غضب دولي وآسيوي نتيجة إقتحام الإتحاد الفلسطيني

غضب دولي وآسيوي نتيجة إقتحام الإتحاد الفلسطيني

{ مدن – رويترز: رد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بغضب شديد على اقتحام جنود الاحتلال الصهيوني لمقر الاتحاد الفلسطيني بينما قال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) إنه حزين لتلك الواقعة. وقال الفيفا في بيان “عبر بلاتر رئيس الاتحاد الدولي عن حزنه الشديد بعدما علم بواقعة كان طرفها قوات من جيش  الاحتلال الصهيوني حدثت في مقر الاتحاد الفلسطيني.” واضاف “الفيفا ملتزم بمواصلة جهوده لتحسين العلاقة بين الاتحادين الفلسطيني والصهيوني لكرة القدم.” وقال الاتحاد الآسيوي في بيان إن رئيسه الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة “استنكر قيام جيش الاحتلال الصهيوني باقتحام مقر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يوم الاثنين واصفا إياه بأنه غير محتمل وغير مقبول.” وأضاف الاتحاد الآسيوي “ذكر رئيس الاتحاد الاسيوي ان اقتحام قوة عسكرية تابعة لجيش  الاحتلال الصهيوني لمقر الاتحاد الفلسطيني تعد سابقة خطيرة تستدعي تكاتف الأسرة الرياضية الدولية للوقوف صفا واحدا إلى جانب الاتحاد الفلسطيني وتعزيز صموده في مواجهة الانتهاكات الممنهجة التي تتعرض لها الكرة الفلسطينية من السلطات الصهيونية.” وتابع الاتحاد القاري “أكد الشيخ سلمان على ان الاتحاد الاسيوي سيباشر التنسيق الفوري مع الاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل دراسة السبل والآليات الكفيلة بوضع حد لمعاناة كرة القدم الفلسطينية وتوجيه رسالة صارمة للسلطات الصهيونية بضرورة وقف اعتداءاتها على مختلف أركان المنظومة الكروية في فلسطين.”

وأكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان جنودا دخلوا مقر الاتحاد الفلسطيني لان عددا من الاشخاص الذين تم توقيفهم خارج مقر الاتحاد لاستجوابهم بشكل روتيني قالوا إن أوراق هويتهم كانت في المبنى ودخل الجنود الى المبنى للحصول عليها.

واضافت “دخل الجنود الى المقر من أجل جمع وثائق الهوية فقط ولم يكن وجودهم يستهدف الاتحاد الفلسطيني بأي شكل من الأشكال.”

مشاركة