فلانة تريد الخارجية – شامل بردان

فلانة تريد الخارجية – شامل بردان

ان صح ان فلانة طلبت ترك مكتب الرئيس، فهذا ذكاء وخبر وسؤالان.

اما الخبر، فهو ان فلانة تريد ان تقول ان الذي كانت تعمل معه لن يبقى بمكانه- اذا ثبت الخبر و ثبت انها هي طلبت النقل.واما الذكاء فهو تقديرها لنتائجها في الانتخابات التي يقال انها ستجري بموعد مبكر، فأن لم ترزق النيابة، فالخارجية حلوة.اما اذا كان الرئيس هو من اوحى لها لتخرج من عنده، فذلك ربما لضيقه من موظف يمارس دعاية انتخابية و لكيان ليس كيان الرئيس الحالي.

واما السؤال الاول فهو: كانت تعمل مع الرئيس و الذي قبله في شؤون حواء، اتراها تنقل للخارجية فقط بالعنوان ام العنوان وتفصيله؟

و السؤال الاخر، لم اغلب اطباء الحزبية لم يعملوا بالقطاع الطبي بعد ” السقوط” فلا ربيعيها اللندي و لا ابي هاشم العراقية، و لا المتفلسف العتيد المعروف و لا فلانة؟ رحم الله ابن سينا.

مشاركة