فتاة الموصل تحت الحماية وضابط من الفرقة الثانية يعترف باغتصابها


فتاة الموصل تحت الحماية وضابط من الفرقة الثانية يعترف باغتصابها
مصالحة بين المالكي والعيساوي
1030 عراقية في سجون الحكومة يتعرضن للتعذيب والانتهاكات الجنسية
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ علي لطيف
جرت أمس مصالحة بين رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي ووزير ماليته رافع العيساوي على إثر اعتقال عشرة من حماية الوزير. وقالت مصادر مطلعة في بغداد إن المصالحة تمت في أجواء ودية وبحضور رئيس المخابرات ومساعده لشؤون العمليات. وحسب المصادر فإن ما تم الاتفاق عليه بين المالكي والعيساوي ليس واضحاً لكنه كان حاسماً في تذويب الأزمة المفاجئة وتجاوز عقبات كانت تعترض العلاقة بين الاثنين في الشهور الأخيرة. على صعيد اخر كشفت مصادر عراقية امس ان عدد السجناء في سجن التاجي ببغداد قد بلغ 6000 آلاف سجين أغلبهم غير محكومين يعانون من ضعف الخدمات خاصة الصحية وسوء الوجبات المقدمة اليهم.
وقالت المصادر ان ادارة السجن ترفض الاستجابة لمطالب السجناء وتهددهم بالترحيل الى سجن الناصرية في حال قيامهم بتقديم شكوى عن اوضاعهم داخل السجن. على صعيد آخر كشفت مصادر امنية في الموصل امس ان الضابط برتبة ملازم اول شعلان احمد اعترف امام قاضي تحقيق محكمة الحمداني انه اغتصب فتاة لم يبلغ عمرها 18 عاما داخل الثكنة العسكرية للفرقة الثانية المرابطة في الموصل. واوضحت المصادر ان الضابط معتقل وفق المادة 413 من قانون العقوبات العراقي وانه عرض امام المحقق امس الاحد. واوضحت المصادر لـ الزمان ان الضابط الذي اغتصب الفتاة معتقل في سجن انضباط الشرطة وبعد ان سلم الجيش ملفه لوزارة الداخلية التي تتابع الموضوع حاليا . واضحت المصادر ان الجنود الثلاثة المرافقين للضابط والتي قالت تقارير انهم سهلوا عملية الاغتصاب قد جرى اعتمادهم من القاضي كشهود وليسوا مسهلين لعملية اغتصاب الفتاة. على صعيد متصل قال زعيم عشائري ان ابناء الموصل مستاؤون من تصرفات العسكريين في الفرقة الثانية في الموصل. واوضحت المصادر ان جنود وضباط الشرطة يمارسون انتهاكات لا حدّ لها ضد المدنيين خاصة عند نقاط التفتيش المستمرة حتى الوقت الحاضر. وحول مكان وجود الفتاة المغتصبة وملابسات اغتصابها قالت المصادر لـ الزمان ان الفتاة قد لجأت الى نقطة تفتيش في الموصل بعد ان ظلت طريقها وهي متوجهة خلال الليل الى منزلها. واوضحت المصادر ان الفتاة وقعت بيد هذا الضابط الذي قام بعملية الاغتصاب. وقالت المصادر ان الضابط الذي قام بالاغتصاب متزوج منذ 3 اشهر فقط. واضافت ان الفتاة تحت حماية القضاء خشية قتلها من عائلتها غسلا للعار. من جانبه أشار البرلمان العراقي الى وجود 1030 عراقية في سجون الحكومة العراقية يتعرض بعضهن للاعتداءات، فقد أكدت منظمات عراقية أن السجينات يواجهن أوضاعا سيئة منها الاغتصاب، وأن عددا منهن اعتقل بدلاً عن أقارب لهن مطلوبين من العدالة، فيما نفت وزارتا الداخلية والعدل ذلك، الا أن نوابا اكدوا ضرورة معاقبة الضباط والجنود المتورطين بمثل هذه الممارسات. أجبرت الحكومة العراقية، بعد اقرار المدعي العام بوجود حالات اغتصاب في السجون، على احالة ضابط في الجيش الى القضاء بعد قيامه باغتصاب فتاة قاصر 17 عاما . وكشف مجلس القضاء الأعلى عن أربع حالات اغتصاب حصلت لسجينات في سجن بغداد. وقال زهير الأعرجي، عضو لجنة حقوق الانسان البرلمانية النائب عن القائمة العراقية الحرة حصلت نهاية الأسبوع الماضي موافقة القائد العام للقوات المسلحة، نوري المالكي، على احالة الضابط المدعو شعلان ذياب الجبوري برتبة ملازم أول التابع للواء الخامس في الفرقة الثانية، الى القضاء مباشرةً، بسبب جرمه الواقع باغتصاب فتاة قاصر من منطقة النمرود في محافظة نينوى شمالي العاصمة العراقي.
AZP01

مشاركة