فرقة بابل للتراث العراقي تستعد لإقامة حفلها الأول

هذا مو إنصاف منك وأغان كردية وجنوبية تضيىء مسرح آشور

فرقة بابل للتراث العراقي تستعد لإقامة حفلها الأول

بغداد – فائز جواد

بحضور وزير الثقافة والسياحة والاثار حسن ناظم ومستشارة رئيس الجمهورية ميسون الدملوجي والناطق باسم البرلمان العراقي الفنان شاكر حامد ومدير عام دائرة السينما والمسرح احمد حسن موسى وحشد من الفنانين والمثقفين اقيمت على مسرح آشور التابع لدائرة السينما والمسرح  مساء امس الاول الاثنين البروفات النهائية لفرقة بابل للتراث العراقي بقيادة واشراف المايسترو علاء مجيد مع 50 عازفا وعازفة وذلك استعدادا  لحفلها الاول الكبير المرتقب في افتتاح بناية مسرح الرشيد.

 وإستهلت الفرقة  تقديم مجموعة مقامات واغانٍ عراقية تراثية أصيلة جسدت مناطق العراق ابتداءً من التراث البغدادي في (هذا مو انصاف منك ) مروراً بكردستان العراق الى جوبي الغربية انتهاءً بالبصرة الفيحاء مؤدين اغنية ابو نونة وتفاعل الحضور مع البروفات التي كانت منظمة وفعالة  .

وأشاد وزير الثقافة بألاداء المنفرد مقدماً باقة من الورد للفرقة ومشرفها الفني واعضائها حيث أبدى اعجابه بما قدموه معرباً عن دعمه الكامل للفرقة ولكل نشاط وطني اصيل يصب في خدمة الوسط الثقافي وبدورها الفرقة متمثلة بالمايسترو علاء مجيد قدمت شكرها لوزارة الثــــــــــقافة ولكل من حضر وشـــجع وساند واكد  المايسترو علاء ان دائرة السينما والمسرح متمثلة بمديرها العام احمد حسن موسى  ابدت تعاونها الكامل والجاد من خلال تأهيل قاعة مسرح آشور ومنحها للفرقة لأستكمال بروفاتها التي تستعد لحفلها المرتقب.

 من جهته قال المايسترو علاء لـ (الزمان) ان (الفرقة ستقدم هذا اليوم امسية متواضعة -بروفات – وليست احتفالية بهدف التعريف بهذه الفرقة التي نتمنى ان تمثل العراق مستقبلا في بلدان العالم كون هذه الفرقة تهتم بالتراث والموروث الشعبي وهي مرشحة ان تمثل العراق افضل تمثيل ولاول مرة يقام مثل هذا النشاط في دائرة السينما والمسرح وستقدم الفرقة العديد من الاغاني التراثية والفلكلور العراقي ولكافة المحافظات وسنبدا من بغداد واغنية على شواطي دجلة وفاتني ان اذكر ان الفرقة الان بلا قائد والتي تضم الات موسيقية عراقية منها العود والسنطور والناي والالات الايقاعية والجوزة والنقار والطبل ) .

وقدمت الفرقة اغنية (ياكهوتك عزاوي) وكذلك استذكار للراحل طالب القرغولي حيث قدمت له تكبر فرحتي بعيني ومن شمال الوطن اغنية كردية بعنوان لارجانا  وكذلك اغنية للشاب احمد الحيالي واغاني تراثيىة اخرى.

ومن الحاضرين الفنان الملحن محسن فرحان الذي قال ( هذه الفرقة اتمنى ان تكون سفرة للعراق مستقبلا كونها شاملة حيث قدمت فنا عراقيا راقيا واتمنى ان يطلق عليها اسم الفرقة العراقية الوطنية) .

 واشاد الفنان هيثم شعوبي بمبادرة المايسترو علاء مجيد وتمنى ان تحمل اسم بابل العظيمة كونها تهتم بالشكل والانتقالات الموسيقية وخصوصا التراث .فيما اشاد المايسترو محمد امين بدور الفنان علاء مجيد باحياء عمل هذه الفرقة وقال(سنقدم قريبا عملا مشتركا مع السيمفونية) .

وقالت مصممة الازياء جمانة السامرائي ( تم اختياري ان اصمم زيا موحدا لهذه الفرقة واستوحيت الفكرة من الحضارة العراقية القديمة والزي البابلي وهو اول ارتباط بين الموسيقى بالازياء وبايعاز من وزير الثقافة).

مشاركة