العراق: فرض حظر شامل لمدة أسبوع وعقوبات صارمة بحق مخالفي التعليمات

376

 

 

 

بغداد تتصدر الموقف الوبائي اليومي بتسجيل 156 أصابة واللجنة العليا تقرر:

فرض حظر شامل لمدة أسبوع وعقوبات صارمة بحق مخالفي التعليمات الوقائية

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة لمكافحة جائحة كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي،  خلال اجتماع مشترك مع خلية الأزمة النيابية ،  تمديد حظر التجوال الصحي الشامل لمدة اسبوع واحد،  بدءاً من اليوم الاحد مع تطبيق عقوبات صارمة بحق المخالفين. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان ( الكاظمي اثنى  في بداية الاجتماع على الجهود المتميزة  للملاكات الصحية التي تقف في خط التصدي الأول لمواجهة خطر جائحة كورونا وهم يحاربون العدو،   فالأزمة العالمية لجائحة كورونا حرب عالمية ثالثة الجميع يعاني منها)،  واضاف ان (رئيس الوزراء اشاد بدور الاسر التي التزمت بتطبيق حظر التجوال وقواعد الوقاية الصحية التي وصفها بأنها عون أساسي في الحرب ضد الجائحة وأن الأجهزة الحكومية مضطرة إلى اتخاذ تدابير معينة تحدّ من حركة المواطنين من أجل سلامتهم ووقايتهم،  على طريق عبور هذه المحنة)،  مشددا على (أهمية التنسيق وتكاتف الجهود بين مختلف الأجهزة الحكومية والأمنية من جهة،  وبين شرائح المواطنين كافة لأجل إنجاح عملية التصدي كون المواطن هو الركن الأساس في هذا النجاح والتعويل على جهوده والتزامه هو عماد الأمل في تخطي هذا التحدي)،  وتابع البيان ان (الاجتماع خرج بجملة من التوصيات ابرزها فرض حظر التجوال التام في بغداد والمحافظات كافة لمدة اسبوع ابتداء اليوم الاحد ولغاية 6  حزيران  المقبل ،   وعلى الجهات المعنية تنفيذ القرار بشكل صارم وتطبيق العقوبات المشار اليها في قرار اللجنة العليا على ان يتم بعدها مراجعة القرار بحسب تطور الموقف الوبائي مع قيام الفرق المشكّلة من اللجنة ا بتقديم دراستها خلال هذا الاسبوع للتحول إلى الحظر المناطقي).

 واشار الى (تشديد الجهات الأمنية إجراءاتها داخل المناطق الشعبية ومنع جميع أشكال التجمعات التي تسهم في انتشار الفايروس وقيام شبكة الإعلام وهيئة الإعلام والاتصالات والشرطة المجتمعية بتوعية المواطنين ميدانيا وإعلاميا والدخول إلى الأزقة والأسواق ومعالجة الظواهر السلبية بأسلوب حضاري مع إلزام جميع الأشخاص بارتداء الكمّامة خارج المنازل وعدم السماح لهم بالتنقل بدونها)،  واضاف ان (اللجنة اوصت مفارز شرطة المرور باحتجاز أي سيارة تحمل أكثر من العدد المقرر 50 بالمئة من سعتها وعدم ارتداء الكمامات للأشخاص الذين بداخلها وبدون استثناء والسماح لمحال الأغذية والفواكه والخضر والأفران بالعمل بشرط عدم جواز وجود أكثر من خمسة أشخاص داخل المحل وارتداء الكمّامة وفي حالة المخالفة يتم اغلاقه ،  كما يُسمح للمطاعم بالعمل بنظام خدمة التوصيل المنزلي  وفي حالة وجود زبائن داخل المطعم يتم اغلاق المطعم)،  ولفت الى (السماح للصيدليات بالعمل مع وجوب ارتداء الكمّامات لجميع العاملين والمراجعين وكذلك  منع الشرائح المستثناة كافة من استعمال مركباتهم للعمل بها كسيارة اجرة  وتُحجز في حالة المخالفة،  اضافة الى تعطيل المؤسسات الحكومية ويستثنى منها الصحة والجهات الأمنية والدوائر الخدمية وتشمل الكهرباء و البلديات و أمانة بغداد والزراعة والموارد المائية)،  داعيا (الفرق الصحية في دوائر الصحة كافة الى متابعة الأسواق والمطاعم للإشراف على الالتزام بالشروط الصحية والإجراءات الوقائية،  وتأكيد الالتزام بالقرارات والتعليمات السابقة ذات الصلة)،  كما تضمنت التوصيات (تحديد موقع الحجر الصحي للقادمين من خارج العراق من العاملين في بعثة اللجنة الدولية والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العاملة في جمهورية العراق داخل مباني اللجنة الدولية للصليب الأحمر مع مراعاة التعليمات واللوائح الصحية المقرّة من وزارة الصحة بهذا الشأن وتتولى الجهات الصحية متابعة الوضع الصحي للقادمين من الخارج في الجوانب كافة).

وسجلت وزارة الصحة والبيئة 306  إصابات جديدة بفيروس كورونا في البلاد.وذكرت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس ان  (مختبرات الوزارة سجلت امس السبت 306  اصابة في العراق منها 98  اصابة تم اكتشافها من خلال التحري النشط)،  واضاف ان (الاصابات توزعت بواقع 96  في الرصافة و60  في الكرح و12  في مدينة الطب وحالتين في النجف و29  في البصرة و6  في السليمانية و5  في اربيل وواحدة في دهوك و32  في واسط و16  في بابل و13 في ميسان و9  في المثنى وواحدة في نينوى)،  وأشارت إلى أن (الاصابات بين الملاكات العاملة بالموسسات الصحية بلغت 12  اصابة كانت بواقع حالتين في الكرخ وحالة واحدة في الرصافة و9  في كربلاء).

 وتابع أن (حالات الشفاء بلغت 66  حالة كانت بواقع 15  في الرصافة و6  في الكرخ و8  في مدينة الطب و3  في النجف و19  في البصرة و3  في كربلاء و4  في ديالى و7 في ذي قار وواحدة في المثنى)،  واكد البيان ان (حالات الوفيات بلغت 10 حالات 6  منها في الرصافة وحالة واحدة في كل من الكرخ وكربلاء وواسط وميسان). وسجلت وزارة الصحة الجمعة الماضية 416  اصابة في العراق منها  177 اصابة تم اكتشافها من خلال التحري النشط. واكدت دائرة صحة نينوى خلو المحافظة من اية اصابات كورونا،  لافتة الى سلامة نتائج جميع الاصابات التي اعلنت مؤخرا باستثناء حالة واحدة نقلت الى بغداد.

بدوره ،  اكد الوزير حسن التميمي في تصريح اطلعت عليه (الزمان) امس ان (الموقف الوبائي في عموم البد تحت السيطرة و ان ارتفاع حات اصابة المعلنة ناتج عن زيادة نماذج الفحص بعد افتتاح 20 مختبر جديد في بغداد والمحافظات)،  واضاف ان (الوزارة أجرت خل اسبوع الماضي نحو سبعة آف فحص يومي لنماذج يشتبه بإصابتها بفايروس كورونا مما أدى الى ارتفاع حات اصابة المكتشفة)،  مشيرا الى (قرب وصول الفحوص اليومية الى  10 الاف فحص يوميا بالتزامن مع زيادة أعداد الفرق الطبية التي تشارك بعملية المسح الوبائي الفعال بمختلف المحافظات،  مع التركيز على المناطق اكثر إصابة بالفايروس لغرض الكشف عن اشخاص الذين يحملون المرض ولم تظهر عليهم أعراض ومنعهم من اختط مع اخرين والوصول الى مصابين مخفيين). وافادت دائرة صحة بغداد الرصافة عن تسجيل أكثر من مئة اصابة بين ملاكاتها الطبية.وقال مدير عام الدائرة عبد الغني الساعدي في تصريح اطلعت عليه (الزمان) امس ان (صحة الرصافة سجلت منذ بداية ازمة 102 حالة بين الملاكات الصحية وبمختلف عناوينها الوظيفية من اطباء ومعاونين وممرضين وسائقي اسعاف واداريين ومختبريين)،  مؤكدا ان (هؤء جميعهم يمثلون خط الصد اول).

مشاركة