فوز لزاخو والطلاب يقهرون الزوراء بديربي العاصمة

فوز لزاخو والطلاب يقهرون الزوراء بديربي العاصمة

 الناصرية – باسم الركابي

تمكن الطلاب من تحقيق فوزا غاليا وذلك  بقهرهم الز وراء والفوز عليه بهدفين دون رد والزام عصام الحمد دفع الفاتورةفي اقوى واجمل مباريات الجولة الرابعة والموسم  التي حفلت بالندية والسرعة وضياع الفرص والالتحامات بين اللاعبين ما دفع الحكم مهند علي لاشهار  البطاقة الصفراء عدة مرات.

دخول الطلاب

ودخل الطلاب بصفوف منتظمة واللجوء الى اللعب الضاغط لحرمان لاعبي الزوراء من الكرة والسعي للتقدم وهو ما حصل د 25 عندما نجح المحترف ادريسا هزشباك الزوراء براسية من كرة ثابتة  زادت من فاعلية الطلاب والاستمرار بالسيطرة والاستحواذ على الكرة امام ارتباك المنافس الذي لم ياتي بردة فعل كما كان متوقع وترك مفاتيح اللعب للطلاب الذين انهوا الشوط الاول لمصلحتهم بالهدف باستحقاق وكل من شاهد اداء الفريق في الحصة الاولى توقع له الحسم.

الشوط الثاني

وعاد الطلاب في الشوط الثاني  وتمكنوا  من تعزيز هدف التقدم عن طريق محمد زامل  بهدفه الجميل والحاسم د 55 وكاد الفريق ان يضيف الهدف  الثالث د89 لولا  انعدام تركيز كرار محمد واهدار اخطر فرص  المباراة  و يبدو ان جثير رفع من معدل تحضير  اللاعبين  لاهمية مواجهة  الغريم  والعمل للتفوق عليه وهو ما حصل ويلعب بصفوف متكاملة في افضل اداء افتقدواله منذ فترة طويلة  لكنهم نجحوا في اهم مواجهة والخروج بكل الفوائد  في افضل نتيجة زادت من علاقة المدرب مع الجمهور الذي يرى تغيرا في للمشاركة  سو اء من حيث الاداء والنتائج.  كما اخذ،يعكس نفسه كمنافس على اللقب وليس من اجل البقاء كما كان الحال عليه الموسم الماضي عندما كان اقرب للهبوط منه البقاء. ومهم جدا ان بظهر الفريق بهذه الصورة وفي طريقة اللعب والاداء من اجل الاسهام  برفع منافسات الدوري  كما  تحسن موقع الفريق بعد الخروج بكامل النقاط  ليرفع رصيده الى تسع نقاط والتقدم رابعا وهذه تغيرات مهمة في بداية مميزة للموسم لم تحصل في مشاركات الطلاب الاخيرة الذين رفعوا من معدل اللعب والنقاط من مباراة لاخرى والحصول على نتيجة الاسبوع ومتوقع ان يقدم اكثر امام عملية بناء الفريق لجثير. من جانبه أحبط لاعبو الزوراء رغبة مدربهم وجمهورهم جراء عدم التركيز ومن ثم الانقياد  للخسارة التي ربما يقبلونها من اي طرف كان الا من الغريم بعد ان ظهروا اقل حيوية رغم  علمهم بتاثير النتيجة و صعوبة الاختبار كما وقعوا في اخطاء تمرير الكرة اكثر من مرة ولم يكن تواجد للهجوم قبل ان تتوقف نتائج الفريق  والتراجع ثامنا بست نقاط وله مباراة مؤجلة مع الديوانية.

 فوز لزاخو

وتقدم زاخو ثالثا اثر فوزه على الامانة بهدفين لواحد سجلهما امجد وليد ومحمد جواد  د3 و7  النتيجة المطلوبة الثانية التي يحققها الفريق في ملعبه وهذا مهم جدا ان تتعامل مع مباريات الارض والتطلع الى مباريات الذهاب وتتوازن في النتائج  والاستمرار  يدعم بدايته عبر جهود عناصره  التي تواصل العطاء وتصعد من المشاركة التي تواجه الامانة والتر اجع ثاني عشر ولازال يبحث عن حوافز لتغير مسار الامور من قبل جمال علي.

 الكهرباء سادسا

وصعد الكهرباء سادسا مستفيدا من فوزه على الديوانية بهدفي سجاد جليل وايمن ملاخ  ليستمر  متو ازنا ويقدم مبارياته بالشكل المطلوب بالاعتماد على عناصر شابة اعتمدها لؤي صلاح فيما واصل الديوانية نزف النقاط وتذيل الترتيب في مشاركة تختلف عن السابقة بعدما رفض العنكوشي ممول الفريق مواصلة العمل في النادي المتوقع ان يستمر متأخرا في النتائج.

وفشل الميناء في ملعبه للمرة الر ابعة من دون تحقيق النتيجة المطلوبة قبل ان يقع في فخ التعادل امام النفط ليرفع رصيده الى نقطتين سابع عشر ومؤكد سيعاني عند الخروج من البصرة  في ظل  تراجع الاداء والنتائج فيما عاد النفط بالتعادل الرابع والفشل في تحقيق الفوز  ليقف عاشرا باربع نقاط ولم تكن بصمة لهجومه.

 تعادل القاسم وسامراء

وتعادل القاسم وسامراء بهدف عندما سجل لسامراء حسن علي 52 فيما تعادل لاصحاب الارص عباس عبد 73   ليعود الضيوف باول نقطة في المركـــــــز 19 والقاسم بنقطتين 16.

مشاركة