عقوبات متبادلة تعيد العراق الى ساحة صراع بين أميركا وإيران..والكاظمي:نرقص مع الثعابين

657

 

طهران‭- ‬واشنطن‭- ‬لندن‭- ‬الزمان‭ ‬

عاد‭ ‬العراق‭ ‬ساحة‭ ‬لتبادل‭ ‬العقوبات‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران‭ ‬،‭ ‬بما‭ ‬يرفع‭ ‬من‭ ‬سخونة‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬تنتظره‭ ‬ايام‭ ‬احتجاج‭ ‬شديدة‭ ‬اعلن‭ ‬عنها‭ ‬المتظاهرون‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬التحرير‭ ‬امس‭..‬

حيث‭ ‬أعلنت‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬لوزارة‭ ‬خارجيتها‭ ‬الجمعة،‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬السفير‭ ‬الأميركي‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬لدوره‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬‮«‬إرهابية‮»‬‭ ‬ضد‭ ‬مصالحها،‭ ‬منها‭ ‬اغتيال‭ ‬الجنرال‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني،‭ ‬وذلك‭ ‬غداة‭ ‬فرض‭ ‬واشنطن‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬سفير‭ ‬طهران‭  ‬سيرج‭ ‬مسجدي‭ ‬في‭ ‬العراق‭. ‬فيما‭ ‬توقعت‭ ‬مصادر‭ ‬ان‭  ‬تتأثر‭ ‬الهدنة‭ ‬التي‭ ‬اعتمدتها‭ ‬بعض‭ ‬المليشيات‭ ‬في‭ ‬الايام‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬حول‭  ‬عدم‭ ‬قصف‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬ومحيط‭ ‬مطار‭ ‬بغداد‭ .‬ونقلت‭ ‬صحيفة‭ ‬الغارديان‭ ‬امس‭ ‬،‭ ‬عن‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭  ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬انه‭ : ‬يحاول‭ ‬السير‭ ‬على‭ ‬حل‭ ‬وسط‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وإيران،‭ ‬وقوله‭ ‬كذلك‭: ‬أنا‭ ‬على‭ ‬حبل‭ ‬بين‭ ‬بنايتين‭ ‬شاهقتين‭. ‬لست‭ ‬مطالبا‭ ‬بالسير‭ ‬على‭ ‬الحبل،‭ ‬بل‭ ‬أن‭ ‬أركب‭ ‬دراجة‭ ‬على‭ ‬الحبل‭. ‬أرقص‭ ‬يوميا‭ ‬مع‭ ‬الثعابين‭ ‬ولكني‭ ‬أبحث‭ ‬عن‭ ‬مزمار‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬الثعابين‭ ‬‭.‬

وأفادت‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬البيان‭ ‬الذي‭ ‬نشره‭ ‬المتحدث‭ ‬باسمها‭ ‬سعيد‭ ‬خطيب‭ ‬زاده،‭ ‬عن‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬السفير‭ ‬ماثيو‭ ‬تولر‭ ‬ونائبه‭ ‬والقنصل‭ ‬الأميركي‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬أربيل‭ ‬مركز‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬الشمالي،‭ ‬لكونهم‭ ‬‮«‬انخرطوا‭ ‬بشكل‭ ‬فاعل‭ ‬في‭ ‬تنظيم،‭ ‬تمويل،‭ ‬قيادة،‭ ‬وارتكاب‭ ‬أعمال‭ ‬إرهابية‭ ‬ضد‭ ‬مصالح‭ ‬حكومة‭ ‬أو‭ ‬شعب‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬الإيرانية‮»‬‭.‬

واتهمت‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيرانية‭ ‬الدبلوماسيين‭ ‬الثلاثة‭ ‬بـ»انتهاك‭ ‬القوانين‭ ‬الأساسية‭ ‬ومبادئ‭ ‬الحقوق‭ ‬الدولية‮»‬،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬‮«‬الضلوع‭ ‬في‭ ‬اغتيال‭ ‬الجنرال‭ ‬الحاج‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني‮»‬‭ ‬قائد‭ ‬فيلق‭ ‬القدس‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري،‭ ‬الذي‭ ‬قتل‭ ‬بضربة‭ ‬جوية‭ ‬أميركية‭ ‬قرب‭ ‬مطار‭ ‬بغداد‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭.‬

وعددت‭ ‬الخارجية‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أسباب‭ ‬هذه‭ ‬العقوبات‭ ‬الرمزية‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬كبير،‭ ‬دور‭ ‬الدبلوماسيين‭ ‬الأميركيين‭ ‬وبلادهم‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬تنظيمات‭ ‬‮«‬إرهابية‮»‬‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬أبرزها‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬و»دورهم‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬العقوبات‭ ‬الظالمة‭ ‬وغير‭ ‬القانونية‭ ‬ضد‭ ‬شعب‭ ‬إيران‮»‬‭.‬

وشدد‭ ‬خطيب‭ ‬زاده‭ ‬في‭ ‬تغريدته‭ ‬التي‭ ‬نشر‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬البيان،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الخطوات‭ ‬المناهضة‭ ‬لإيران‭ ‬لن‭ ‬تمر‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬ردّ‮»‬‭.‬

وكانت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬فرضت‭ ‬الخميس‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬السفير‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬إيرج‭ ‬مسجدي،‭ ‬متهمة‭ ‬إياه‭ ‬بمحاولة‭ ‬‮«‬زعزعة‭ ‬استقرار‭ ‬العراق‮»‬‭ ‬وبارتباطه‭ ‬المباشر‭ ‬بالحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭.‬

ورأى‭ ‬مسجدي‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬الجمعة،‭ ‬أن‭ ‬العقوبات‭ ‬بحقه‭ ‬‮«‬أثبتت‭ ‬أحقية‭ ‬أهدافي‭ ‬وأعمالي‭ ‬وجعلتني‭ ‬أكثر‭ ‬تصميما‭ ‬وثباتا‭ ‬لتحقق‭ ‬الأهداف‭ ‬المقدسة‭ ‬للجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬الإيرانية‭ ‬والشعب‭ ‬الايراني‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬أوردتها‭ ‬وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الرسمية‭ ‬الإيرانية‭ (‬إرنا‭) ‬‮«‬سررت‭ ‬لسماع‭ ‬هذا‭ ‬الخبر‭ (…) ‬النظام‭ ‬الإرهابي‭ ‬والإجرامي‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ان‭ ‬قد‭ ‬وضعني‭ ‬مرة‭ ‬أخر‭ ‬عل‭ ‬قائمة‭ ‬عقوباته‭ ‬الظالمة‭ ‬إل‭ ‬جانب‭ ‬80‭ ‬مليون‭ ‬إيراني،‭ ‬حث‭ ‬واجه‭ ‬أبناء‭ ‬بلدي‭ ‬وآلاف‭ ‬الأطفال‭ ‬والمرض،‭ ‬صعوبات‭ ‬في‭ ‬تلقي‭ ‬الدواء‭ ‬والغذاء‭ ‬ويعانون‭ ‬من‭ ‬الضغوط‭ ‬اللانسانية‭ ‬في‭ ‬ذروة‭ ‬تفشي‭ ‬كورونا‮»‬‭.‬

واعتمدت‭ ‬إدارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬سياسة‭ ‬‮«‬ضغوط‭ ‬قصوى‮»‬‭ ‬حيال‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬منذ‭ ‬قرار‭ ‬واشنطن‭ ‬الانسحاب‭ ‬بشكل‭ ‬أحادي‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬حول‭ ‬البرنامج‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2018،‭ ‬وإعادة‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬اقتصادية‭ ‬قاسية‭ ‬على‭ ‬طهران‭.‬وغالبا‭ ‬ما‭ ‬يجد‭ ‬العراق‭ ‬نفسه‭ ‬نقطة‭ ‬تجاذب‭ ‬بين‭ ‬العدوين‭ ‬اللدودين‭ ‬إيران‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬اذ‭ ‬تحظى‭ ‬جارته‭ ‬بنفوذ‭ ‬سياسي‭ ‬وعسكري‭ ‬واسع‭ ‬فيه،‭ ‬ويحتاج‭ ‬إليها‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬أبرزها‭ ‬التجارة‭ ‬والطاقة،‭ ‬بينما‭ ‬يشكل‭ ‬للثانية‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المصالح‭ ‬السياسية‭ ‬والعسكرية‭ ‬الكبيرة‭.‬

وتعرضت‭ ‬مصالح‭ ‬أميركية‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬السفارة‭ ‬وقواعد‭ ‬عسكرية‭ ‬يتواجد‭ ‬فيها‭ ‬جنود‭ ‬أميركيون،‭ ‬لهجمات‭ ‬صاروخية‭ ‬متكررة‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة‭. ‬وحذّر‭ ‬مسؤولون‭ ‬أميركيون‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬واشنطن‭ ‬لا‭ ‬يمكنها‭ ‬‮«‬التسامح‮»‬‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬تتهم‭ ‬مجموعات‭ ‬مسلحة‭ ‬مقربة‭ ‬من‭ ‬طهران‭ ‬بالمسؤولية‭ ‬عنها‭ ‬و‭ ‬فرضت‭ ‬الولايات‭ ‬المتّحدة‭ ‬الخميس‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬السفير‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬إيراج‭ ‬مسجدي‭ ‬لمحاولته‭ ‬‮«‬زعزعة‭ ‬استقرار‭ ‬العراق‮»‬‭ ‬بصفته‭ ‬جنرالاً‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني،‭ ‬كما‭ ‬فرضت‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬اثنين‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬المركزي‭ ‬لحزب‭ ‬الله‭ ‬اللبناني‭.‬

وبحسب‭ ‬وزارة‭ ‬الخزانة‭ ‬الأميركية‭ ‬فإنّ‭ ‬مسجدي‭ ‬كان‭ ‬‮«‬مستشاراً‭ ‬وثيقاً‮»‬‭ ‬للقائد‭ ‬السابق‭ ‬لفيلق‭ ‬القدس،‭ ‬قوّة‭ ‬النخبة‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬العمليات‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني،‭ ‬الجنرال‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني‭ ‬الذي‭ ‬اغتالته‭ ‬الولايات‭ ‬المتّحدة‭ ‬بضربة‭ ‬جوية‭ ‬قرب‭ ‬مطار‭ ‬بغداد‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬الفائت‭.‬

وتأتي‭ ‬العقوبات‭ ‬على‭ ‬السفير‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬شدّدت‭ ‬فيه‭ ‬واشنطن‭ ‬لهجتها‭ ‬ضدّ‭ ‬الهجمات‭ ‬الصاروخية‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬بصورة‭ ‬متزايدة‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة‭ ‬سفارتها‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ومصالح‭ ‬أخرى‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬والتي‭ ‬يتّهم‭ ‬الأميركيون‭ ‬فصائل‭ ‬عراقية‭ ‬موالية‭ ‬لإيران‭ ‬بالوقوف‭ ‬خلفها‭.‬

وقالت‭ ‬وزارة‭ ‬الخزانة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬إنّ‭ ‬‮«‬مسجدي‭ ‬أشرف‭ ‬على‭ ‬برنامج‭ ‬لتدريب‭ ‬الميليشيات‭ ‬العراقية‭ ‬ودعمها،‭ ‬وقاد‭ ‬أو‭ ‬دعم‭ ‬جماعات‭ ‬مسؤولة‭ ‬عن‭ ‬هجمات‭ ‬قتلت‭ ‬وجرحت‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬الأميركية‭ ‬وقوات‭ ‬التحالف‭ ‬في‭ ‬العراق‮»‬‭.‬

وأضافت‭ ‬أنّ‭ ‬مسجدي‭ ‬استخدم‭ ‬منصبه‭ ‬كسفير‭ ‬‮«‬لإخفاء‭ ‬تحويلات‭ ‬مالية‭ ‬لصالح‭ ‬فيلق‭ ‬القدس‮»‬‭.‬

ونقل‭ ‬البيان‭ ‬عن‭ ‬وزير‭ ‬الخزانة‭ ‬ستيفن‭ ‬منوتشين‭ ‬قوله‭ ‬إنّ‭ ‬‮«‬النظام‭ ‬الإيراني‭ ‬يهدّد‭ ‬أمن‭ ‬العراق‭ ‬وسيادته‭ ‬بتعيين‭ ‬مسؤولين‭ ‬من‭ ‬فيلق‭ ‬القدس‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬سفراء‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬لإدارة‭ ‬سياسته‭ ‬الخارجية‭ ‬المزعزعة‭ ‬للاستقرار‮»‬‭.‬

كما‭ ‬فرضت‭ ‬وزارة‭ ‬الخزانة‭ ‬الخميس‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬اثنين‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬مسؤولي‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬الشيعي‭ ‬اللبناني،‭ ‬هما‭ ‬عضوا‭ ‬المجلس‭ ‬المركزي‭ ‬للحزب‭ ‬الشيخان‭ ‬نبيل‭ ‬قاووق‭ ‬وحسن‭ ‬بغدادي‭.‬

وقالت‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬بيانها‭ ‬إنّ‭ ‬فرض‭ ‬هذه‭ ‬العقوبات‭ ‬يتزامن‭ ‬‮«‬مع‭ ‬اقتراب‭ ‬الذكرى‭ ‬السابعة‭ ‬والثلاثين‭ ‬لهجوم‭ ‬حزب‭ ‬الله‮»‬‭ ‬على‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الأميركية‭ ‬في‭ ‬بيروت‭ ‬في‭ ‬23‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬1983‭.‬

وقتل‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬اليوم‭ ‬241‭ ‬عنصراً‭ ‬من‭ ‬المارينز‭ ‬في‭ ‬تفجير‭ ‬ضخم‭ ‬دمّر‭ ‬مقرّهم‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬اللبنانية‭. ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬اليوم‭ ‬قتل‭ ‬58‭ ‬مظلياً‭ ‬فرنسياً‭ ‬في‭ ‬تفجير‭ ‬مماثل‭ ‬استهدف‭ ‬مبناهم‭ ‬في‭ ‬بيروت‭.‬

مشاركة