غريزمان يقود إنتفاضة برشلونة لسحق بيتيس وأتلتيكو في الصدارة

357

سان جيرمان يحقق رقماً تاريخياً وميلان يهزم أودينيزي

غريزمان يقود إنتفاضة برشلونة لسحق بيتيس وأتلتيكو في الصدارة

مدريد – وكالات

حقق برشلونة انتصاره الأول في الليجا هذا الموسم، على حساب ريال بيتيس بنتيجة (5-2) ضمن منافسات الجولة الثانية، على ملعب “كامب نو”. وسجل للبلوجرانا كل من، غريزمان “هدفين” في الدقيقتين 41 و50  وكارليس بيريز في الدقيقة 56  وجوردي ألبا في الدقيقة 60  وأرتورو فيدال في الدقيقة 77 بينما  لريال بيتيس نبيل فقير في الدقيقة 15 ولورين مورون في الدقيقة 79.  وبهذا الانتصار، حقق برشلونة أول 3 نقاط في مشوار الدفاع عن لقبه، ليحتل المركز التاسع في جدول الترتيب، بينما تجمد ريال بيتيس بدون نقاط، في المركز الأخير.

وافتتح نبيل فقير التسجيل من أول محاولة للضيوف، في الدقيقة 15 حيث استقــــــبل تمريرة من زميله مورون، في عمق دفاع برشلونة، وسدد أقصى يسار تير شتيجن وكاد فقير أن يسجل الهدف الثاني لبيتيس، في الدقيقة  32 حيث تحصل فريقه على ركلة حرة مباشرة، على حدود منطقة الجزاء، ليسدد الفرنسي بقوة، لكن تير شتيجن تصدى لتسديدته على مرتين. وجاءت أخطر فرص برشلونة في الدقيقة 37 حيث مرر جوردي ألبا كرة عرضية لزميله رافينيا، الذي سدد لكن الكرة اصطدمت بمدافع ريال بيتيس، وخرجت إلى ركنية. ونجح الفرنسي أنطوان غريزمان، في تسجيل هدف التعادل بالدقيقة 41  حيث استغل تمريرة في العمق من زميله سيرجي روبيرتو، وسدد في منتصف المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل (1-1). ومع بداية الشوط الثاني، دخل البارسا بضغط كبير على الخصم. وأحرز غريزمان هدف التعزيز في الدقيقة 50 بعدما استقبل تمريرة من روبيرتو في منطقة الجزاء، وسدد أقصى يمين الحارس مارتين. وكاد كارليس بيريز أن يسجل الهدف الثالث لبرشلونة، في الدقيقة 54  حيث صوب بقوة بجانب القائم الأيمن. لكن بيريز نجح في زيارة الشباك، في الدقيقة 56 ندما استقبل تمريرة سحرية من نيلسون سيميدو، من الجانب الأيمن، وسدد على يمين الحارس. واستمر حفل أهداف البارسا، حيث سجل جوردي ألبا الهدف الرابع، بعد تمريرة من بوسكيتس، ليسدد على يسار الحارس في الدقيقة 60. وقرر مدرب الفريق الكتالوني، إرنستو فالفيردي، إجراء أول تغييراته بإشراك أرتورو فيدال بدلا من سيرجيو بوسكيتس. ونجح التشيلي في تسجيل الهدف الخامس لبرشلونة، من أول لمسة فور مشاركته، حيث استقبل تمريرة من غريزمان وسددها في الشباك، في الدقيقة 77. وقلص لورين مورون مهاجم ريال بيتيس الفارق، بتسجيل الهدف الثاني عبر تسديدة صاروخية، من خارج منطقة الجزاء، في الدقيقة 79. ومع التقدم في النتيجة، دفع فالفيردي بالشابين أنسو فاتي وجونيور فيربو، بدلا من كارليس بيريز ورافينيا، ليمنحهما أول فرصة للمشاركة هذا الموسم.

فعالية اتلتيكو مدريد

حقق أتلتيكو مدريد فوزه الثاني منذ انطلاق الموسم وبأقل فارق ممكن بفوزه على مضيفه ليغانيس 1-صفر. ولحق فريق العاصمة الاسبانية بإشبيلية في صدارة الترتيب برصيد 6 نقاط، وهما الفريقان الوحيدان اللذان احرزا العلامة الكاملة بعد الجولة الثانية. وسجل فيتولو هدف المباراة الوحيد بعد مجهود فردي من الجناح البرتغالي جواو فيليكس المنتقل الى اتلتيكو هذا الصيف قادما من بنفيكا مقابل صفقة بلغت 126 مليون يورو. ومرة جديدة كما فعل في المرحلة الأولى بفوزه على خيتافي بهدف وحيد، اظهر أتلتيكو فعالية كبيرة ليخرج فائزا بأقل فارق. وشهدت صفوف الفريق تغييرات كثيرة لاسيما خط دفاعه الذي رحل ابرز عناصره وعلى رأسهم الاوروغوياني دييغو غودين والبرازيلي فيليبي لويز والفرنسي لوكاس هرنانديز وخوان فران، كما خسر جهود لاعب الوسط رودري والمهاجم الفرنسي انطوان غريزمان. وكاد ليغانيس يفتتح التسجيل لكن العارضة تصدت للكرة التي سددها الارجنتيني جوناتان سيلفا (53) قبل ان يتدخل حارس أتلتيكو السلوفيني  يان اوبلاك وينقذ مرماه من هدف لخافي ايرازو (58). في المقابل اضاع مهاجم أتلتيكو ألفارو موراتا صاحب هدف فريقه الوحيد الاسبوع الماضي، ثلاث فرص للتسجيل في الدقائق 2 و33 و83.

رقم تاريخي

حقق باريس سان جيرمان، فوزًا عريضًا على ضيفه تولوز، برباعية نظيفة، اول امس الأحد، ضمن مباريات الجولة الثالثة للدوري الفرنسي. ووفقا لشبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإن هذه المباراة تعتبر رقم 41 على التوالي، التي تشهد أهدافًا للفريق الباريسي. وأشارت “أوبتا”، إلى أن سان جيرمان وصل لأكبر عدد ممكن من المباريات، التي تشهد تسجيل هدف واحد على الأقل في تاريخ الدوري الفرنسي. ورفع سان جيرمان رصيده إلى 6 نقاط من 3 مباريات، حيث فاز في المباراة الأولى أمام أولمبيك نيم، قبل أن يخسر في الجولة الثانية أمام رين.

فوز ميلان

استهل ميلان حملته في الدوري الإيطالي، بالخسارة أمام مضيفه أودينيزي خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد، في الجولة الأولى من المسابقة. ويدين أودينيزي بالفضل في هذا الفوز للاعبه رودريجو بيساو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 72. وحصد أودينيزي أول ثلاث نقاط له في البطولة فيما ظل ميلان بلا نقاط. وكان ميلان أنهى الموسم الماضي في المركز الخامس، فيما أنهى أودينيزي الموسم الماضي في المركز الثاني عشر.

نيوكاسل يسقط توتنهام

سقط توتنهام هوتسبير في فخ هزيمة مفاجئة 1-صفر أمام ضيفه نيوكاسل يونايتد بفضل هدف البرازيلي جويلتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اول امس الأحد. وأكمل جويلتون، المنضم في صفقة قياسية للنادي بلغت 40 مليون جنيه استرليني (49 مليون دولار)، هجمة مرتدة بتسديدة في المرمى في الدقيقة 27 إذ حافظ على هدوئه ليهز شباك هوجو لوريس بعد تمريرة من كريستيان أتسو. وكان ستيف بروس مدرب نيوكاسل بحاجة لهذا الفوز بعد خسارته أول مباراتين بعد توليه المسؤولية عقب رحيل رفائيل بنيتز هــــــــذا الصيف. وتفرغ نيوكاسل بعد ذلك للدفاع لكن توتنهام، الذي لم يشارك لاعبه كريســـــــــتيان إريكسن في التشكيلة الأساسية، عانى لترجمة استحواذه على الكرة إلى فرص للتسجيل.

وشعر صاحب الأرض أنه استحق الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 78 عندما سقط جامال لاسيلس مدافع نيوكاسل أرضا في طريق هاري كين الذي سقط لكن الحكم وحكم الفيديو المساعد قالا إن الأمر لا يستحق ركلة جزاء. وكان يجب على توتنهام إدراك التعادل بعد ذلك بدقائق لكن لوكاس مورا أطاح بالكرة فوق العارضة بعد تمريرة عرضية منخفضة من الناحية اليمنى من موسى سيسوكو. وبعد الهزيمة 3-1 أمام نورويتش سيتي الوافد الجديد الأسبوع الماضي أصبح بروس هدفا لانتقادات جماهير نيوكاسل التي عانت لتقبل توليه المسؤولية رغم أنه مشجع للنادي منذ الصغر.

وقال بروس “هذه هي الطريقة الوحيدة للرد على الانتقادات. جئنا إلى هذا الملعب الرائع والنادي المذهل وقدمنا هذا الأداء”. وأضاف “قمت بالتدريب في أكثر من 900 مباراة. من جانبه قال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام إن فريقه دفع الثمن للأداء السيئ من بعض اللاعبين.

وتابع المدرب الأرجنتيني “لم نصنع الفرص. استحوذنا على الكرة لكننا لم نصنع العدد الكافي من الفرص. لم نعثر على مساحات لكسر الدفاع.. نيوكاسل كان منظما للغاية ودافع بالقرب من مرماه. وأتم: “أشعر بخيبة أمل من الأداء والنتيجة.

مشاركة