عمرو موسى لـ ( الزمان):الحرب مع اثيوبيا الخيار الأخير لمصر

1283

القاهرة‭- ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

في‭ ‬تعليقه‭ ‬على‭ ‬تصريحات‭ ‬أبي‭ ‬أحمد‭ ‬عن‭ ‬استعداد‭ ‬أثيوبيا‭ ‬لبناء‭ ‬100‭ ‬سد‭ ‬آخر‭ ‬على‭ ‬النيل‭ ‬أكد‭ ‬مصدر‭ ‬أمني‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬لمراسل‭ ‬الزمان‭  ‬أن‭ ‬أثيوبيا‭ ‬تدفع‭ ‬مصر‭ ‬لخيار‭ ‬الحرب‭ ‬للدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقوقها‭ ‬المائية‭ ‬التي‭ ‬تعتبرها‭ ‬مصر‭ ‬خط‭ ‬أحمر‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬أبي‭ ‬أحمد‭ ‬يعتبر‭ ‬أن‭ ‬نهر‭ ‬النيل‭ ‬بحيرة‭ ‬خاصة‭ ‬لأثيوبيا‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬يخالف‭ ‬كل‭ ‬القوانين‭ ‬الدولية‭ ‬الخاصة‭ ‬بقانون‭ ‬الأنهار‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬أكد‭ ‬عمرو‭ ‬موسى‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬للزمان‭ ‬أن‭ ‬خيار‭ ‬الحرب‭ ‬هو‭ ‬الأخير‭ ‬لمصر‭ ‬لمعالجة‭ ‬أزمة‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬بعد‭ ‬استنفاذ‭ ‬كل‭ ‬الطرق‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬لأن‭ ‬الحرب‭ ‬لها‭ ‬حساباتها‭ ‬الخاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بتأثيراتها‭ ‬المستقبلية‭ ‬،‭ ‬فيما‭ ‬توقع‭ ‬مصدر‭ ‬دبلوماسي‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬تتحرك‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بفاعلية‭ ‬لإيجاد‭ ‬حل‭ ‬لأزمة‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬يحفظ‭ ‬الحقوق‭ ‬المائية‭ ‬للدول‭ ‬الثلاث‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أدركت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أن‭ ‬تأخير‭ ‬معالجة‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬سوف‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬آثار‭ ‬خطيرة‭ ‬على‭ ‬منطقة‭ ‬القرن‭ ‬الأفريقي‭ ‬وعلى‭ ‬المصالح‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وأضاف‭ ‬المصدر‭ ‬أن‭ ‬قيام‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بفرض‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬مسئولين‭ ‬اثيوبيين‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬رسالة‭ ‬للاثيوبيين‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لن‭ ‬تقف‭ ‬ساكتة‭ ‬عن‭ ‬الممارسات‭ ‬الإثيوبية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬،‭ ‬ومن‭ ‬جانبه‭ ‬شكك‭ ‬د‭. ‬عباس‭ ‬شراقي‭ ‬أستاذ‭ ‬الموارد‭ ‬المائية‭ ‬بمعهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأفريقية‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬قدرة‭ ‬أثيوبيا‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بالملئ‭ ‬الثاني‭ ‬لسد‭ ‬النهضة‭ ‬في‭ ‬موعده‭ ‬فبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬النقص‭ ‬الحاد‭ ‬في‭ ‬الأيدي‭ ‬العاملة‭ ‬فإن‭ ‬الإنشاءات‭ ‬الهندسية‭ ‬لتعلية‭ ‬الممر‭ ‬الأوسط‭ ‬لازالت‭ ‬ضعيفة‭ ‬للغاية‭ ‬رغم‭ ‬مرور‭ ‬حوالي‭ ‬شهر‭ ‬ونصف‭ ‬على‭ ‬تجفيف‭ ‬الممر‭ ‬الأوسط‭ ‬وأعتبر‭ ‬شراقي‭ ‬تصريحات‭ ‬أبي‭ ‬أحمد‭ ‬باستعداد‭ ‬أثيوبيا‭ ‬لإقامة‭ ‬100‭ ‬سد‭ ‬صغير‭ ‬ومتوسط‭ ‬الحجم‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬مختلفة‭ ‬نوعا‭ ‬من‭ ‬الدعاية‭ ‬الانتخابية‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬أثيوبيا‭ ‬ليس‭ ‬لديها‭ ‬إمكانية‭ ‬لإقامة‭ ‬تلك‭ ‬السدود‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ . ‬

مشاركة