علم القاعدة فوق سور السفارة الأمريكية في القاهرة رداً على فيلم مسيئ للرسول محمد


علم القاعدة فوق سور السفارة الأمريكية في القاهرة رداً على فيلم مسيئ للرسول محمد
النائب العام المصري يطلب من الإنتربول القبض على شفيق
القاهرة ــ مصطفى عمارة
احتشد نحو ثلاثة آلاف مصري ينتمون الى مختلف التيارات السياسية والفكرية في مصر، مساء امس، أمام السفارة الأمريكية بحي غاردن سيتي في وسط القاهرة احتجاجاً على بدء دور السينما الأمريكية عرض فيلم يسيئ الى الرسول العربي ص قام عدد من المسيحيين المصريين في المهجر بانتاجه. وحاولت الشرطة المصرية منع المتظاهرين من اقتحام مبنى السفارة التي يتزايد الحشد حولها حتى مساء امس. من جانبه قال شهود ان محتجين مصريين تسلقوا أسوار السفارة الامريكية في القاهرة امس الثلاثاء وأنزل بعضهم العلم الأمريكي خلال احتجاج على ما قالوا إنه فيلم ينتج في الولايات المتحدة يسيء إلى النبي محمد. وقال مراسل لرويترز إن المحتجين حاولوا أن يرفعوا مكان العلم راية سوداء كتب عليها لا إله إلا الله محمد رسول الله الذي يستخدمه القاعدة. واعتلى نحو 20 محتجا السور الخارجي للسفارة التي تجمع حولها زهاء 2000 محتج. وذلك في ذكرى هجمات سبتمبر في نيويورك التي صادفت امس. واكدت وزارة الخارجية الامريكية ان مجموعة من المحتجين تسلقوا سور السفارة الامريكية في القاهرة امس ونزعوا العلم الامريكي. وقالت مسؤولة في الوزارة ردا على سؤال حول ما اذا كان المتظاهرون استبدلوا العلم الامريكي بعلم تنظيم القاعدة، ان بعض الاشخاص اخترقوا السور وانزلوا العلم واستبدلوه. وما سمعته انهم استبدلوه بعلم اسود ليس عليه شيء. ولكن ربما اكون مخطئة في ذلك . وأدانت جامعة الدول العربية، امس، الإساءة إلى الرسول محمد من خلال فيلم سينمائي أنتجه بعض أقباط المهجر بالولايات المتحدة الأمريكية. ووصف نائب الامين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي، في تصريح للصحافيين مساء امس، إنتاج الفيلم المسيئ إلى الرسول العربي والذي حمل اسم محمد نبي الإسلام ، بالاستفزازي والمرفوض والمدان، مشدِّداً على أن احترام المقدسات والرموز الدينية هو مبدأ أساسي أقرته الأمم المتحدة.
وأضاف بن حلي أن هناك قراراً في الأمم المتحدة يُدين أي أعمال تمس المقدسات أو تمس الرموز الدينية، فما بالك بالرسول صلى الله عليه وسلم، فلهذا نحن ندين مثل هذه الأعمال التي أدانها المنصفون من الأديان السماوية . وتسبب قيام عدد من أقباط المهجر برئاسة المحامي موريس صادق رئيس ما يُعرف بـ الهيئة العُليا للدولة القبطية ، بإنتاج فيلم سينمائي يسيئ للرسول محمد، في ردود أفعال واسعة حيث أدانت مختلف الفعاليات المصرية وعلى رأسها الأزهر الشريف والكنيسة الأرثوذكسية والكنائس الكاثوليكية والإنجيلية والبروتستانتية ذلك الفيلم الذي بدأ عرضه بدور السينما الأمريكية امس بالتزامن مع ذكرى أحداث الحادي عشر من أيلول في الولايات المتحدة الأمريكية. على صعيد اخر نفت مصر امس الثلاثاء تصريحات نسبت لوزير النفط الإيراني رستم قاسمي بأنها تجري محادثات لشراء النفط الخام الإيراني. ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء التصريحات الاثنين. على صعيد آخر أعلن قاضي تحقيق مصري أنه أحال امس مرشح الرئاسة المصري السابق أحمد شفيق إلى محكمة الجنايات بتهمة تسهيل استيلاء ابني الرئيس السابق حسني مبارك على 40 ألف متر مربع من أرض جمعية تعاونية لإسكان الضباط الطيارين. وأمر النائب العام المصري المستشار عبدالمجيد محمود، بعد ظهر امس، بوضع رئيس مجلس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق على قوائم الشرطة الدولية الإنتربول بعد قرار إحالته للمحاكمة الجنائية بتهمة الفساد المالي.
وقال المستشار أسامة الصعيدي إنه أمر بضبط وإحضار شفيق وحبسه على ذمة المحاكمة .
ويقيم شفيق في الامارات العربية المتحدة منذ إعلان فوز مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي بالرئاسة في حزيران. وشمل قرار الإحالة علاء وجمال مبارك.
من جانبه قال المستشار القانوني للرئيس المصري، محمد مرسي، إن قرارا جمهوريا سيصدر الأسبوع المقبل بالإفراج عن دفعة جديدة من المعتقلين، سواء المحكوم عليهم عسكريا أو غيرهم.
وقال وزير البترول المصري أسامة كمال كل ما نشر حول وجود مباحثات لقيام مصر بشراء البترول الإيراني عار تماما عن الصحة .
وأضاف أؤكد أن وزارة البترول المصرية لم تدخل في مثل هذه المباحثات من قبل وكل ما قيل حول هذا الأمر غير صحيح تماما .
وتبحث طهران عن مشترين جدد للنفط الخام إذ قلصت العقوبات الغربية المفروضة عليها بسبب طموحاتها النووية مبيعاتها إلى مستوردين تقليديين للخام الإيراني.
وقال مسؤولون إيرانيون في مناسبات مختلفة في الأشهر القليلة الماضية إنهم يجرون محادثات بشأن بيع النفط إلى عملاء جدد لكنهم نادرا ما كانوا يذكرون العملاء المحتملين بالاسم وليس هناك أدلة تذكر على شحن كميات كبيرة من النفط لعملاء جدد.
وقطعت العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإيران بعد الثورة الإسلامية عام 1979 بسبب دعم مصر للشاه المخلوع واتفاقية السلام التي أبرمتها مع إسرائيل.
ومنذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك ظهرت إشارات على تحسن العلاقات منها زيارة الرئيس المصري محمد مرسي لطهران الشهر الماضي وهي أول زيارة يقوم بها زعيم مصري للبلاد منذ أكثر من 30 عاما.
وقال وزير البترول المصري لصحيفة الأهرام الحكومية في وقت سابق هذا الشهر إن القاهرة لا تمانع في استيراد الخام الإيراني وتكريره في المصافي المصرية.
وفرض الاتحاد الأوربي حظرا شاملا على مشتريات الخام الإيراني اعتبارا من تموز ما صعب على طهران بيع نفطها.
وأضاف المستشار القانوني، فؤاد جاد الله، امس أن الرئيس حريص على إغلاق ملف المعتقلين نهائيا، خاصة الذين صدرت ضدهم أحكام بعد ثورة 25 يناير التي اندلعت العام الماضي.
وكانت السلطات المصرية في فترة إدارة المجلس العسكري للبلاد عقب الثورة شنّت حملة اعتقالات قالت إنها تستهدف الخارجين عن القانون، فيما قال نشطاء إنها استهدفت بشكل خاص المشاركين في المظاهرات المناهضة للحكم العسكري.
وسبق أن أصدر مرسي قراراً جمهورياً تموز الماضي بتشكيل لجنة تبحث حال جميع المدنيين الذين صدرت بحقهم أحكام عسكرية منذ 25 كانون الثاني من العام الماضي وحتى تسليم السلطة في 30 حزيران الماضي، إضافة إلى بحث حالة جميع المعتقلين والثوار الذين صدرت ضدهم أحكام من القضاء العادي خلال تلك الفترة.
وبحسب إحصاءات رسمية صادرة عن اللجنة، فقد بلغ عدد المحتجزين بالسجون العسكرية حوالي 11 ألفاً و879، منهم 9714 صدرت بشأنهم أحكام بالبراءة أو إيقاف التنفيذ أو تم العفو عنهم، لكنهم ما زالوا محتجزين، ويتبقى 2165 يجري فحص حالاتهم، بمعرفة اللجنة . وتم الإفراج عن 572 معتقلا من المحاكمين عسكريا في نهاية تموز الماضي.
وفي سياق آخر قال جاد الله في تصريحاته إن الحديث عن إصدار قانون مجلسي الشعب والشورى البرلمان لن يتم الا بعد الانتهاء من صياغة الدستور، حتى لا يتعارض القانون مع النص الدستوري الذي سيتم وضعه بشأن الانتخابات.
/9/2012 Issue 4302 – Date 12 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4302 التاريخ 12»9»2012
AZP01