غوغل‭ ‬ستطلق‭ ‬نسخة‭ ‬بحث‭ ‬خاضعة‭ ‬للمراقبة

217

اصلاح‭ ‬خلل‭ ‬كارثي‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬التراسل‭ ‬واتس‭ ‬آب

نيويورك‭ ‬‭- ‬الزمان‭ ‬

كشف‭ ‬تقرير‭ ‬صحفي،‭ ‬عن‭ ‬اتجاه‭ ‬شركة‭ ‬جوجل‭  ‬الى‭ ‬إطلاق‭ ‬نسخة‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬تطبيقها‭ ‬للبحث‭ ‬‮«‬سيرش‮»‬‭ ‬خاضعة‭ ‬للمراقبة‭ ‬في‭ ‬الصين‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬المقبلة‭. ‬

ووفقا‭ ‬لتقرير‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬ذي‭ ‬إنترسبت‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬استند‭ ‬على‭ ‬وثائق‭ ‬مسربة،‭ ‬فقد‭ ‬عقد‭ ‬مدير‭ ‬محرك‭ ‬‮«‬سيرش‮»‬،‭ ‬بن‭ ‬غوميز،‭ ‬اجتماعا‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬موظفين‭ ‬في‭ ‬غوغل‭ ‬لتهنئتهم‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬منصة‭ ‬البحث‭ ‬الجديدة،‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬الاسم‭ ‬الكودي‭ ‬‮«‬دراغون‭ ‬فلاي‮»‬‭. ‬

وبحسب‭ ‬الوثائق‭ ‬الذي‭ ‬حصل‭ ‬عليها‭ ‬‮«‬ذي‭ ‬إنترسبت‮»‬‭ ‬فقد‭ ‬تحدث‭ ‬غوميز‭ ‬عن‭ ‬فترة‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬6‭ ‬إلى‭ ‬9‭ ‬أشهر‭ ‬لإطلاق‭ ‬الخدمة‭. ‬

ويأتي‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭ ‬ليكذب‭ ‬البيانات‭ ‬الرسمية‭ ‬لكبار‭ ‬مسؤولي‭ ‬غوغل،‭ ‬التي‭ ‬تنفي‭ ‬تطوير‭ ‬خدمة‭ ‬بحث‭ ‬تخضع‭ ‬للرقابة‭ ‬بالصين،‭ ‬يمكنها‭ ‬حظر‭ ‬كلمات‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬ديمقراطية‮»‬‭ ‬و‮»‬احتجاج‭ ‬سلمي‮»‬‭. ‬

ورغم‭ ‬عدم‭ ‬الإعلان‭ ‬عنه‭ ‬رسميا‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الأخبار،‭ ‬التي‭ ‬تحدثت‭ ‬عن‭ ‬المشروع‭ ‬المزعوم‭ ‬‮«‬دراغون‭ ‬فلاي‮»‬‭ ‬تسببت‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الانتقادات‭ ‬لغوغل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الرافضين‭ ‬للفكرة‭.  ‬وأبرز‭ ‬انتقادات‭ ‬المشروع‭ ‬جاءت‭ ‬على‭ ‬لسان‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي،‭ ‬مايك‭ ‬بنس،‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬أن‭ ‬تطبيق‭ ‬‮«‬دراغون‭ ‬فلاي‮»‬‭ ‬سيعزز‭ ‬من‭ ‬القبضة‭ ‬الرقابية‭ ‬للحكومة‭ ‬الصينية‭ ‬ويهدد‭ ‬خصوصية‭ ‬المستخدمين‭ ‬في‭ ‬الصين‭,‬‭ ‬وفقا‭ ‬لسكاي‭ ‬نيوز

فيما‭ ‬قال‭ ‬تطبيق‭ ‬‭(‬واتساب‭)‬‭ ‬للتراسل‭ ‬الإلكتروني‭ ‬التابع‭ ‬لشركة‭ ‬‭(‬فيسبوك‭)‬‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬الاول‭ ‬إنه‭ ‬أصلح‭ ‬أحدث‭ ‬خلل‭ ‬بمنصته‭ ‬سمحت‭ ‬لمتسللين‭ ‬بالتحكم‭ ‬في‭ ‬تطبيقات‭ ‬مستخدمين‭ ‬عندما‭ ‬ردوا‭ ‬على‭ ‬مكالمات‭ ‬فيديو‭ ‬واردة‭ ‬إليهم‭.‬

وجاء‭ ‬الإعلان‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬تقارير‭ ‬من‭ ‬موقعي‭ ‬‭(‬زد‭.‬دي‭ ‬دوت‭ ‬نت‭)‬‭ ‬و‭(‬ذا‭ ‬ريجستر‭)‬‭ ‬المعنيين‭ ‬بأخبار‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬أفادت‭ ‬بأن‭ ‬الخلل،‭ ‬الذي‭ ‬أثر‭ ‬على‭ ‬تطبيقات‭ ‬‭(‬واتساب‭)‬‭ ‬بهواتف‭ ‬أبل‭ ‬والهواتف‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بنظام‭ ‬التشغيل‭ ‬أندرويد‭ ‬الخاص‭ ‬بشركة‭ ‬جوجل،‭ ‬جرى‭ ‬اكتشافه‭ ‬أواخر‭ ‬أغسطس‭ ‬الماضي‭ ‬وأن‭ ‬فيسبوك‭ ‬أصلحته‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬أكتوبر‭ ‬الجاري‭. ‬وقال‭ ‬‭(‬واتساب‭)‬‭ ‬بحسب‭ ‬رويترز‭ ‬‮«‬نعمل‭ ‬بصورة‭ ‬منتظمة‭ ‬مع‭ ‬باحثين‭ ‬أمنيين‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬لضمان‭ ‬أن‭ ‬يظل‭ ‬واتساب‭ ‬آمنا‭ ‬وموثوقا‭ ‬به‭. ‬أدخلنا‭ ‬على‭ ‬الفور‭ ‬تعديلا‭ ‬على‭ ‬نسخة‭ ‬واتساب‭ ‬الأحدث‭ ‬لحل‭ ‬المشكلة‮»‬‭.‬

وذكر‭ ‬موظف‭ ‬في‭ ‬‭(‬واتساب‭)‬‭ ‬مطلع‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬القضية‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬أدلة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬متسللين‭ ‬استغلوا‭ ‬بالفعل‭ ‬الخلل‭ ‬في‭ ‬شن‭ ‬هجمات‭ ‬إلكترونية‭.‬

وقال‭ ‬متحدث‭ ‬باسم‭ ‬شركة‭ ‬جوجل‭ ‬إنها‭ ‬ليست‭ ‬على‭ ‬دراية‭ ‬باستخدام‭ ‬الخلل‭ ‬في‭ ‬شن‭ ‬هجوم‭ ‬قبل‭ ‬إصلاحه‭.‬

مشاركة