علاء خليل ناصر يوثّق لقاءاته مع مبدعين

علاء خليل ناصر يوثّق لقاءاته مع مبدعين

رحلة صحفية في عالم الفن الجميل

بغداد – فــلاح المرســـومي

قبل الإصدار الأخير الذي بين يدي الآن (رحلــة صحفية في عالم الفـــن الجميـــل)  لخبير الترجمة والصحفي عــلاء خليــل ناصــر كنا قد قرأنا له من اصداراته الكثير في مجال التأليف والترجمة من اللغة العربية الى اللغة اإنكليزية وبالعكس، وإصداره الجديد هذا يحكي فيه سيرته مع هذا العالم (عالم الفن) موثقاً صفحاته  بجمال الصورة له مع المعنين بالحدث، رحلة صحفية في عالـــم الفـــن فــي العــراق وفي مختلف دول العالم التي زارها أو عمل فيها بحكم عمله الصحفي، وأنه باسلوبه الذي وثق فيه لقاءاته قد وثق روحه الشفافة الغناءة التي عرفناه بها منذ أول شبابه وليومنا هذا التي تجاوزت الخمسين سنة، هذه الروح التي جعلت من حاملها حريص على ان لا يخذلها بما ترغب له في عالم الترجمة وولوج عوالم كثيرة بجرأة وتميز وأن لا يفوته شيء يكون له شاهدا على قدراته ونجاحه في عالم تدور فيه الأيام وتختلف فيها المكاسب والمصالح والرغبات وما قدر الله وهذا ما رأيته في كتابه هذا حيث وثق فيه بالصورة الملونة والكلمة حضوره في عالم الفن  الجميل في مجالاته كافة وبمختلف الفنون ومشاهيره التي زيَّنت كل صفحات الكتاب البالغة  258  صفحة بالحجم الكبير وبخمس محطات توقف عندها، المحطة الأولى حيث مشاهير ونجوم الفن العراقي، بفنونه المختلفة السينما والمسرح والموسيقى والرقص والغناء وفي شخوص المبدعين والمتألقين جماهيرياً في فن التمثيل والإخراج وفي الفن التشكيلي الفـــن العـــراقي، منهم : محمد القبانجي، يوسف عمر، ومنير بشير، عباس جميل، فاروق هلال، كاظم الساهر، نصير شمة، وحسين نعمة، حسين الأعظمي، وسعدون جابر، ياس خضر، الهام المدفعي، قاسم السلطان، هيثم يوسف، مي أكرم، عفيفه اسكندر ورضا الخفاف، سعاد عبدالله، جواد محسن، مهند محسن، علي جوده، آلاء شاكر، أمل بغدادي، آمال ياسين، سولاف، أمل خضير، غزلان، ساجده عبيد والراقصة ملايين وآخرين. وفي فن التمثيل والاخراج  كانت له لقاءات مع الفنانين يوسف العاني، محمد يوسف الجنابي، صلاح أبو سيف، خليل الرفاعي، شذى سالم، سامي قفطان، فيصل الياسري، حمودي الحارثي، عزيز خيون، أمل طه، سهى سالم.

 نجوم عرب

وعند المحطة الثانية توقف ليلتقي بـ(نجوم الفن العربي) مصر، لبنان، كويت، المغرب، سوريا، والجزائر وجاء على لقاءاته مع فيروز، عادل إمام، يوسف شاهين، ماجده الرومي، نجوى كرم، وائل الجسار، وليد توفيق، جورج قرداحي، نور الشريف، عزت العلايلي، فريد شوقي، مديحه يسري، محسن سرحان، سهير البابلي، محسنه توفيق، نجاة الصغيرة، سعاد حسني، الراقصة سهير زكي، يونس شلبي، لبلبـــه، رغدة، يوسف شعبان، ليلى طاهر، سعيد صالح، عفاف شعيب، آثار الحكيم، فاروق الفيشاوي، محمد رشدي، سهير المرشدي، اسامة أنور عكاشه، صلاح السعدني، حمدي غيث، عزت أبو عوف، داليدا رحمة، محمد عوض، محمد صبحي، صباح فخري، مادلين مطر، لطفي بوشناق، والمخرج السوري مصطفى العقاد، والجزائريات صالحة، ماجدة، أمينة، وهيبه مهدي، وصباح وفي مورتانيا مع لبابه بنت الميداح .

 وتوقف في المحطة الثالثة مع نجوم  فرق أجنبية وعربية :  كوكوش، فال كليمر، اكسندرا، وزيفا أوبيا المخرجة البريطانية ولقاءاته مع الفرق الفنية التي حضرت مهرجان بابل الدولي البلجيكية، الايطالية، الروسية، المولدافية، الرومانية، الهنغارية،  الفنانة البلغارية كاسندر، االأمريكية، اللبنانية، الفلسطينية، المصرية وفرق أخرى وشخصيات التقاها في هذا المهرجان.

وكانت محطة توقف علاء خليل ناصر الرابعة عند عالم الفن التشكيلي ليوثق لقاءاته مع كبار الفن التشكيلي في العراق ومن العرب والأجانب منهم محمد غني حكمت، مخلد المختار، نوري الراوي، اسماعيل فتاح الترك سعاد العطار، قاسم السبتي، عشتار جميل حمودي، فؤاد شاكر، لميعة الجواري وآخرين. وكذلك عن لقائه بهواة ومبدعين في فن السيراميك، وعن لقائه بالفنانة السويسرية ايليان بيتغيسون.

 أما محطة توقفه الخامسة والأخيرة فقد كانت مع فن عرض الأزياء حيث التقى بنجوم هذا الفن منهن هناء صادق، جود الشمري، سوزان طه، إشـــراق، ومع عارضات أزياء أردنيات، واختتم المؤلف والمعد كتابه بالقول ( إن أغلب هؤلاء النجوم تركوا لنا بصمة لا تمحى وحفروا أسمائهم في الوجدان وعبر صفحات التاريخ بما حققوه من أعمال فنية خالدة وزاخرة انطبعت تفاصيلها في ذاكرتنا حتى يومنا الحاضر، للذين غادروا الحياة الدنيا لهم الرحمة والمغفرة والجنة وللأحياء العمر المديد الزاخر بالابداع).

مشاركة