عنان يؤكد طلبه من الأسد تنفيذ نقاط مبادرته خلال زيارته الى دمشق

270

عنان يؤكد طلبه من الأسد تنفيذ نقاط مبادرته خلال زيارته الى دمشق
الدوحة ــ رويترز اتهم مبعوث السلام الدولي كوفي عنان قوات الرئيس السوري بشار الاسد بارتكاب اعمال وحشية والقيام باعتقالات تعسفية وقال السبت انه سلم رسالة صريحة للاسد بالتحرك الان لتنفيذ كل نقاط خطة سلام. وقال عنان الذي عين مبعوثا لسوريا من قبل الامم المتحدة والجامعة العربية ان شبح نشوب حرب اهلية كاملة يتزايد يوميا مما يثير قلق دول الشرق الاوسط.
وفي تأكيد لمخاوفه قتل تسعة اشخاص واصيب 42 في اشتباكات وقعت بين انصار للاسد ومعارضين له قاموا بتبادل اطلاق نيران المدافع الالية والقذائف الصاروخية في مدينة طرابلس الساحلية بشمال لبنان. وأعطى عنان تقييما متشائما خلال اجتماع مع الجامعة العربية للوضع في سوريا بعد 15 شهرا من بدء انتفاضة ضد الاسد وبعد اسبوع من وقوع مذبحة قتل فيها اكثر من 100 شخص انحى مراقبو الامم المتحدة باللائمة فيها على القوات المؤيدة للاسد.
وقال عنان الذي التقى مع الاسد في دمشق يوم الثلاثاء انه يتعين على الاسد القيام بخطوات جريئة وواضحة فورا كي يغير وضعه العسكري بشكل جذري واحترام التزامه بسحب الاسلحة الثقيلة ووقف كل اعمال العنف . المهم ليس الكلمات التي يستخدمها ولكن العمل الذي يقوم به الان . واضاف ان رسالته للاسد كانت مباشرة جدا وصريحة . وقال عنان الذي يقوم بجولة في المنطقة ان شبح نشوب حرب اهلية شاملة ببعد طائفي مقلق يتزايد كل يوم . شعرت بمخاوف جيران سوريا المباشرين تماما خلال مشاوراتي في الايام الاخيرة .
وهرع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الى طرابلس الواقعة على بعد نحو 70 كيلومترا شمالي بيروت في محاولة لوقف العنف. ودخل الجيش المنطقة بمركبات مدرعة ولكنه لم يطلق النار. وعدد قتلى امس الاول السبت هو الاعلى في يوم واحد في طرابلس مما يثير مخاوف من احتمالات امتداد العنف في سوريا إلى لبنان المجاور.
وفي تركيا قالت السلطات التركية ان نحو 400 لاجئ سوري آخر عبروا الحدود الى تركيا هربا من تصاعد القتال في سوريا مما رفع العدد الاجمالي الى أكثر من 24500 لاجئ.
وفي سوريا قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن معارضين قتلوا ستة جنود في محافظة درعا بجنوب سوريا السبت وثمانية آخرين على الأقل في اشتباكات على مشارف العاصمة دمشق.
وقال المرصد ومقره بريطانيا إن مدنيين قتلا أحدهما أثناء مداهمات للجيش في دمشق والآخر في اطلاق للنار في مدينة حمص.
وذكرت محصلة للامم المتحدة ان قوات الاسد قتلت 7500 شخص منذ بدء الصراع. وتقول الحكومة ان اكثر من 2600 جندي او عنصر امني قتلوا . وتنحي الحكومة باللائمة في الاضطرابات على من تصفهم بارهابيين مدعومين من الخارج.
وقال عنان ان قتل رجال ونساء واطفال في منطقة الحولة بشرق سوريا الاسبوع الماضي جريمة فظيعة.
وقال برهان غليون من المجلس الوطني السوري المعارض إن روسيا بدعمها للنظام السوري ولبقاء الاسد أصبحت جزءا من المشكلة وليست جزءا من الحل مشيرا إلى أنها لو تعاونت من أجل التوصل لصيغة تجعل الأسد يتخلى عن السلطة ستصبح جزءا من الحل.
وصرح الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء قطر خلال اجتماع الجامعة العربية بأنه يجب أن يحدد عنان حد زمني لمهمته في سوريا.
ودعا الشيخ حمد مجلس الأمن إلى ادراج خطة عنان المؤلفة من ست نقاط في الفصل السابع مشيرا إلى أن المجتمع الدولي لا يمكنه قبول استمرار الوضع على ما هو عليه الآن.
وتدعو خطة عنان إلى وقف اطلاق النار وهو ما لم يحدث بعد بهدف أن يؤدي ذلك إلى التفاوض على نهاية للأزمة السورية.
/6/2012 Issue 4217 – Date 4 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4217 التاريخ 4»6»2012
AZP02