غيرة قدوري النشّال – عادل الربيعي 

757

غيرة قدوري النشّال – عادل الربيعي

اكثر من ثمانية عشر سنة منذ سقوط النظام لم نرى اي تغير في العراق من البنى التحتية او مشاكل الكهرباء والماء والتجاوزات والوعود الكاذبة والفساد العلني وغيرها كثير وقبل ان ادخل في موضوعي هناك وعود واهية من الحكومة والضحك على المواطن خاصة في هذا الشهر الفضيل شهر رمضان من خلال الاعلام بأن هناك حصص اضافية كاملة للمواطن وتهربت الحكومة كعادتها من التجهيز سوى لشهر واحد فقط والمواطن الفقير ينتظر لأنه لا يستطيع شراء المواد من السوق بسبب ارتفاع الاسعار وهل تعلم عزيزي القارئ ان في كندا وهي دولة غير مسلمة عندما يهل شهر رمضان واحتراما للمسلمين المقيمين عندهم تخفض اسعار المواد في السوق لم اسمع دولة مسلمة فعلت هذا الشيء … ورباط موضوعي هو انه في خمسينيات الزمن الملكي كان هناك شخص اسمه قدوري النشال وهو معروف في سوق العشار في البصرة ومعروف على قدوري انه لا يسرق تجار السوق لأنه يقول هناك زاد وملح بيننا وقدوري لا يسرق من جيوب الفقراء يقول هؤلاء اناس مساكين .. وفي احد الايام رأى قدوري رجال افدي دخل الى السوق فظل يمشي خلفه وسط الازدحام سرق قدوري محفظة الأفندي وقدوري معتاد ان يأخذ المبالغ الموجودة في المحفظة ويترك المحفظة في مكان ما حتى اذا هناك اوراق بداخلها يتركها لصاحبها لكن هذه المرة اخذ قوري المحفظة وجلس في مكانه المعتاد في المقهى ووضع الخنجر على الطاولة وهذه اشارة منه الى رفاقه النشالة وحتى صاحب المقهى من رفاق قدوري ونشال ايضا يعني فريق متكامل من النشالة محترم ومرتب ويقودهم قدوري ( واحدهم يسرق الكحلة من العين ) واذا بقدوري يضرب الطاولة بيده بعصبية ويقول ( يا حسافة ) والله خطية ومسكين الأستاذ صاحب المحفظة ولما اقترب احد مساعديه الأيمن واسمه أرزوقي نظر في الورقة واذا بها كتاب من نقابة المعلمين يقول الى كافة الزملاء المعلمين في البصرة يرجى ابداء المساعدة النقدية بالتبرع بما يستطيع من راتبه لغرض جمع مبلغ لعلاج الزميل خارج البلد بسبب مرض عضال ولأيمكن علاجه  في العراق .. صفن قدوري وجمع النشالة واجتمع بيهم وامرهم بأن يجمعوا مبلغ من التجار بالبصرة وبأسرع وقت ممكن ويتم شرح الحالة الانسانية للمعلم حتى يقتنع التاجر ويساهم بالتبرع وخلال ساعات تضاعف المبلغ المطلوب للعلاج أخذ المبلغ قدوري ورفاقه وذهب به على عنوان المعلم الموجود في المحفظة واعتذروا من الأستاذ وسلموه المبلغ.. رباط قصتنا والمعنى نعم قدوري ورفاقه نشالة بس اصحاب غيرة وعندهم ضمير وفرحانين بألقابهم مثل قدوري النشال، ارزوقي ابو العرق، كنوشه الرقاصة، لكن لا يقبلون احد يناديهم . استاذ، او شيخ, او سيد، او مولانا … يا حسافة يا قدوري تعال اخرج من قبرك وشوف نشالة اليوم ماذا تفعل لا بقى للزاد والملح حوبه ولا الفقير كسر خاطرهم ولا الغيرة بقت عدهم واجلسوا الشعب على بساط المروة والشاعر يقول ( حرامينا قبل مو مثل الي يبوكون  والغيرة قبل حتى بحرامينا )

– بغداد

مشاركة