عقوبة السجن لرئيس هيئة التقاعد السابق عن تهم فساد

641

 

 

عقوبة السجن لرئيس هيئة التقاعد السابق عن تهم فساد

بغداد – الزمان

اصدرت محكمة جنايات بغداد الرصافة ، حكما بالسجن ستة اعوام ضد رئيس هيئة التقاعد الوطنية السابق احمد عبد الجليل الساعدي ) عن تهم فساد. وقال مصدر إن (حكماً صدر على الساعدي بالحبس ستة اعوام عن جريمة رشا في عقد التأمين الصحي للمتقاعدين، حسب  القانون 160  لسنة1983   وعقوبتها في القانون عشر سنوات)، وأضاف أنّ (الحكم صدر عن قضية إبرام عقد التأمين الصحي للمتقاعدين واستقطاع مبالغ خارج القانون بالاشتراك مع شركة السلامة التجارية)، وتابع ان (القضية هي الأولى من بين ملفات وتهم عدة مازالت المحاكمات جارية بشأنها). كما أصدرت محكمة جنايات صلاح الدين/ الهيئة الثانية حكما بالإعدام شنقا بحق متهم قام بقتل موظف في محكمة بداءة الشرقاط. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (المتهم قام بالتعرض للموظف وإطلق النار عليه وهو داخل عجلته إثناء عودته إلى المنزل بصحبة زوجته وابنه)، لافتا إلى أن (سبب الجريمة يعود الى رفض المجني عليه أنجاز معاملات غير أصولية للمتهم)، مؤكدا ان (المحكمة أصدرت حكما بإدانته استنادا لإحكام المادة 406 / 1/ أ من قانون العقوبات رقم 111  لعام 1969  بدلالة أمر مجلس الوزراء رقم 3  لسنة 2004  وحكمت عليه بالإعدام شنقا حتى الموت). من جهة اخرى ، أكّدت هيئة النزاهة الاتحادية أن إجراءاتها ومتابعتها لموضوع الاعتداء على موظفين في مركز كمرك الشيب الحدودي، ودعوتها هيئة المنافذ الحدودية لاتخاذ إجراءات تأمين الحماية للمُنفذ أسفرت عن استجابة الأخيرة لذلك. وأشارت الهيئة في بيان تلقته (الزمان) امس إلى (اقيام دائرة الوقاية بالتنسيق مع لجنة تقويم الأداء ومكافحة الرشا في مكتبها بمحافظة ميسان بزيارات ميدانية إلى مركز گمرك الشيب الحدودي للاطلاع على واقع حاله، بعد تعرض موظفين فيه للاعتداء)، مؤكدا (حصول العديد من حوادث الاعتداء على الموظّفين، وأن هذا الموضوع لم تتم معالجته سابقاً برغم وجود شكاوى بحقّ المُعقبين الذي يقومون بتهديد المُوظَّفين)، لافتا الى ان (الفريق شخص، في تقريره المرسل نسخة منه إلى وزارة المالية /الهيئة العامة للگمارك ، ضعفاً في إجراءات الحماية المُخصَّصة الموجودة في المنفذ، وأنها غير مُؤهلة من حيث العدد والقوة الكافية لتلك المهمَة)، مُوضحا (قيام هيئة المنافذ بتعزيز قوة الحماية لتأمين الموظَّفين العاملين في المنفذ والطريق الرابط بينه وبين مركز محافظة ميسان، بعد الدعوة التي وجـهتها النزاهة).

مشاركة