عنان يستقيل كوسيط بشأن سوريا والروس مصدومون

 موسكو -دمشق -الزمان:

 

– ذكرت وكالات انباء روسية ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال اليوم الخميس انه يأسف لاستقالة كوفي عنان كوسيط دولي بشأن الازمة السورية ووصف الوضع هناك بأنه “مأساة”.

وهو الموقف نفسه الذي اعربت عنه الخارجية الروسية فيما قال خبراء ان استقالة عنان ستفتح صفحة حربية في سوريا غير مسبوقة من قبل.

وقال عنان اليوم الخميس انه تخلى عن المهمة لانه محبط من “تبادل الاتهامات” والجمود في مجلس الامن التابع للامم المتحدة في حين أصبحت المعارضة المسلحة ضد الرئيس بشار الاسد أكثر دموية.

وقالت وكالة انترفاكس ان بوتين قال في لندن “كوفي عنان رجل محترم جدا.. دبلوماسي ممتاز ورجل مهذب للغاية.. ولذلك فانه شيء مخجل فعلا.”

واضاف “لكنني اتمنى ان تستمر جهود المجتمع الدولي الهادفة لانهاء العنف.”

ووفرت روسيا الحماية لحكومة الاسد من الضغوط الدولية المتزايدة من خلال استخدام حق النقض (الفيتو) هي والصين ضد ثلاثة مشروعات قرارات في مجلس الامن التابع للامم المتحدة كانت تؤيدها دول غربية وعربية.

وقالت روسيا أيضا إنها لن تؤيد مشروع قرار آخر بشأن سوريا في الجمعية العامة للأمم المتحدة معتبرة أنه غير متوازن ويشجع المعارضة على مواصلة القتال ضد حكومة الاس