فنّانة‭ ‬مصرية‭ ‬خرجت‭ ‬من‭ ‬خلف‭ ‬القضبان‭ ‬وتفكر‭ ‬بالنوم‭ ‬فقط‭ ‬

357

القاهرة‭ – ‬الزمان‭ ‬

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، امس الاول، إطلاق سراح الفنانة المصرية منى فاروق، والفنانة شيما الحاج، بعد شهور من حبسهما بعد تورطهما على خلفية قضية الفيديوهات الفاضحة التي نشرت لهما مع أحد المخرجين.

وفي أول تعليق لها بعد خروجها من السجن حول عودتها للفن قالت في تصريحات صحفية: «لا أعرف، فأنا لم أفكر في أي شيء يتعلق بمستقبلي ولم يكن يشغلني سوى الخروج من السجن واستعادة حريتي من جديد».

وأضافت: «الحمد لله تحقق هذا الأمر ولا أنكر أنني لم أجد خلال فترة حبسي سوى المعاملة الجيدة من رجال الشرطة والمسئولين بسجن القناطر الخيرية».

وتابعت: «الشيء الوحيد الذي احتاج إليه في الوقت الحالي هو النوم والحصول على الراحة والبقاء مع عائلتي».

يذكر أن قرار إخلاء سبيل منى فاروق وشيما الحاج، جاء بعد قبول الاستئناف المقدم منهما على قرار حبسهما على ذمة القضية.

تعود الواقعة إلى ديسمبر الماضي عندما أمرت نيابة مدينة نصر الكلية، بإشراف المستشار تامر العربي، المحامي العام الأول للنيابات، بحبس الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج على ذمة التحقيقات في اتهامهما بخدش الحياء العام بعد ظهورهما في فيديو إباحي.

وتم توجيه أصابع الاتهام للمخرج المصري خالد يوسف، حيث صرحت منى فاروق أنها كانت متزوجة من المخرج سرا.

مشاركة