عندما يطغى الفاسدون – طارق الجبوري

418

عندما يطغى الفاسدون – طارق الجبوري

للفساد اوجه متعددة واخطرها السياسي الذي صار يوفر مظلات حماية ويتمدد  من دون توفر ارادة قوية للقضاء عليه فطغى واستهترفكما يقول المثل من امن العقاب اساء الادب .. وفي العراق ومنذ الاحتلال الاميركي صرنا نسمع عن قضايا فساد يشيب لها رأس الرضيع واثرى اشخاص  واتخمت بطونهم بالسحت الحرام على حساب فقر وجوع ومرض الملايين ومعاناتهم من دون ان يلتفت احد الى صيحات المواطن الملتاع وآنينهم . ما يؤلم اكثر ان جميع الاحزاب المهيمنة على مقاليد السلطة تشجب الفساد وتلعنه وكأنها ليست هي المسؤولة عنه ..وبهذا فهي وبكل وقاحة تتوهم ان كلمات الشجب يمكن ان تخدع المواطن الذي صار يتندر على صور واشكال غريبة ومفضوحة عن سرقات المال العام ، بل ان المواطن كسر حاجز الخوف وبدأ ينشرها من خلال صفحات التواصل الاجتماعي ولم يعد هنالك شيء مخفي او مستور . لن نكون مثاليين وندعي ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لديه عصا سحرية لمواجهة مافيات تفننت في ممارسة فسادها بحيث يصعب احيانا توفر الوثائق التي تدينهم كما يحصل في حالة ( الكمشنات ) وصفقات مشبوهة لسياسيين ، فان واقع الحال والتجربة تؤكد انهم قد طغوا حتى صارت رائحة فسادهم تزكم الانوف .. واذا كان هنالك حالات ينجح السياسي الفاسد في التملص من القضاء ، فان هنالك ممارسات تعلن عن نفسها ومنها ما اعلنته مفتشية وزارة الداخلية عن ايقاف شراء سيارات ( بيك أب ) بمبلغ 210  مليون دولار وفتح تحقيق بالموضوع كما جاء في الخبر الذي اذاعته فضائية الشرقية  .. غير ان هنالك ممارسات فساد كثيرة اسوأ من هذه لم نسمع عن فتح تحقيق عنها ومعاقبة مرتكبيها ومنها ما نشرته مواقع التواصل الاجتماعي عن وجبة طعام لمجلس النواب لا ندري مدى صحتها التي كلفت اكثر  من 200 مليون دولار .. ومثل هذه الحالة ليست الاولى  ولن تكون غريبة فقد سبق ان اعلن وآبان تولي ماجد النصراوي مسؤولية محافظة البصرة عن صرفيات  ضيافة وطعام  بملايين الدولارات !! لا نبالغ عندما نقول ان الفاسدين طغوا فقد حدثني احد المعارف وهو ثقة عن شراء احدى دوائر الدولة لخزان ماء حديد عادي جداً بـ ( 100) مليون دينار .. تصوروا خزان ماء بهذا المبلغ !! كما ان من اغرب السرقات التي اطلعني عليها احد الاصدقاء في حي القادسية هي سرقة رصيف شوارع وازقة المنطقة  التي اعتقد سكانها انه سيتم تبديلها باخرى .. لكنهم وعند مراجعتهم للدو ائر المختصة اخبروهم انهم لاعلاقة لهم بالموضوع !! وربما هنالك حالات فساد اسوأ واكثر غرابة ! اخيراً .. نتمنى كمواطنين ان نلمس على ارض الواقع اعمال جدية لمجلس مكافحة الفساد ،فقد تمادى الفاسدون وعبثوا واستهانوا بابسط حقوق المواطن ولم يعد مقبولا السكوت عليهم . وعندما يطغى الفاسد فانه يعلن استهتاره لكنها فرصة الوطن لمحاسبته واسترجاع اموالنا المنهوبة .. فهل تفعلها يارئيس الوزراء ؟ نتمنــى ذلك .

مشاركة