فرار جماعي من مدينة نيجيرية أعلنت بوكو حرام الخلافة فيها

231

فرار جماعي من مدينة نيجيرية أعلنت بوكو حرام الخلافة فيها
ابوجا رويترز قال زعيم جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة في نيجيريا ان مقاتليه يحكمون حاليا بلدة جوزا في شمال شرق البلاد وفقا للشريعة الاسلامية في أول تسجيل فيديو يوضح سيطرة الجماعة على أراض بعد أكثر من خمس سنوات من أعمال العنف.
فيما هاجم عشرات من مسلحي حركة بوكو حرام الاسلامية المدججين بالسلاح الاثنين قاعدة للجيش ومركزا للشرطة في بلدة غامبورو نغالا النيجيرية على الحدود مع الكاميرون ما اجبر الالاف على الفرار، بحسب السكان.
ونقلت وسائل اعلام محلية عن الجيش النيجيري نفيه سيطرة بوكو حرام على البلدة رغم ان مصادر امنية وشهود قالوا ان المتشددين طردوا الشرطة والجيش من البلدة.
وقال أبو بكر شيكاو في التسجيل إن قواته باتت تسيطر الآن على بلدة جوزا على الحدود مع الكاميرون بعد اكثر من اسبوع من القتال.
ولم ترد السلطات النيجيرية على طلبات بالحصول على تعقيب.
واعلن زعيم جماعة بوكو حرام ابوبكر شيكاو ضم مدينة بولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا كان المتمردون سيطروا عليها في وقت سابق من هذا الشهر، الى الخلافة الاسلامية ، وذلك في تسجيل فيديو حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه. وقال شيكاو في الفيديو الذي مدته 52 دقيقة الحمد لله الذي نصر اخواننا في بلدة غوزا وجعلها جزءا من الخلافة الاسلامية .
وتخوض بوكو حرام تمردا مسلحا منذ خمسة اعوام وخصوصا في شمال شرق نيجيريا. وعمدت في نيسان»ابريل الى خطف اكثر من مئتي تلميذة في شيبوك ما اثار استياء دوليا كبيرا.
وسارع الجيش النيجيري الى الرد بعد ظهر الاحد على اعلان شيكاو، وقال المتحدث باسم الجيش كريس اولوكولادي في بيان ان هذا الاعلان لا معنى له. ان سيادة نيجيريا ووحدة اراضيها لم يتم المساس بهما .
وفي شريط مصور سابق بث في 13 تموز»يوليو، اعلن شيكاو دعمه لزعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا وسبق ان اعلن الخلافة الاسلامية في تلك المناطق. لكن شيكاو لم يشر الى البغدادي في شريط الاحد ولم يوضح ما اذا كان ينضوي تحت خلافة البغدادي او يعلن خلافة مستقلة في نيجيريا.
والمعلومات ضئيلة عن صلات بوكو حرام الايديولوجية والمالية والعسكرية بحركات متطرفة اخرى. ويقول الخبراء ان علاقة الجماعة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي هي الوحيدة المعروفة.
وفي الفيديو الجديد الذي صور في الهواء الطلق والذي يحوي مشاهد ذات نوعية سيئة، يبدو شيكاو مرتديا زيا عسكريا وحذاء اسود ومعلقا بندقية كلاشنيكوف على كتفه يحوطه خمسة رجال ملثمين ومسلحين. وبدت خلفهم ثلاث سيارات رباعية الدفع واشجار.
وتابع شيكاو الذي تعتبره الولايات المتحدة ارهابيا عالميا ورصدت مكافأة بقيمة سبعة ملايين دولار لمن يساعد في اعتقاله، انهم يسمون هذا البلد نيجيريا. نحن في الخلافة الاسلامية. لا علاقة لنا بنيجيريا .
واضاف شيكاو باذن الله لن نغادر هذه البلدة. فقد اتينا لنمكث فيها .
وبعد حديث شيكاو الذي استمر نحو 25 دقيقة، اظهر الشريط مقاتلين يطلقون قذائف من شاحنات بيك اب واخرين مدججين بالسلاح يطلقون النار في شوارع احدى المدن.
وتضمن الفيديو ايضا مشاهد وحشية لعمليات اعدام مماثلة لتلك التي بثها تنظيم الدولة الاسلامية في الاسابيع الاخيرة.
وكانت البلدة الواقعة على الطرف الشمالي الشرقي من نيجيريا دمرت بشكل شبه كامل في هجوم شنه الاسلاميون في ايار»مايو الماضي وقتل فيه اكثر من 300 شخص، ما اغضب السكان المحليين الذين قالوا ان الجيش تركهم دون ان يدافع عنهم.
وتاتي اعمال العنف الاخيرة بعد ان اعلن زعيم حركة بوكو حرام ابو بكر شيكاو ضم بلدة غوزا جنوب غرب غامبورو نغالا في ولاية بورنو الى ما اسماه الخلافة الاسلامية .
وقال السكان لوكالة فرانس برس ان هجوم الاثنين بدأ عند الساعة 5,30 صباحا 04,30 تغ حيث شن المتطرفون هجمات متزامنة على مركز الشرطة الرئيسي وقاعدة للجيش تعرف باسم معسكر هارموني.
وقال شاهد عيان يدعى هاميسو لوان ان اصوات البنادق ارتفعت بشكل كبير بعد ان ردت الشرطة والجيش على نيران بوكو حرام .. ومعظم السكان فروا الى الكاميرون .
واعلنت الكاميرون في 18 اب»اغسطس انها اغلقت حدودها الشاسعة مع نيجيريا لمنع انتشار مرض الايبولا.
الا انه من غير المرجح ان تكون لدى الكاميرون القدرة على اغلاق جميع المعابر على الحدود الممتدة نحو 1600 كلم.
وقال احد سكان غامبورو نغالا ان المعركة مستمرة وان السكان اغلقوا ابوابهم وبقوا في منازلهم.
وصرح لفرانس برس ان المسلحين يركزون اهتمامهم الان على مركز الشرطة ومعسكر الجيش، ولكننا نخشى انهم سيتفرغون لنا اذا ما تغلبوا على الشرطة والجيش .
ويقول مسؤولون وسكان محليون في ولاية بورنو ان حركة بوكو حرام ربما تسيطر على طريق رئيسي يربط بين غامبورو نغالا وعاصمة الولاية ميدوغوري.
ويصعب تحديد المناطق التي يسيطر عليها المتمردون الاسلاميون. واسفر التمرد المسلح لبوكو حرام ومواجهاتها الشرسة مع الجيش عن اكثر من عشرة الاف قتيل منذ 2009. وقتل نحو اربعة الاف منذ بداية هذا العام وفق منظمة العفو الدولية فيما نزح 650 الفا بحسب الامم المتحدة.
AZP01