عمليات الفرات الأوسط تشن اعتقالات عشوائية في جنوب بغداد تحسباً للتظاهرات


عمليات الفرات الأوسط تشن اعتقالات عشوائية في جنوب بغداد تحسباً للتظاهرات
الفلوجة تعد العطية منحازاً لصالح المالكي ضد المعتصمين ولا يصلح لتقصي الحقائق
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ اللطيفية ــ الزمان
في الوقت الذي تشتعل منطقة الفلوجة المتاخمة للعاصمة العراقية بغداد باعتصامات وتظاهرات منذ شهر وقد فشلت المفاوضات في تعليق الاعتصام عبر الوفود التي أرسلها رئيس الحكومة نوري المالكي مقابل جدولة المطالبات والنظر في تنفيذها تشن قوات الجيش العراقي عبر ما يعرف بقيادة عمليات الفرات الأوسط المرتبطة بمكتب المالكي مباشرة اعتقالات ومداهمات في جنوب بغداد تحسباً لاندلاع تظاهرات تطالب بالاصلاحات الجذرية حيث أفاد أهالي منطقة اللطيفية جنوبي بغداد بأنَّ قوات منسوبة الى قيادة عمليات الفرات الأوسط شنت حملة اعتقالات عشوائية في اللطيفية ومركز الناحية ومويلحة استهدفت الشباب ممن يقل أعمارهم عن خمسين سنة وشملت الاعتقالات طلبة جامعيين وطلبة ثانوية وأطفالاً. وقالت مصادر في اللطيفية لمراسل الزمان إنَّ سبعة وتسعين شخصاً جرى اعتقالهم من بيوتهم في اللطيفية وما حولها في حين بلغ عدد المعتقلين من مناطق أخرى مثل الرشيد والقصر الأوسط والرضوانية والحي العسكري والزهور أكثر من مائتين وسبعة عشر شخصاً بينهم طلبة أيضاً وان الاعتقالات مستمرة حتى الآن. وأضافت المصادر أنّ قوات من الفرقة 17 اشتركت في عمليات الاعتقالات العشوائية والمداهمات الليلية التي روّعت البيوت الآمنة وأساءت بالألفاظ الى النساء والرجال فضلاً عن سرقة مصوغات ذهبية من البيوت التي جرت مداهمتها حسب الأهالي. وقالت المصادر إنَّ عدداً من وجهاء المناطق ذهبوا الى قائد الفرقة السابعة عشرة للجيش العراقي وطلبوا معرفة مصير أبناء المنطقة أو التهم الموجهة اليهم. وأوضحت المصادر انَّ الوجهاء تلقوا اجابات قاسية اتهمتهم بالإرهاب والتخطيط لتنظيم تظاهرات ضدّ رئيس الحكومة نوري المالكي. وقال مراسل الزمان في اللطيفية ان ضباطاً في قيادة الفرقة 17 قالوا انَّ المداهمات العشوائية تتم بأوامر القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي وانها سوف تستمر لانهاك المنطقة واشغالها عن أية مخططات للشغب. ونقل المراسل عن الأهالي ان عمليات ابتزاز جرت من قبل ضباط الفرقة 17 وعمليات الفرات الأوسط لأهالي المعتقلين من أجل دفع مبالغ باهضة للسماح لهم بمقابلة ذويهم أو معرفة أماكن اعتقالهم أو لايصال أدوية عاجلة للمرضى منهم. من جانبهم رفض زعماء عشائر واعضاء في مجلس محافظة الانبار واهالي القتلى الذين سقطوا باطلاق النار من الجيش في الفلوجة تولي خالد العطية القيادي في ائتلاف دولة القانون الذي يترأسه نوري المالكي ترأس العطية للجنة تقصي الحقائق حول قيام الجيش بقتل متظاهرين سلميين في المدينة يطالبون بإلغاء قانون الارهاب واطلاق المعتقلين. ووصف زعماء عشائر ووجهاء واعضاء في مجلس الانبار العطية بأنه معروف بمواقفه وتصريحاته ضد التظاهرات التي تشهدها الموصل والانبار وسامراء. فيما وصلت اللجنة التي شكلها البرلمان وتضم نوابا عن العراقية والتحالف الكردستاني والتيار الصدري الى الفلوجة سرا ومن دون اعلام مسبق خشية ان تواجه بتظاهرات احتجاجية تعيد الوضع في المدينة الى المربع الاول. في وقت تعرضت نقطة تفتيش للجيش في شمال الفلاجة امس الى هجوم لم يسفر عن ضحايا خلال عقد اول جلسة للجنة.
وقالت مصادر امنية لـ الزمان من الفلوجة ان الفلوجة خالية تماما من الجيش وان الشرطة وقوات جرى استقدامها من الانبار تؤدي المهام الامنية في داخلها.
واوضحت ان الجيش موجود في معسكراته ونقاط تفتيش خارج المدينة.
وقالت مصادر اخرى شاركت في الاجتماع الاول للجنة ان مشاركين في اجتماع تقصي الحقائق ابلغوا العطية عدم ارتياحهم ترأس اللجنة وابلغوه انه منحاز للسلطات وضد المتظاهرين خاصة في التصريحات التي اطلقها مؤخرا.
واشارت المصادر الى ان اللجنة فضلت عدم الاستماع الى عناصر الجيش المتهمين باطلاق النار على المتظاهرين السلميين في الجلسة الاولى خشية خروج تظاهرات في الفلوجة ضد دخولهم الى المدينة التي لا تزال تتظاهر وجرحاها في المستشفيات وعوائل القتلى تستمر في اقامة مجالس الفاتحة على القتلى.
واوضحت المصادر ان اللجنة باشرت مهامها بحضور عدد من زعماء العشائر واعضاء في مجلس الانبار وعلماء دين.
وقال العطية للصحفيين ان اللجنة جاءت الى الفلوجة لتستمع من أهلها بشأن ما حدث يوم الجمعة الماضية وستقدم الحقائق الى البرلمان ونحن مستعدون تمامًا للوقوف مع المظلومين وسنقوم بقصم ظهر الظالمين والمعتدين .
وأضاف العطية أن اللجنة هدفها احقاق الحق والعمل على تعويض المتضررين والاستماع بشكل دقيق لما حصل يوم الجمعة ولن نتهاون في الدفاع عن أبناء العراق في الفلوجة أو أي مدينة أخرى .
وضمت اللجنة في عضويتها 11 من أعضاء البرلمان ينتمون الى سبع قوائم.
على صعيد آخر ردت المحكمة الاتحادية العليا في العراق امس الطعن الذي تقدم به وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر بخصوص طلب استجوابه في مجلس النواب.
وقال المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية عبد الستار بيرقدار في بيان نظرت المحكمة الاتحادية العليا بطلب وزير الشباب والرياضة الذي يطعن بطلب استجوابه في مجلس النواب وقررت في جلستها اليوم الاحد رد هذا الطلب .
يذكر ان جعفر ينتمي الى ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي.
وكان مجلس النواب طلب من جعفر المثول امامه لاستجوابه بتهم تتعلق بفساد اداري ومالي غير انه رفض المثول ثلاث مرات ما دفع بالمجلس لاستجوابه غيابيا حول تهم تتعلق بقضايا فساد في المدينة الرياضية التي يجري بناؤها الان في مدينة البصرة جنوب العراق ، فضلا عن ملفات فساد أخرى.
وكان بهاء الاعرجي رئيس لجنة النزاهة بالبرلمان المكلف استجواب الوزير عبر عن عدم قناعته بأجوبة الاخير حول اسئلة الاستجواب التي سبق ان ارسلت اليه .
من جانبه قال وزير النفط العراقي امس ان العراق أبلغ عملاق النفط الامريكية اكسون موبيل أن عليها أن تختار بين العمل في حقول النفط بجنوب البلاد أو في منطقة كردستان شبه المستقلة.
وأبلغ الوزير عبد الكريم لعيبي الصحفيين في بغداد أوضحنا لاكسون في اجتماعنا الأخير أن الاجابة التي ننتظرها منهم هي اما العمل في منطقة كردستان أو العمل في جنوب العراق.
لا يمكن أن تعمل اكسون موبيل في الحقلين في نفس الوقت .
وتقول بغداد ان أي اتفاقات موقعة مع كردستان غير قانونية لكن حكومة الاقليم تقول ان الدستور يسمح لها بتوقيع اتفاقات نفطية مع شركات مثل اكسون دون الحصول على اذن الحكومة المركزية.
واجتمع أكبر مسؤول تنفيذي في اكسون الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والى رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني الأسبوع الماضي لمناقشة عمليات النفط في المنطقتين. في الوقت الذي قالت فيه مصادر نفطية ان الشركة الأمريكية تدرس عرضا من بغداد.
وقال مسؤولون عراقيون في ذلك الحين ان اكسون تمضي في الاتجاه الصحيح لكن كردستان قالت أيضا ان الشركة مازالت ملتزمة باتفاقاتها معها.
وكانت اكسون أول شركة نفط كبيرة توقع عقودا مع اقليم كردستان وهي خطوة زادت التوترات بين بغداد والأكراد في نزاعهما طويل الأمد بشأن النفط والأراضي والاستقلال السياسي.
AZP01

مشاركة