علماء المسلمين بلبنان تطالب بإحالة ملف مقتل الشيخين للقضاء

212

علماء المسلمين بلبنان تطالب بإحالة ملف مقتل الشيخين للقضاء
بيروت ــ الزمان
طالبت هيئة علماء المسلمين في لبنان رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة بإحالة ملف مقتل اثنين من علماء الهيئة إلى القضاء العدلي بعد قرار القضاء العسكري بالإفراج عن المتهمين في القضية.
وفي بيان صدر عن الهيئة، التي تمثل العلماء السنة من مناطق لبنانية مختلفة، دعت هيئة علماء السنة الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي إلى إعادة توقيف المتهمين في قضية مقتل الشيخين أحمد عبد الواحد ومحمد مرعب أواخر شهر أيار الماضي.
كان القضاء العسكري اللبناني قد قرر إخلاء سبيل عدد من العسكريين المتورطين في إطلاق النار على سيارة الشيخين عبد الواحد ومرعب عند حاجز عسكري في منطقة الكويخات بعكار، ما أثار احتجاجات من أهالي قرى عكار الذين قطعوا الطريق الدولية بين طرابلس وعكار في ظل انتشار مسلح.
وقال مرافقون للشيخين إن الضابط المسؤول عن الحاجز أهان الشيخين ثم أمر بإطلاق النار على السيارة التي كانا يستقلانها، فيما تؤكد قيادة الجيش أن الشيخ عبد الواحد رفض الانصياع لأوامر الضابط وحاول قطع الحاجز عنوة ما أدى لإطلاق النار عليه.
والمجلس العدلي هو أسرع هيئة قضائية تبت في الملفات المحالة إليها، وينظر في القضايا التي تقع في إطار الفتنة الطائفية والمساس بالأمن الوطني.
وأمهلت الهيئة في بيانها الذي صدر إثر اجتماع عقدته في عكار شمال لبنان المسؤولين فترة لكي يعيدوا النظر بقرار اطلاق المتهمين باعتباره شكل إساءة للهيئة. وأعلنت الهيئة، التي أنشئت قبل شهرين لمتابعة شؤون الطائفة السنية، أنَّها ستظل منعقدة لمواكبة التطورات في هذه القضية.
وكان رئيس الوزراء نجيب ميقاتي طلب الجمعة من وزير العدل شكيب قرطباوي دراسة الملف، فيما يعد مؤشرا على إمكانية إحالته للمجلس العدلي، في ظل معلومات غير مؤكدة عن إمكانية طرح ملف الشيخين في جلسة مجلس الوزراء التي تنعقد الاثنين بمقر رئاسة الجمهورية.
في سياق متصل، حث علماء الهيئة في بيانهم أهالي عكار على أن يكونوا تحت سقف القانون وبالتالي ضبط النفس وعدم قطع الطرق، معاهدين اياهم بمتابعة القضية لتحصيل حق الشهدين ، بحسب البيان.
في المقابل رفض رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون إحالة قضية مقتل الشيخ عبد الواحد ومرافقه إلى مجلس القضاء العدلي. وحذر عون أهالي عكار مما يخطط لهم ، على حد تعبيره، معتبراً أنهم معرضون للخطر إذا انسحب الجيش من عكار ردا على إعادة فتح الملف.
/7/2012 Issue 4246 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4246 التاريخ 9»7»2012
AZP02

مشاركة