فنانون وفنانات من لبنان وتونس والمغرب يشاركون بالدعوة للمشاريع الإنسانية

251

فنانون وفنانات من لبنان وتونس والمغرب يشاركون بالدعوة للمشاريع الإنسانية
تحدي دلو المياه المثلجة ينتقل إلى الدول العربية
بيروت ــ الرباط
تونس الزمان
لم يعد تحدي دلو المياه الباردة الذي انطلق مطلع الشهر الحالي حبيس حدود الولايات المتحدة، بل تحول إلى حملة عالمية، ساهمت شبكات التواصل الاجتماعية في انتشارها بشكل سريع جدا.
وتقوم الفكرة على قيام شخص بسكب دلو من الماء المثلج على نفسه، وتحدي أشخاص آخرين أن يقوموا بالشيء نفسه في ظرف 24 ساعة، وفي حال امتناعه سيكون مجبرا على دفع مبلغ لا يقل عن 100 دولار لصالح المنظمة العالمية التي تعنى بالبحث عن علاج لمرض نادر يعرف بـ التصلب العضلي الجانبي . وانخرط في هذ المبادرة عشرات من نجوم السياسة والإعلام و الفن مثل أوبرا وينفري وبيل غيتس وبريتني سبيرز وجورج بوش الإبن وديدييه دروغبا.
وانتقلت هذه الفكرة التي بدأت بسيطة هدفها التوعية ضد المرض من أميركا إلى المنطقة العربية التي تحولت في بعض البلدان إلى حملة لأغراض أخرى غير تلك التي أطلقت لأجلها في الولايات المتحدة. في المغرب.. التحدي للتبرع بالدم وفي المغرب، أطلق ناشطون وشخصيات عامة مبادرة تحدي صب دلو من المياه المثلجة من أجل التشجيع على التبرع بالدم. ودشن هذا التحدي محمد بوصفيحة المعروف بـ مومو وهو مذيع شهير في محطة إذاعة مغربية يحظى برنامجه بمتابعة كبيرة لا سيما من طرف الشباب. وبرر مومو إطلاق هذه الحملة بالنقص الشديد في كميات الدم بمراكز التبرع في عدد من المدن المغربية مثل مراكش والرباط والدار البيضاء. ونقل مومو تحديه إلى أسماء أخرى ضمنهم الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي جاد المالح وأمهلهم 24 ساعة لذلك، غير أنهم لم يستجيبوا لمبادرته. والتحق فنان الراب المغربي توفيق حازب المعروف بـ البيغ بقافلة التحدي. وبعدما صب دلوا من الماء البارد من على رأسه إلى أخمص قدميه، رفع البيغ التحدي في وجه أسماء أخرى في مقدمتها رئيس الحكومة الإسلامي عبد الاله بنكيران. وقال البيغ في فيديو نشر في يوتيوب إنه صب عليه اليوم دلوا من المياه المثلجة وغدا سيتوجه إلى مركز للتبرع بالدم .
ولم يستجب بعد رئيس الحكومة للتحدي الذي رفعه مغني الراب في وجهه. تونس.. التحدي عبر بوابة الفن وانتقلت نفس العدوى إلى تونس، حيث أصابت الوسط الفني بالخصوص.
إذ ظهر فنانون تونسيون في مقاطع فيديو وهم يسكبون الماء البارد على رؤوسهم رافعين التحدي في وجه زملائهم وفي وجه مسؤولين حكوميين مثل رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي ووزيرة السياحة أمال كربول ووزير الثقافة مراد الصقلي.
وحافظ التونسيون على الهدف من مبادرة تحدي دلو الماء المثلج، وهو نشر التوعية حول مرض التصلب الجانبي الذي لا تزال أسبابه غير معروفة.
كانت الفنانة نجوى كرم أول المشاركين اللبنانيين في التحدي، قبل أن ينتشر بين أسماء فنية ورياضية أخرى كلاعبي منتخب كرة السلة اللبناني والمغنية هيفاء وهبي التي نشرت فيديو لها وهي تخوض تحدي الثلج.
AZP20