، وتخصيص منحةٍ شهريةٍ لمرتبات الموظفين الإداريين أمين السر ، الأمين المالي، موظف إدارة، وأخرى سنوية لإقامةِ النشاطات المصادق عليها ضمن المنهاج السنوي للإتحادات الفرعيّة، وأهمها بطولة الجمهورية للمنتخبات ودوري الفئات العمرية.

وبينَ درجال: ان تلك النشاطات ستسهم بشكلٍ كبيرٍ في إعادة تفعيل الاتحادات الفرعية ومساهمتها في تطبيقِ البرامج الموضوعة لتطويرِ الملاكات الإداريّة والفنيّة العاملة في مجال كرةِ القدمِ من لاعبين، مدربين، حكام وإداريين.

مشدداً على: أن التنظيمَ الإداري وتطبيق القانون هو بداية النجاح على المستوى الفني.

 من جهتها، أعلنت الاتحاداتُ الفرعيّة تأييدها المطلق لكل القراراتِ التي يتمُ إتخاذها  بما ينسجم وقانون  24لسنة 2021 ، وكذلك النظام الأساس في الاتحاد، وإن تطبيق البنود القانونيّة من قبل أعضاء الاتحاد سيكون بمثابةِ الدافعِ الكبير لرؤساء وأعضاء الاتحادات الفرعية للمضي في تنفيذ الفقراتِ القانونيّة التي تتوافقُ مع النظام الأساس في الاتحاد.

مزدوجي المناصب

دعا الاتحاد العراقي لكرة القدم اعضاءه الفائزين بانتخابات بمناصب الاتحادات الفرعية تسليم استقالاتهم للاتحاد.

وقال محمد فرحان أمين سر الاتحاد العراقي لكرة القدم في تصريح صحفي  ان الاتحاد دعا في اجتماعه الاخير وبشكل رسمي الفائزين بانتخابات الاتحادات الفرعية الذين مازالوا مرتبطين بأندية ويزاولون مهامهم في أنديتهم اضافة لعملهم بالاتحاد الفرعي أن يختاروا ما بين الاتحاد أو النادي تطبيقا لقانون الاتحادات الذي اقره البرلمان العراقي والذي يمنع باحدى فقراته العمل بازدواجية المناصب.

وأضاف فرحان؛ انه بخلاف ذلك سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين وحسب النظام الاساسي والمصادقة عليه رسمياً.

وبين أن العضو  الذي يستقيل من إحدى المؤسستين التي لايرغب الاستمرار معها عليه تسليم استقالته بمحضر خاص لإدارة اتحاده.

ارض العراق

وأعلن  درجال، عدم امكانية موافقة الاتحاد الدولي اللعب على ارض العراق في مباراتي سوريا وكوريا الجنوبية ضمن تصفيات كاس العالم.

 وقال درجال  إن قرار اللعب في ملاعبنا  ليس بالامر السهل ولا الهين”، موضحاً أن “تقارير أمنية تخص الوضع العام في البلد تصل للاتحاد الدولي وتعرض عليه بشكل متواصل ويتخذ من خلالها القرارات.

وأضاف درجال، أنا لم اشعر من خلال لقاءاتي المتكررة برئيس الاتحاد الدولي أنه يتعمد ابعاد العراق من احتضان مبارياته الدولية الرسمية كما يثار في وسائل الاعلام.

وبين أنه لاتوجد عواطف او مجاملات لدى الاتحاد الدولي في مثل هكذا امور، سيما وأنه يترقب الوضع في العراق وتصله معلومات دقيقة في ضوءها يخرج بمقرراته بشأن السماح او الرفض لاقامة المباريات في ملاعبنا.

من جانبه قال رئيس الاتحاد السابق عبد الخالق مسعود إنه يحق للاتحاد العراقي لكرة القدم رفع شكوى ضد الاتحاد الدولي بمحكمة كاس الدولية بسبب منعه للعراق اللعب على ارضه واستدرك قائلا، “لكن لا نعرف هل سيكسب الاتحاد العراقي القضية ام لا”.

وأشار مسعود، الى ان “الشكوى لاتنفع الان، لان الاتحاد العراقي قد تأخر برفع الشكوى، والمباراة لم يتبقى عليها سوى ايام”.

وكان درجال قد بحث  مع رئيس الاتحاد الدولي جياني انفانتينو، ملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية واستضافة المباريات الرسمية عليها، وفق بيان صدر امس عن إعلام وزارة الشباب والرياضة.

وأشار البيان، إلى أن درجال، المتواجد حاليا في قطر لحضور نهائي كأس امير قطر بين السد والريان عقد اجتماعا مع رئيس الاتحاد الدولي لحسم ملف استضافة العراق للمباريات الدولية على إرضه ورفع الحظر عن الملاعب العراقية فضلا عن توجيه دعوة رسمية لزيارة البصرة في الوقت الذي يختاره رئيس الاتحاد الدولي مع تقديم شرح واف عن الملاعب والبنى التحتية الرياضية الحديثة في العراق ورغبة الجماهير الرياضية بتواجد السيد انفانتنيو في البصرة.

وأضاف، أن الاجتماع اتسم بالروح الودية وتفاعل رئيس الاتحاد الدولي مع المطالب المشروعة للعراق وتفهمه اهمية رفع الحظر عن الـــــملاعب العراقية ومردودها الايجابي للجماهير العراقية التي وصفها بالرائعة.

مشاركة