فنلندا تضع معايير منح لجوء جديدة للعراقيين

481

السويد تعطي المهاجرين ثلاث سنوات إقامة مؤقتة

 فنلندا تضع معايير منح لجوء جديدة للعراقيين

عواصم – الزمان

قررت  فنلندا  وضع معايير أكثر صرامة لمنح اللجوء للعراقيين، مؤكدة أن العراق أصبح أكثر أمانا من السابق.فيما منحت السويد ?طالبي اللجوء لديها إقامة مؤقتة لمدة ثلاث سنوات وترى بريطانيا ان  تبعات أزمة المهاجرين التي تعصف بأوروبا قد تستمر 20 عاماً.وقال بيان لاجهزة الهجرة الفنلندية امس ان (العدد الأكبر من طالبي اللجوء من العراقيين في فنلندا يشكلون  نسبة 70 بالمئة  منهم العام الجاري بسبب السياسة التي تنتهجها هذه الدولة والتي تسمح لهم بالحصول على اللجوء إذا أتوا من مناطق تعد خطرة بما في ذلك العاصمة بغداد).واضاف ان (المعيار الرئيسي سيكون الوضع الفردي وبعبارة أخرى الخطر الشخصي الذي يتعرض له طالب اللجوء في بلاده).واوضح البيان انه (لا يمكن لشخص الحصول على اللجوء فقط لأنه يأتي من منطقة محددة). موضحا أن (الوضع الأمني في عدة مناطق عراقية تحسن وما بات يؤثر على قرار منح اللجوء).

الى ذلك قال المتحدث باسم وزارة الهجرة والعدل السويدية يوناتان هولست في تصريح امس إن (السويد قررت منح ?طالبي اللجوء لديها إقامة مؤقتة لمدة ثلاث سنوات). موضحا أن (ذلك يعني إمكانية حصول طالبي اللجوء الوافدين من سوريا أيضا على إقامة مؤقتة عند دخول القرار حيز التنفيذ).

 وأضاف أن (قرار منح الإقامة المؤقتة سيستمر لفترة 3 سنوات وسيشمل الجميع بغض النظر عن الجنسية التي يحملها طالب اللجوء).فيما رجحت وزيرة التنمية الدولية في بريطانيا جوستين غرينينغ، استمرار أزمة المهاجرين التي تعصف بأوروبا لمدة 20 عاماً، فيما تكهن الاتحاد الأوروبي بأن الأسوأ في الأزمة السورية لم يحدث بعد.وقال بيان امس إن (غرينينغ وهي الوزيرة المسؤولة عن التعامل البريطاني الدولي مع قضية المهاجرين إلى أوروبا، ترى أن تبعات أزمة المهاجرين التي تعصف بأوروبا قد تستمر 20  عاماً).

واضاف ان (غرينينغ عدت الأزمة الإنسانية في سوريا انها من الفداحة بحيث لا يصبح من غير المرجح عودة المهاجرين السوريين إلى بلادهم في خلال 20  عاماً). واوضح البيان ان (الاتحاد الأوروبي تكهن أن الأسوأ في الأزمة السورية لم يحدث بعد وان عدد المهاجرين السوريين الذين يتوقع وصولهم إلى السواحل الأوروبية يقدر بثلاثة ملايين حتى نهاية .(2017

مشاركة