عقوبات أمريكية على نجل الأسد واغتيالات متصاعدة في درعا

564

‭ ‬درعا‭ – ‬واشنطن‭ – ‬الزمان‭ ‬

قتل‭ ‬رئيس‭ ‬مفرزة‭ ‬الأمن‭ ‬العسكري ‭ ‬في‭ ‬بلدة‭ ‬سحم‭ ‬الجولان‭ ‬بريف‭ ‬درعا‭ ‬الغربي،‭ ‬نتيجة‭ ‬إطلاق‭ ‬نار‭ ‬مباشر‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مجهولين،‭ ‬حسب‭ ‬مراسل‭ ‬عنب‭ ‬بلدي‭ ‬في‭ ‬درعا، الأربعاء‭ ‬29‭ ‬من‭ ‬تموز‭. ‬وقال‭ ‬خليل‭ ‬الموسى‭ ‬مدير‭ ‬مكتب‭ ‬إعلام‭ ‬“الدفاع‭ ‬الوطني”‭ ‬في‭ ‬درعا‭ ‬عبر‭ ‬فسيبوك‭ ‬إن‭ ‬شريف‭ ‬النزال‭ ‬قتل،‭ ‬فيما‭ ‬أصيب‭ ‬مرافقه‭ ‬بجروح‭. ‬ولم‭ ‬تتبن‭ ‬أي‭ ‬جهة‭ ‬المسؤولية‭ ‬عن‭ ‬العملية‭ ‬حتى‭ ‬تاريخ‭ ‬إعداد‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭.‬

وتكررت‭ ‬عمليات‭ ‬الاغتيال‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬درعا‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬بشكل‭ ‬ملحوظ،‭ ‬اذ‭ ‬اغتال‭ ‬مجهولون الاثنين‭ ‬الماضي،‭ ‬القيادي‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬“الجيش‭ ‬الحر”‭ ‬إبراهيم‭ ‬المسالمة،‭ ‬والعنصر‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬“الجيش‭ ‬الحر”‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬برفقته،‭ ‬حسين‭ ‬عللوه،‭ ‬في‭ ‬حي‭ ‬درعا‭ ‬البلد‭.‬

وقتل‭ ‬في‭  ‬نفس‭ ‬اليوم‭ ‬قحطان‭ ‬قداح،‭ ‬والد‭ ‬الإعلامية‭ ‬في‭ ‬قناة‭ ‬“سما”‭ ‬سارة‭ ‬القداح،‭ ‬إثر‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬عليه‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬بمسدس‭ ‬مزود‭ ‬بكاتم‭ ‬صوت،‭ ‬خلال‭ ‬وجوده‭ ‬في‭ ‬منزله،‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬مقتله‭ ‬متأثرًا‭ ‬بإصابته‭.‬

فيما‭ ‬ضمت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأربعاء‭ ‬إلى‭ ‬لائحتها‭ ‬السوداء‭ ‬الابن‭ ‬الأكبر‭ ‬للرئيس‭ ‬السوري‭ ‬بشار‭ ‬الأسد،‭ ‬حافظ،‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬18‭ ‬عاماً،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬سلسلة‭ ‬عقوبات‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬دمشق،‭ ‬كما‭ ‬أعلن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو‭.‬

وتستهدف‭ ‬العقوبات‭ ‬الأميركية‭ ‬الجديدة‭ ‬14‭ ‬كياناً‭ ‬وشخصاً‭ ‬إضافيين،‭ ‬وتأتي‭ ‬بعد‭ ‬مجموعة‭ ‬أولى‭ ‬من‭ ‬العقوبات‭ ‬أعلنت‭ ‬منتصف‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬مع‭ ‬دخول‭ ‬‮«‬قانون‭ ‬قيصر‮»‬‭ ‬حيز‭ ‬التنفيذ،‭ ‬والذي‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬تجفيف‭ ‬موارد‭ ‬النظام‭ ‬وموارد‭ ‬داعميه‭.‬

وأعلن‭ ‬مسؤول‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬الأميركية‭ ‬للصحافة‭ ‬‮«‬أصبح‭ ‬في‭ ‬لائحتنا‭ ‬السوداء‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬داعماً‭ ‬أساسياً‭ ‬لبشار‭ ‬الأسد‭ ‬وشركاتهم‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬التنظيمات‭ ‬العسكرية‭ ‬التي‭ ‬تقتل‭ ‬الشعب‭ ‬السوري‮»‬‭.‬

وبموجب‭ ‬هذه‭ ‬العقوبات،‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬بإمكان‭ ‬حافظ‭ ‬الذي‭ ‬يحمل‭ ‬اسم‭ ‬جده‭ ‬الذي‭ ‬تولى‭ ‬رئاسة‭ ‬سوريا‭ ‬حتى‭ ‬وفاته‭ ‬عام‭ ‬2000،‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬حيث‭ ‬سيتم‭ ‬تجميد‭ ‬أصوله‭. ‬وسبق‭ ‬أو‭ ‬وضعت‭ ‬والدته‭ ‬أسماء‭ ‬الأسد‭ ‬على‭ ‬اللائحة‭ ‬السوداء‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭. ‬ويخضع‭ ‬الرئيس‭ ‬السوري‭ ‬بدوره‭ ‬لعقوبات‭ ‬أميركية‭ ‬منذ‭ ‬بدأ‭ ‬قمع‭ ‬الحركة‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬ضد‭ ‬نظامه‭ ‬عام‭ ‬2011،‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬نزاع‭ ‬مدمر‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬380‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬وتهجير‭ ‬الملايين‭.‬

وقال‭ ‬المسؤول‭ ‬الأميركي‭ ‬عن‭ ‬ابن‭ ‬بشار‭ ‬الأسد‭ ‬‮«‬لحظنا‭ ‬تصاعداً‭ ‬في‭ ‬أهميته‭ ‬داخل‭ ‬العائلة‮»‬،‭ ‬مضيفاً‭ ‬‮«‬يواصل‭ ‬الأطفال‭ ‬البالغون‭ ‬بصورة‭ ‬رئيسية‭ ‬قيادة‭ ‬الأعمال‭ ‬باسم‭ ‬آبائهم‭ ‬الخاضعين‭ ‬لعقوبات‭ ‬أو‭ ‬أحد‭ ‬الأقرباء‭ ‬الآخرين،‭ ‬أو‭ ‬نيابة‭ ‬عنهم‮»‬‭.‬

تستهدف‭ ‬حزمة‭ ‬العقوبات‭ ‬الجديدة‭ ‬أيضاً‭ ‬الفرقة‭ ‬الأولى‭ ‬المدرعة‭ ‬من‭ ‬الجيش‭ ‬السوري‭ ‬وقائدها‭ ‬اللواء‭ ‬زهير‭ ‬توفيق‭ ‬الأسد‭.‬

وقال‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬بات‭ ‬الجيش‭ ‬السوري‭ ‬رمزاً‭ ‬للوحشية‭ ‬والقمع‭ ‬والفساد‮»‬،‭ ‬داعياً‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬وضع‭ ‬حدّ‮»‬‭ ‬للحرب‭ ‬‮«‬الوحشية‭ ‬وغير‭ ‬الضرورية‮»‬‭.‬

وفرضت‭ ‬وزارة‭ ‬الخزانة‭ ‬الأميركية‭ ‬من‭ ‬جهتها‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬السوري‭ ‬وسيم‭ ‬أنور‭ ‬القطان‭ ‬‮«‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬عدة‭ ‬عقود‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬السورية‭ ‬لبناء‭ ‬مراكز‭ ‬تجارية‭ ‬وفنادق‭ ‬تستحوذ‭ ‬عليها‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬دمشق‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬وزير‭ ‬الخزانة‭ ‬الأميركي‭ ‬ستيفن‭ ‬منوتشين‭ ‬بدوره‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬باستثمارهم‭ ‬في‭ ‬العقارات‭ ‬الفاخرة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التهجير‭ ‬القسري‭ ‬للمدنيين،‭ ‬يفاقم‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬السوريون‭ ‬الذين‭ ‬يرتبطون‭ ‬بالأسد‭ ‬من‭ ‬حدة‭ ‬قمع‭ ‬الشعب‭ ‬السوري‮»‬‭.‬

ووقّع‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬‮«‬قانون‭ ‬قيصر‮»‬‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭.‬

ويستمد‭ ‬القانون‭ ‬اسمه‭ ‬من‭ ‬مصوّر‭ ‬سابق‭ ‬في‭ ‬الجيش‭ ‬السوري‭ ‬خاطر‭ ‬بالفرار‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬من‭ ‬البلاد‭ ‬وبحوزته‭ ‬55‭ ‬ألف‭ ‬صورة‭ ‬لأعمال‭ ‬وحشية‭ ‬مرتكبة‭ ‬في‭ ‬السجون‭ ‬السورية‭.‬

وكانت‭ ‬جلسة‭ ‬الاستماع‭ ‬السريّة‭ ‬إليه‭ ‬في‭ ‬الكونغرس‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬الدافع‭ ‬لصياغة‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬حمل‭ ‬اسمه‭ ‬وأقرّ‭ ‬في‭ ‬2019‭.‬

ويفرض‭ ‬قانون‭ ‬قيصر‭ ‬عقوبات‭ ‬مالية‭ ‬على‭ ‬مسؤولين‭ ‬سوريين‭ ‬ورجال‭ ‬أعمال‭ ‬وكل‭ ‬أجنبي‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬دمشق‭.‬

‭ ‬

مشاركة