عيد العمال العالمي

496

عيد العمال العالمي
تحتل الحركة العمالية مكانة مرموقة في التطور الاقتصادي الاجتماعي الذي يشهد العالم حركية سريعة المتجهة الى الكمال واصبحت النقابات العمالية هي الممثلة حقا لمصالح الطبقة العاملة على مختلف الاصعدة في طول المجال الصناعي وعرضه وهو اساس نجاح المجتمعات الديمقراطية. وتحسين الاوضاع الاجتماعية لاعضائها وان اهمية دور الطبقة العاملة ظهرت اكثر مع ظهور المصانع فبدون صناعة متطورة لا يمكن ان تكون هناك طبقة عاملة.. وبعد ثورة العشرين تأسس الحكم الاهلي في العراق وكانت هذه الثورة من اهم العوامل التي جعلت بريطانيا تدرك بان الحكم المباشر للعراق صفقة فاسدة فعمدت حينها تأسيس الدولة العراقية تحت نظام ملكي فتكون جيشها الوطني ولكن بعقول بريطانيا وايد عراقية على حد تعبير (المس بيل) آنذاك.
وعلى أثر عقد اتفاقية ومعاهدة 1930 بين العراق وبريطانيا انتفض الشعب العراقي بقواه الوطنية مطالب الغاء المعاهدة واقامة حكم وطني يستجيب لمصالح الشعب في التحرر والديمقراطية. وكان للطبقة العاملة المكان الاوسع في هذه الانتفاضة ففي عام 1931 قادت المنظمات النقابية اضرابات عديدة اهمها اضراب عمال السكك وعمال البصرة واكب اضراب آنذاك في تموز 1931 حدث في العراق واستمر لمدة اسبوعين في جميع المدن العراقية بقيادة جمعية اصحاب الصنائع العراقية وبمساعدة عموم الجمعيات العمالية فنجحت الطبقة العاملة وجماهير الشعب الكادحة باعلان اهدافها الاقتصاداية في خمسة شروط:
1. تخفيض الرسوم البلدية والضرائب
2. تشغيل العاطلين
3. الغاء ضريبة الدخل
4. اطلاق سراح المعتقلين
5. استنكار قساوة اجهزة الشرطة ولانهاء الاضراب الذي شل الحركة الاقتصادية في القطر وازعاج الحكومة فكلفت غرفة التجارة للتوسط بينها وبين رؤساء الجمعيات العمالية لانهاء الاضراب.
وكل هذه الوساطات باءت بالفشل وايضا رفضت الحكومة تلك المطالب واعادت الى الوساطة لغرض كسب الوقت لتفتيت وحدة المضربين ولم يستجب المضربون لهذا النداء وعمدت الحكومة الى توسيع وفتح النار فشنت حملة هجوم واسعة على شكل اجراءات قمعية باعتقال مئات من العمال والكسبة لكن محاولات الحكومة باءت بالفشل لانهاء الاضراب فقامت بغلق جمعية اصحاب الصنائع في بغداد وفروعها في المدن واعتقلت رؤوسائها ومئات الوطنيين.
وبذلك قضت الحكومة على جميع المنظمات العمالية بتوقيع واحد فانهت حياة اول حركة عمالية نقابية علنية في تاريخ العراق.
وحققت هذه الاضرابات الجماعية بعض المطالب كتطبيق فاتورة العمل في 1937 وجرت عدة اضرابات كبرى في اهم منشآت القطر حيث شملت عمال الموانئ في البصرة وعمال النفط في كركوك وقاعدة الحبانية ومشروع سدة الكوت واستمرت الى عام 1939 فحصلوا على حقوقهم المقررة في قانون العمل بما فيها الاجور المتراكمة غير المدفوعة عن ايام العطل والاعياد.
وكل هذه الاضرابات تشير الى تطور الوعي العمالي الا انها لم تصل تحقيق تنظيمات نقابية حيث كانت معدومة النشاط علنيا وعلى البعض ان يشكل ضد وغير مشروع منذ تأسيس اول جمعية عام 1929 وبها وجدت التناقطات الطبقية بين العمال والبرجوازيين وازدادت علاقة العمال بالنقابات واضافت للعمال خبرات سياسية وطبقية ذات فائدة كبيرة في المراحل اللاحقة.
محمد شهاب احمد البياتي
/5/2012 Issue 4188 – Date 1 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4188 التاريخ 1»5»2012
AZPPPL

مشاركة