غارات سعودية تدمر مواقع طائرات بلا طيار للحوثيين في اليمن

الرياض, -(أ ف ب) – أعلن التحالف العسكري بقيادة السعوديّة في اليمن الأحد أنّه “دمّر” سبعة أهداف تابعة للمتمرّدين الحوثيّين في محيط صنعاء، بينها مواقع تُستخدم لصناعة أو تخزين أو إطلاق طائرات من دون طيّار.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي أن التحالف، الذي يتدخل عسكرياً في اليمن منذ العام 2015، أجرى “عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعة لقدرات الطائرات بدون طيار في 7 مرافق عسكرية مساندة تقع في أماكن متفرقه بصنعاء” التي يسيطر عليها المتمرّدون الحوثيون.

وأظهرت مشاهد صوّرتها وكالة فرانس برس سلسلة انفجارات ليليّة وقعت ليل السبت الأحد في محيط العاصمة اليمنيّة، وذلك بعد عشرة أيّام من تبنّي المتمرّدين هجومًا بطائرة بلا طيّار على قاعدة عسكريّة أدّى إلى سقوط سبعة قتلى.

وبحسب العقيد المالكي، إن “الأهداف المدمرة شملت أماكن التخزين للطائرات بدون طيار، ورش التصنيع وقطع الغيار، ورش التركيب والتفخيخ، أماكن الفحص وتجهيز منصات عربات الاطلاق وكذلك مرافق التدريب لتنفيذ العمليات الإرهابية”.

وأوضح المالكي في مؤتمر صحافي مساء الأحد في الرياض عارضاً مشاهد فيديو، أنه تم استهداف سبعة مواقع عسكرية في محيط صنعاء متهماً إيران بتوفير الطائرات من دون طيار للمتمردين والمهارات التقنية لإطلاق هذا النوع من المعدات.

وأكد أنه لم يُصب أي مدني يمني في عمليات القصف التي نفذت بدقة رغم وجود المواقع المستهدفة في أحياء سكينة.

وبدأت المعارك بين الحوثيين المدعومين من إيران والقوات اليمنية في 2014، وشهد النزاع تصعيدا في 2015 بهروب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى السعودية مع سيطرة الحوثيين على أجزاء كبيرة من البلاد، وتدخل تحالف بقيادة السعودية عسكريا دعما للحكومة.

وأجريت محادثات سلام بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين الشهر الماضي في السويد برعاية الأمم المتحدة. وتم التوصل إلى هدنة في الحديدة لكنها لا تزال هشّة.

واتهم المالكي الأحد الحوثيين بانتهاك 680 مرة الهدنة منذ دخولها حيّز التنفيذ في 18 كانون الأول/ديسمبر.

مشاركة