فنانات مصريات يطالبن بفتح بيوت دعارة لمواجهة ظاهرة التحرش بالنساء


فنانات مصريات يطالبن بفتح بيوت دعارة لمواجهة ظاهرة التحرش بالنساء
القاهرة مصطفى عمارة

تصريحات ايناس الدغيدي وعدد من الفنانين عن ترخيص بيوت الدعارة تثير ضجه واسعه المحامي نبية الوحش يتقدم ببلاغ للنائب العام للمطالبة بجلد ايناس الدغيدي والتيارات الاسلامية تدعو لمواجهة تلك الدعوات اثارت دعوي المخرجة ايناس الدغيدي وعدد من الفنانين للحكومة بترخيص بيوت الدعارة للقضاء علي ما يدعونه بتفشي ظاهرة الزنا ردود فعل غاضبة ففي اول رد فعل على تلك الدعوة تقدم المحامي نبية الوحش بانذار الي شيخ الازهر والنائب العام ووزير الداخلية ضد ايناس الدغيدي للمطالبة بجلدها باعتبار ان دعوتها مخالفه للعادات والتقاليد المصرية والاعراف الشرقية وصحيح الدين . في السياق ذاته قال الدكتور محمد الشحات الجندي عضو مجمع البحوث الاسلامية ان دعوات البعض بترخيص بيوت الدعارة هي دعوات هدامه وتبيح الفاحشة وتتنافي تماما مع الاسلام ولا يجوز ادبيا او مجتمعيا. واضاف الجندي ان تلك الدعوات تتنافي مع احد المبادئ الاساسية للدين وهي الحفاظ علي الشرف والعرض ولا تؤدي الي صلاح المجتمع وتجعله مجتمع غير متماسك ولا يحافظ علي الانساب ويؤدي الي انتشار العنوسة والعزوبية في المجتمع والي
زيادة اطفال الشوارع واستطرد الجندي قائلا ان مثل هذه الدعوات هي دعوات غربية وغريبة لا تتفق مع اخلاق هذا المجتمع وتركيبه الشعب المصري يحافظ علي الشرف. وفي نفس السياق قال الدكتور شعبان عبد العليم عضو المكتب الرئاسي لحزب النور ان دعوات البعض بترخيص بيوت الدعارة تعبر من اخلاق دخيلة علي الشع المصري لابد من استنكارها ومواجهتها مؤكدا دور الازهر والاوقاف لمواجهه مثل هذه الدعاوي.
واستطرد عبد العليم في تصريحات خاصة انه لابد من توعية الشعب المصري بخطورة مثل هذه الدعوات وتبصيرة وتغليظ العقوبة علي كل من ينافي الاخلاق العامة بما يردع كل من يمارس او يدعو لاشياء ليست من اخلاق الشعب المصري. اما الدكتور احمد كريمة استاذ الشريعة الاسلامية بجامعة الازهر فقال ان دعوات البعض بترخيص بيوت الدعارة مخالفة ومناقضة ومناهضة للقران الكريم حيث قال الله عز وجل ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين امنوا لهم عذاب اليم في الدنيا والاخرة والله يعلم وانتم لا تعلمون وقال تعالي ولا تقربوا الزنا انه كان فاحشة وساء سبيلا . وذكر كريمة في تصريحات خاصة الشرع حرم الملامسة والخلوة والاختلاط والتبرج
وكل ما يعين ويزين الزنا والدياثة مشيرا الي ان كل من يعين علي الزنا فهو قواد وكل من يرضى بالزنا فهو ديوث متسائلا هل لم يبق من المآسي إلا ان يكون الشعب قواداً لارتكاب فاحشة الزنا .
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Is 4871 Monday 4/8/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4871 الاثنين 8 من شوال 35 هـ 4 من آب يوليو 2014م
AZP20

مشاركة