عقوبات أمريكية على أحزاب وشخصيات عراقية بتهمة التعاون مع إيران

804

 

 

 

 

عقوبات أمريكية على أحزاب وشخصيات عراقية بتهمة التعاون مع إيران

واشنطن – مرسي ابو طوق

اعلنت وزارة الخارجية الأمريكية امس فرض عقوبات على احزاب وشخصيات عراقية متهمة اياها بالتعاون مع ايران وعدم تمكين العراق من الاستغناء عن استيراد الطاقة من طهران. وافاد بيان للمتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس بإدراج عشرين شخصية وكياناً (ينتهكون السيادة العراقية ويستغلون الاقتصاد العراقي لتحويل الأموال إلى فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني) مضيفة ان(هؤلاء  الأشخاص يساعدون في توفير الدعم المالي الذي يمكّن الحرس الثوري الإيراني من نقل المساعدة الفتاكة إلى الجماعات الإرهابية المدعومة من إيران مثل كتائب حزب الله  وعصائب أهل الحق والانخراط في الأعمال والأنشطة الخبيثة التي تقوض جهود الحكومة العراقية نحو استقلال الطاقة) بحسب تعبير البيان الذي اضاف  ان (الكيانات والشخصيات المدرجة اليوم يعملون لصالح الحرس الثوري الإيراني في اعتماد العراق على واردات الكهرباء الإيرانية. بموجب التنازل عن العقوبات التي أصدرته الولايات المتحدة ، يُسمح للعراق بالدخول في معاملات مالية تتعلق باستيراد الكهرباء من إيران. والغرض من هذا التنازل الذي تجدده الولايات المتحدة اليوم هو تلبية احتياجات الطاقة الفورية للشعب العراقي). وتابع البيان ان (ادراج هذه الشخصيات والكيانات اليوم يؤكد أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع استغلال الأطراف الإيرانية الخبيثة للمعاملات التي تتم بموجبها التنازل عن العقوبات ، وسنستمر بالتركيز على معاقبة أولئك الذين يستغلون هذه التنازلات لصالح الحرس الثوري الإيراني  أو غيرها من الجماعات الإرهابية المدرجة) مشيرا الى ان (العراق غني بالموارد الطبيعية ولديه القدرة على تقليل اعتماده على الطاقة الايرانية، وذلك من أجل أمن العراق ورفاهية شعبه). وخلص البيان الى القول ان(الولايات المتحدة تعمل بشكل منتظم مع الحكومة العراقية في ما يتعلق بأمن الطاقة ، ونحن ندعم الإجراءات التي تقلل من اعتماد الطاقة العراقية على إيران)  لافتا الى ان واشنطن تتطلع إلى (حل سريع لعملية تشكيل الحكومة العراقية والعمل مع حكومة ملتزمة بتحقيق الأمن الذي يستحقة الشعب العراقي). واعلنت واشنطن فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني وتمديد المهلة للعراق لاستيراد الكهرباء. وابلغت مصادر (الزمان) امس بأن التمديد الامريكي لمدة شهر  للإستثناء الممنوح للعراق من العقوبات المتعلقة بالتعامل مع إيران، التي يعتمد عليها العراق في استيراد الطاقة جاء مصحوبا برسالة امريكية اشترطت انهاء عمل حكومه عادل عبد المهدي المستقيلة وبعكسه يتعرض العراق لعقوبات امريكية واجراءات صارمة تتمثل بـ (توجه واشنطن نحو شمول العراق بالعقوبات الامريكية ونقل ملف قتل وقمع المتظاهرين الى محكمة الجنايات الدولية. وادراج مسؤولين على القائمة السوداء وفرض عقوبات على قادة وفصائل مسلحةووقف الدعم العسكري. وتجميد الاموال العراقية في البنوك الامريكية واستصدار قرار من مجلس الامن الدولي باعتبار  الحكومة مارقة ).

مشاركة