فشل خطف طائرة ركاب مدنية من روسيا الى افغانستان

موسكو,- (أ ف ب) – طلب راكب ثمل كان على متن طائرة روسية تقوم برحلة داخلية أن تغير الطائرة مسارها، والتوجه إلى أفغانستان وفق تقارير، مما أجبر قائدها على القيام بهبوط اضطراري في سيبيريا.

وهبطت الطائرة التي كان تقوم برحلة من سورغوت في غرب سيبيريا إلى موسكو، في مدينة خانتي مانسييسك.

وقالت لجنة التحقيق الروسية إن الرجل الذي لم تحدد هويته كان في “حالة سكر”.

وتم توقيفه بعد هبوط الطائرة في المدينة الواقعة على بعد 2600 كلم شرق موسكو.

وأكد المحققون فتح تحقيق جنائي في الحادثة.

وقال المحققون في بيان “بعد أن هدد بأنه يحمل سلاحا، حاول اقتحام قمرة القيادة خلال الرحلة وطالب بتغيير مسار الطائرة”.

وأضاف البيان “قرر قائد الطائرة القيام بهبوط اضطراري في خانتي-مانسييسك”.

ونشرت وسائل الاعلام الرسمية الروسية فيديو صوره أحد الركاب على ما يبدو، يظهر الرجل اثناء اعتقاله من جانب رجال مسلحين ملثمين داخل الطائرة.

وقال المحققون إن الرجل مقيم في سورغوت ودين سابقا بإلحاق الاضرار بممتلكات.

وذكرت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء في وقت سابق نقلا عن مصادر ملاحية إن الرجل طلب تحويل مسار طائرة الركاب إلى أفغانستان.

وقالت وسائل إعلام روسية إن السلطات منعت الوصول إلى مطار خانتي مانسييسك.

وأكدت شركة ايروفلوت “عدم تعرض أي من الركاب أو الطاقم لأذى” وبأنها أرسلت طائرة لنقل الركاب إلى موسكو.

وقالت ايروفلوت في بيان إن “الحادثة لم تؤثر على عمل الشركة. جميع الرحلات في موعدها”.

غير أنها أضافت أن “الأجهزة الأمنية والفنية متأهبة” وطلبت من الركاب “تفهم الإجراءات المعززة داخل الطائرات”.

مشاركة