فنانون يستقبلون 2019بأمنيات يتقدّمها إنتشار عربي ودولي

819

أرامل سامي عبد الحميد تنتظر العرض وآسيا كمال تدعم التكافل

فنانون يستقبلون 2019بأمنيات يتقدّمها إنتشار عربي ودولي

بغداد – فائز جواد – ياسين ياس

ونحن نودع عام 2018 ونستقبل 2019 يكثر الحديث بتفاؤل عن امنيات نتمنى تحقيقها، وفي موضوعنا هذا نتعرف على امنيات اطارها عالم الفن. اذ يقول رئيس جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين قاسم سبتي ( يقينا ان امنياتنا لاتتوقف عند حد فنحن الفنانين نطمح الى ان نزهو ببوادر الفن ولاننا نهتم بالمشهد التشكيلي نتمنى من وزارة الثقافة وفي عهدها الجديد ووزيرها المنتخب ان تهتم بالمشهد التشكيلي ودعم الفنان بهدف تقديم اعماله ومعارضه داخل وخارج العراق من اجل نشر المشهد التشكيلي وان توفر التسهيلات اللازمة للفنان عند مشاركاته الخارجية لنؤكد حضورنا ومشاركاتنا العربية والدولية وهي امنية تتكرر كل عام وعساها ان تتحقق في العام الجديد ).و تقول نائب نقيب الفنانين العراقيين الفنانة اسيا كمال ( نتمنى من العام الجديد ان يحمل معه الكثير من الامنيات التي تزرع الامل والابتسامة والفرحة على وجوه جميع العراقيين ومن مختلف شرائحهم وقومياتهم ومذاهبهم) واضافت ( ومن خلال ادارتنا للنقابة والتي تضم في عضويتها عشرات الالاف من الفنانين من مختلف المحافظات العراقية نتطلع في 2019 ان نسهم في اعادة القوة والهيبة للفنان العراقي ولان هذا هو من اولويات عملنا ومشروعنا ومايزال نقيب الفنانين جبار جودي يحثنا على ضرورة التواصل والعمل في اعادة الثقة للفنان العراقي في الداخل والخارج وضمن حقوقهم المشروعة التي فقدوها فما يهمني ان نعيد ولو جزء مهم من هذه الحقوق وبالتالي نعيد الثقة والتواصل مابين الفنان والحكومة والجهات المعنية وفعلا باشرنا باقامة الندوات والامسيات والمهرجانات في بغداد والموصل وهي جزء من اعادة الثقة بيننا وبين فناني المحافظات وخاصة الموصل التي عادت الى احضان الوطن معززة ومنتصرة وسياتي اليوم الذي نحتفل مع اهلها باعادة اعمارها ، كما نتواصل خلال العام الجديد على تنشيط صندوق تكافل الفنانين الذي يضمن مساعدة الفنانين المرضى والميسوري الحال وتوفير حق من حقوقهم المشروعة وكل عام وعراقنا وفنانينا بالف خير وعام ملئ بالانجازات الانسانية والعملية للجميع ).

وقال امين سر نقابة الفنانين العراقيين السابق المطرب وحيد علي ( في الوقت الذي نقدم فيه احر التهاني والتبريكات لشعبنا العراقي الصابر ونتمنى له الازدهار والامان والاستقرار نتطلع الى تحقيق حقوق الفنانين العراقيين كافة وكل عام وفنانينا وعراقنا بالف خير متمنين ان يكون العام الجديد عام خير وسعادة واستقرار ).

وحدثنا المطرب رضا الخياط عن امنياته بالقول ( تحققت امنيتي في العام الماضي عندما سجلت وصورت اغنية دعاء الامهات ونحن نطل قريبا على العام الجديد 2019 اتمنى ان تكون هناك نهضة فنية وثقافية متطورة نحو افق جديد يرتقي للفن العراقي ) وقال الفنان الرائد سامي عبد الحميد عن امنياته ( كنت امني النفس في ان تتحقق امنيتي في العام 2018 وان تعرض مسرحيتي الارامل لكن مع الاسف الامنية لم تتحقق ولذلك اجدد امنيتي في عرض مسرحية الارامل في العام الجديد وامنيتي ان تعود الدراما العراقية الى سابق عهدها ).

واشار المخرج غانم حميد ( تحققت امنيتي في العام 2018 من خلال عرض مسرحية مكاشفات بمهرجان القاهرة الدولي للمسرح الذي اقيم مؤخرا وامنيتي للعام الجديد هي عرض مسرحية البطل القناص ابو تحسين وهي من تاليف الكاتب باسل شبيب ومن اخراجي ).فيما قال المخرج حسين علي صالح ( لم تتحقق امنيتي في العام الماضي في ان يكون هناك مسرح جوال خاص للطفل وبكل تاكيد اتمنى في مطلع العام الجديد ان ياخذ مسرح الطفل وضعه الطبيعي لان الطفل ثروة المجتمع المهمة والضرورية والاهتمام بها حاجة ملحة للجميع ) .الى ذلك قال الفنان صلاح القصب ( امنيتي كانت في العام المنتهي ان يتم تكريمي عربيا وتحققت هذه الامنية في مهرجان قرطاج بتونس كافضل فنان عربي وامنيتي للعام الجديد هي عرض مسرحية ريتشارد الثالث لاختتم بها مسيرتي الفنية والمسرحية ).

وقال المخرج جمال عبد جاسم ( في خضم السباق الموجود في الثقافة والفن استطعت ان انجز فيلما روائيا قصيرا بعنوان برنو وامنيتي للعام القادم ان تتاح لي فرصة سينمائية لاخراج فيلما روائيلا طويلا ) واشار الكاتب المسرحي مثال غازي الى امنيته قائلا ( امنيتي تحققت التي كنت اطمح لها دوما وهي نيلي شهادة الدكتوراه في اختصاص مشروعي النقد والادب في حنايا النص المسرحي العراقي واتمنى في العام الجديد عودة المهرجانات العربية والدولية على مسارح العاصمة بغداد).

جائزة نوبل

وفي عالم الجوائز كانت جائزة نوبل للسلام هذا العام من حصة العراقية نادية مراد حيُث منحت مراد، وهي ناشطة ايزيدية تبلغ من العمر 25 عاما من قضاء سنجار الواقع شمال العراق، الجائزة بعد أن روت تجربة اختطافها واغتصابها وقتل 6 من أشقائها على أيدي مسلحي تنظيم داعش عام 2014.وكانت الأمم المتحدة، قد عينتها في أيلول 2016? سفيرة للنوايا الحسنة.وتعيش حالياً مراد في ألمانيا بعد أن تزوجت من عابد شمدين وهو ناشط إيزيدي أيضاً.

وكانت مراد قد فازت في تشرين الأول عام 2016 بجائزة سخاروف، وهي أرقى جائزة أوروبية في مجال حقوق الإنسان.

[اضاءات, طبعة العراق]

مشاركة