فضاءات إيحائية لسند فؤاد

225

فضاءات إيحائية لسند فؤاد

العلاقات الثقافية ترعى مواهب الأطفال في الرسم

بغداد – امير ابراهيم –  أنمار الطائي

أقامت دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار فعالية (انا ارسم – انا مبدع) للأطفال بعمر من 4-16عام ، في إطار البرامج الهادفة لرعاية المواهب في مجال الفن التشكيلي .  وتلقت الدائرة عبر صفحتها الإلكترونية العديد َمن المشاركات التي عبرت عن مواهب الأطفال وقدرتهم في التعبير عن ما يجول بخواطرهم ، من رؤى وأفكار وتوظيفها في الأعمال التي أنجزوها . و وزع المدير العام للدائرة فلاح حسن شاكر ، الهدايا على الأطفال المشاركين في قاعة المتنبي بحضور أولياء أمورهم ، في نهاية الفعالية .  وبين شاكر( أن إقامة الفعالية جاءت تشجيعا للأطفال وتنشيط مواهبهم وعامل تحفيز لهم ، حيث أفرزت الكثير من الخامات المشجعة التي سيكون لها مستقبل ناجح) . من جانبهم عبر الأطفال عن فرحتهم الكبيرة بالفعالية والهدايا التي تلقوها التي ستجعلهم يواصلون ممارسة هوايتهم والعمل على تطويرها ، في الوقت الذي شكر أولياء أمورهم مبادرة الدائرة باقامة الفعالية التي تدخل من باب التحفيز والدعم المعنوي للأطفال ، والأخذ بيدهم نحو الطريق الذي يسهم في تنمية مواهبهم وتوظيفها على الوجه الأمثل .  وقالت المشرفة على الفعالية ، الفنانة لمى قيس( أن تفاعل الاطفال كان كبيرا وتنوعت اعمالهم بين الرسم والاعمال اليدوية والنحتية واعمال الطين الاصطناعي مع اختلاف اعمارهم التي تراوحت بين 4 الى 16 سنة.

(وتابعت (وجدنا من خلال فرز الاعمال مستويات ومواهب ينتظرها مستقبل فني واعد ، في الوقت الذي تلمسنا التشجيع والتفاعل الإيجابي من قبل الاهالي ، لتشكل احد اسباب نجاح الفعالية التي تكلف  بها المُحترف الفني (الورشة الفنية) في الدائرة ) .

الى ذلك نظمت دار الثقافة والنشر الكردية، الاثنين  الماضي معرضاً فنياً إلكترونياً للفنان سند فؤاد محمد، عبر صفحتها في (فيسبوك). وضم المعرض الذي حمل عنوان (فضاءات ايحائية) 15 لوحة فنية، قال عنها الفنان إنها (تمثل انزياحا نحو تحديد المعالجات اللونية للسطوح دون التأكيد على بعض القيم اللونية ذات الأثر المنظوري).

والفنان سند هو من مواليد محافظة بابل عام 1974 وحاصل على شهـادات البكالوريوس سنة 1996 والماجستير 2015 والدكتـــــواره 2019 وجمــيعها من جامــــعة بغداد ، ويعمل استـــــــــاذا لمادة التصميم في كلية الفنون الجميلة، وحاصل على العديد من الجوائز والشهادات التقديرية وكتب الشكر نتيجة أعماله ومشاركاته الكثيرة في المعارض الفنية داخل العراق وخارجه.

مشاركة